Got 5 mins? Help us with a quick survey about Google Workspace tasks.

كيفية تحقيق النجاح والتطوُّر في بيئات العمل المختلطة

استخدام Google Workspace لإنجاز المهام في البيئات المختلطة
هل تريد الاستفادة إلى أقصى حد من تطبيقات Google في العمل أو المؤسسة التعليمية؟  اشترِك في الإصدار التجريبي المجاني من Google Workspace

تغيّرت طريقة عملنا.

لم نعد نعمل في المكاتب أو من المنزل فقط. تعمل الفِرق بمختلف أحجامها على الاتصال والإنشاء والتعاون في بيئات عمل مختلطة وموزّعة، على أي جهاز وفي أي وقت ومن أي مكان. 

استخدِم هذه الموارد لتحقيق النجاح والتطوُّر أينما كنت ومهما كانت طريقة عملك، وذلك باستخدام Google Workspace.

" "

""
سدّ الفجوة بين الحضور الشخصي والعمل من "مكان آخر" التعاون في العمل على المشاريع إدارة جدولك الزمني تعزيز صحتك النفسية العثور على أفضل الممارسات والمزيد
" "

1- استخدام Meet لسدّ الفجوة بين الحضور الشخصي والعمل من "مكان آخر" 

عندما يتواجد الأشخاص الذين تعمل معهم في مكاتب أو مدن أو مناطق مختلفة، تساعد اجتماعات الفيديو عبر Google Meet في سدّ الفجوة. 

استخدام Meet لإجراء مكالمات فيديو وجهًا لوجه

  • تقليل مصادر التشتيت الصوتية في الاجتماعات - لتقليل أي مصادر تشتيت، يمكنك كتم الصوت في الاجتماعات أثناء عدم التحدث. تأكد أيضًا من تفعيل ميزة إلغاء الضجيج. تعرّف على كيفية التحكّم في الصوت في الاجتماعات.
  • استخدام الشرح في الاجتماعات - إذا لم تتمكَّن من سماع الاجتماع، فعِّل الشرح. تعرِض ميزة "الشرح" ما يُقال في الاجتماع كنص في أسفل الشاشة، ما يزيد من تسهيل استخدام الاجتماعات وجعلها أكثر شمولية. تعرّف على كيفية استخدام الشرح.
  • إضافة موقعك الجغرافي عند الردّ على دعوة لاجتماع: يمكنك السماح للمشاركين بمعرفة ما إذا كنت ستحضر اجتماعًا من غرفة اجتماعات في المكتب أو تريد الانضمام افتراضيًا. معرفة المكان الذي سينضم منه المشاركون تساعد مقدِّمي العرض التقديمي على ضم جميع المشاركين إلى الاجتماع. تعرّف على كيفية إضافة موقعك الجغرافي عند الردّ على الدعوات.
  • تحسين التعاون في الاجتماعات باستخدام وضع المزاملة: إذا كان التواصل بين جميع المشاركين يتم عن بُعد أو إذا كانوا في غرفة الاجتماعات نفسها، يحصل الجميع على إمكانية وصول متساوية إلى الأنشطة. ولكن عند الجمع بين مشاركين عن بُعد ومشاركين في غرفة الاجتماعات (الاجتماعات المختلطة)، لا يكون وضع الأشخاص في غرف الاجتماعات هو الأفضل، حيث لا يمكنهم إجراء محادثات فريدة أو منح تصويت مؤيّد للأسئلة أو الإجابة عن الاستطلاعات الرأي باستخدام أجهزة غرف الاجتماعات. عندما تكون في غرفة اجتماعات، يمكنك استخدام أجهزة غرفة الاجتماعات للصوت والفيديو والاتصال باستخدام وضع المزاملة في الكمبيوتر المحمول للمشاركة في الأنشطة مع الضيوف المشاركين عن بُعد. تعرّف على كيفية تعزيز وضع المزاملة للتعاون.

مشاركة الأفكار والملاحظات والآراء في الوقت الفعلي في اجتماعات الفيديو

  • بدء Google Jamboard للتعاون الجماعي: Jamboard هو لوح معلومات افتراضي يمكنك استخدامه لتبادل الأفكار مع الآخرين مباشرةً. تعرّف على كيفية استخدام Jamboard في الاجتماعات.
  • استخدام ميزة "رفع اليد": يمكنك تشجيع المشاركين على استخدام ميزة "رفع اليد" للحفاظ على تنظيم الاجتماع. تتيح ميزة "رفع اليد" انتقاء الآخرين الذين تريد التحدّث معهم، خاصةً إذا كنت تحضر الاجتماع عن بُعد. ةتساعد ميزة "رفع اليد" أيضًا في تجنُّب مقاطعة العرض التقديمي. تعرّف على كيفية رفع يدك أثناء الاجتماعات.
  • استخدام الغُرف المصغّرة والاستطلاعات: يمكنك تقسيم مجموعة كبيرة إلى مجموعات فرعية أو غُرف مصغّرة للعمل في المشاريع، أو إجراء استطلاعات لمعرفة رأي فريقك بشأن مشكلة. تعرّف على كيفية استخدام الغُرف المصغّرة أو إجراء الاستطلاعات.

مزيد من الموارد

" "

2- التعاون في العمل على المشاريع باستخدام Chat 

في Chat، يمكنك إنشاء مساحة على الإنترنت لفريق المشروع للعمل معًا في أي وقت ومن أي مكان. ويمكنك أيضًا تحويل محادثة جماعية إلى مساحة مشروع.

يمكنك استخدام Chat لتنفيذ ما يلي:

  • مشاركة المعلومات: يمكنك إجراء عدة محادثات جارية حول موضوع في "مساحة Chat". أو يمكنك بدء اجتماعات الفيديو على Google Meet وجدولة أحداث الفريق مباشرةً من "مساحة Chat". تعرّف على كيفية إنشاء مساحات ورسائل مباشرة.
  • إدارة ملفات المشاريع: تحتاج الفِرق إلى التعاون بشكلٍ متكرر في الخطط وجداول البيانات والعروض التقديمية والملفات الأخرى. يمكنك العثور على ملفات المشاريع بسهولة من خلال إضافتها إلى "مساحة Chat". يمكنك أيضًا فتح وتعديل وإنشاء المستندات وجداول البيانات والعروض التقديمية مباشرةً في مساحتك. تعرّف على كيفية إضافة ملفات إلى مساحة.
  • إدارة أعضاء الفريق وإعدادهم: يمكنك إضافة مستخدمين أو إزالتهم من "مساحة Chat" حسب الحاجة. يمكن للأعضاء الجدد الاطّلاع على المحادثات السابقة والملفات ذات الصلة للتعرّف على أحدث التطورات، بدون الحاجة إلى البحث عن المعلومات المهمة في رسائل إلكترونية منفصلة. تعرّف على كيفية إضافة مستخدمين إلى مساحة أو إزالتهم منها.
  • إسناد المهام وتتبُّع التقدّم لتحقيق الأهداف: يمكنك إنشاء مهام جماعية وإدارتها في "مساحة Chat". وعندما ينشئ مستخدم مهمة أو يُسندها لأحد أو يُكملها، سيظهر إشعار في المساحة. تعرَّف على كيفية إنشاء المهام وإسنادها في المساحات.

مزيد من الموارد

" "

3- إدارة جدولك الزمني باستخدام "تقويم Google"

في بيئات العمل المختلطة، يضع الأشخاص غالبًا جداول زمنية مرنة لاستيعاب المسؤوليات الشخصية والمهنية. مثلاً، قد تعمل أنت أو زملاؤك خلال "فترات عمل محددة" من ساعتين إلى 4 ساعات عمل بدلاً من أيام العمل التقليدية لمدة 8 ساعات. وبالتالي، يكون وضع توقّعات حول مدى التوفّر والجداول الزمنية للعمل عاملاً أساسيًا لتحقيق النجاح في البيئات المختلطة.

يمكنك استخدام "تقويم Google" لتنفيذ ما يلي:

  • السماح للزملاء بمعرفة الأوقات التي تكون متاحًا فيها: يمكنك عرض ساعات عملك في التقويم. يمكنك تحديد ساعات مختلفة لكل يوم من أيام الأسبوع. ويمكنك أيضًا تقسيم الأيام إلى فترات عمل متعددة لاستيعاب فترات العمل المحددة. تعرّف على كيفية عرض ساعات العمل في التقويم.
  • التحقّق من مدى توفُّر مستخدم آخر: في حال عرض الزملاء ساعات العمل والموقع الجغرافي في تقاويمهم، يمكنك التحقّق من مدى توفُّرهم عند تحديد مواعيد الأحداث. تعرّف على كيفية التحقّق من مدى توفّر شخص آخر.
  • السماح للزملاء بمعرفة مكانك: يمكنك تحديد مكان العمل في تقويمك. يمكنك عرض أيام الأسبوع التي تنوي الذهاب فيها إلى المكتب أو العمل من المنزل أو العمل من مكان آخر تعرّف على كيفية تحديد مكان العمل.

مزيد من الموارد

" "

4- الحفاظ على صحتك النفسية باستخدام Meet و"تقويم Google" وGmail

ومن الشكاوى الشائعة في أماكن العمل الشعور بالتعب الناتج عن الاجتماعات وعبء الرسائل الإلكترونية. تقدم Google Workspace أدوات لمساعدتك على تجنب هذه المخاطر وعلى النجاح والتطوّر. 

تجنُّب الشعور بالتعب أثناء الاجتماعات

  • الاجتماعات السريعة: في إعدادات الحدث، اضبط مدة الاجتماع التلقائية على 25 دقيقة بدلاً من 30 دقيقة. ويمكنك جدولة الاجتماعات لتنتهي قبل 5 إلى 10 دقائق على رأس الساعة. يؤدي إنهاء الاجتماعات مبكرًا بضع دقائق إلى منح المستخدمين وقتًا لاستعادة الحيوية عندما يكون لديهم اجتماعات متعاقبة. تعرف على كيفية تخصيص إعدادات الحدث
  • تحديد موقعك الجغرافي عند الردّ على دعوات الاجتماعات: عند قبول دعوات الاجتماعات، اختَر موقعك الجغرافي لإعلام منظِّمي الاجتماعات ما إذا كنت ستنضم من غرفة اجتماعات في مكتبك أو افتراضيًا. مزيد من المعلومات حول كيفية تحديد موقعك الجغرافي
  • عدم عرض صورتك بين المشاركين: في اجتماعات الفيديو، يمكنك تغيير طريقة عرض صورتك بين المشاركين أو إخفاؤها حتى تتمكّن من التركيز على العروض التقديمية والمقدِّمين. تعرّف على كيفية إدارة عرض صورتك بين المشاركين.

تقليل أعباء تراكم الرسائل الإلكترونية

  • تصنيف الرسائل وترتيبها تلقائيًا في Gmail: يساعدك التصنيف والترتيب في التركيز على الرسائل التي تستوجب انتباهك إليها على الفور، مثلاً الرسائل الواردة من مديرك أو الملاحظات من العملاء. تعرّف على كيفية تصنيف الرسائل وترتيبها.
  • السماح لخدمة Gmail بتذكيرك تلقائيًا لمتابعة الرسائل التي ربما فاتتك: عند تفعيل التذكيرات التلقائية، تُعيد خدمة Gmail الرسائل إلى بريدك الوارد مرة أخرى إذا لم تردّ أنت أو أحد المُستلِمين عليها بعد بضعة أيام. تعرّف على كيفية تفعيل التذكيرات التلقائية.

إدارة الوقت

  • تساعدك "إحصاءات الوقت" في "تقويم Google" على معرفة مقدار الوقت الذي قضيته في الاجتماعات خلال الأيام أو الأسابيع أو الأشهر الماضية. وتحصل أيضًا من خلالها على ملخّص بالمستخدمين الذين تجتمع بهم. "إحصاءات الوقت" غير مرئية إلا لك وللأشخاص الذين يساعدونك في إدارة تقويمك، ولا يمكن لمديرك الاطّلاع عليها. تعرّف على كيفية الحصول على "إحصاءات الوقت" في "تقويم Google".

مزيد من الموارد

" "

5- أفضل الممارسات ومزيد من الموارد 

استخدام Meet

استخدام "تقويم Google" 

" "


Google وGoogle Workspace والعلامات التجارية والشعارات المرتبطة هي علامات تجارية مملوكة لشركة Google LLC. وجميع أسماء الشركات والمنتجات الأخرى هي علامات تجارية مملوكة للشركات ذات الصلة بها.

هل كان ذلك مفيدًا؟
كيف يمكننا تحسينها؟
بحث
محو البحث
إغلاق البحث
تطبيقات Google
القائمة الرئيسية
مركز مساعدة البحث
false