مرجع إعدادات Gmail المتقدّمة للمشرفين

إعدادات الرسائل غير المرغوب فيها والامتثال والتوجيه

بصفتك مشرفًا، يمكنك ضبط إعدادات Gmail المتقدّمة لمؤسستك. مثلاً، يمكنك إجراء ما يلي: 

  • إعداد فلاتر متقدّمة وإنشاء قائمة مسموح بها لعناوين IP التي تتوقع تلقِّي بريد سليم منها.
  • تحديد مكان تسليم الرسائل الواردة.
  • توجيه الرسائل إلى عنوان لاستقبال الرسائل الخاطئة أو خادم آخر أو توجيهها لأغراض الأرشفة والفلترة والمراقبة.
  • السماح للمستخدمين بإرسال رسائل صادرة بعنوان مختلف في الحقل "من".

يمكنك أيضًا إنشاء إعدادات شرطية. على سبيل المثال، يمكنك رفض الرسائل أو المرفقات التي يتجاوز حجمها 20 ميغابايت. أو يمكنك تغيير مسار الرسائل التي تحتوي على كلمات معيّنة أو يتم إرسالها من عنوان معيّن.

المستخدمون الذين تنطبق عليهم الإعدادات

بعض الإعدادات تنطبق دائمًا على كل المستخدمين، مثل تغيير العنوان الذي يدخل المستخدمون إلى Gmail من خلاله. بينما يمكن تطبيق إعدادات أخرى على مجموعات محددة من المستخدمين. ويمكنك تطبيق إعداد على مجموعة مستخدمين معيّنة من خلال إضافة المستخدمين إلى وحدة تنظيمية.

تعرَّف على المزيد من المعلومات عن البنية التنظيمية، وطريقة تخصيص الإعدادات لمجموعات المستخدمين.

أفضل الممارسات لاختبار القواعد بشكل أسرع

عند إنشاء إعدادات متقدّمة وقواعد، تحتاج عادةً إلى تغييرها واختبارها عدة مرات للتأكُّد من أنها تعمل بشكل يناسب مؤسستك. ولتقليل الوقت المطلوب لاختبار الإعدادات والقواعد، اتبِع اقتراحاتنا الواردة في أفضل الممارسات لاختبار القواعد بشكل أسرع.

كيفية إجراء ذلك

تغيير إعداد
  1. سجِّل الدخول إلى وحدة تحكم المشرف في Google.

    يُرجى تسجيل الدخول باستخدام حساب المشرف (لا ينتهي بالنطاق gmail.com@).

  2. من الصفحة الرئيسية لوحدة تحكّم المشرف، انتقِل إلى إحدى هذه الصفحات:

    • التطبيقاتثمGoogle WorkspaceثمGmailثمالامتثال

    • التطبيقاتثمGoogle WorkspaceثمGmailثمالتوجيه

    • التطبيقاتثمGoogle WorkspaceGmailثمالرسائل غير المرغوب فيها والتصيُّد الاحتيالي والبرامج الضارة

  3. (اختياري) على يمين الصفحة، اختَر مؤسسة.

  4. هيئ أي إعدادات.

  5. في أسفل الصفحة، انقر على حفظ.

قد يستغرق تطبيق التغييرات مدة تصل إلى 24 ساعة، ولكن عادةً ما يتم تطبيقها بسرعة أكبر. مزيد من المعلومات

عناصر التحكّم في الإعدادات

تتوفر عناصر التحكّم هذه للإعدادات:

  • الضبط: استخدِم عنصر التحكم هذا في حال لم يتم ضبط الإعداد بعد.
  • عرض: استخدم عنصر التحكم هذا للتحقق من إعداد/ ضبط أحد الإعدادات الموروثة. لتغيير ضبط أحد الإعدادات المكتسبة، انقر على إضافة آخر.
  • تعديل: استخدم عنصر التحكم هذا لتغيير إعداد/ ضبط الإعداد. يتوفّر عنصر التحكّم هذا للإعدادات المُطبّقة محليًا فقط.
  • إيقاف أو تفعيل: استخدِم عنصر التحكّم هذا لتفعيل إعداد أو إيقافه. ولا يؤثر إيقاف إعداد في الخيارات التي تم ضبطها. مثلاً، يمكنك إيقاف إعداد مؤقتًا في حال لم تكن النتائج على النحو المتوقع. يمكنك حينئذٍ ضبط الإعداد وتفعيله مرة أخرى. يمكنك أيضًا إنشاء نسخة من إعداد وإيقاف تفعيله وتغييره، ثم المقارنة بين النتائج المختلفة. يتوفّر عنصر التحكّم هذا للإعدادات المكتسَبة والمُطبّقة محليًا.
  • حذف: استخدم عنصر التحكم هذا لإيقاف الإعداد وحذف تهيئته. لتفعيله مرة أخرى، انقر على إعداد. على سبيل المثال، قد ترغب في محو قائمة المرسلين المحظورين والبدء من جديد. يتوفّر عنصر التحكّم هذا للإعدادات المُطبّقة محليًا فقط.
  • إضافة عنصر آخر: استخدِم عنصر التحكّم هذا لإضافة مزيد من الخيارات لأحد الإعدادات. على سبيل المثال، يمكنك إضافة قاعدة لتشغيل إجراء عند استيفاء شرط معيّن. يتوفّر عنصر التحكّم هذا للإعدادات المكتسَبة والمُطبّقة محليًا.                    

الإجراءات الشرطية

تتيح لك بعض الإعدادات إمكانية ضبط إجراءات شرطية. وتشمل هذه الإعدادات ما يلي:

  • إضافة المزيد من المستلمين: يتم تسليم الرسالة إلى هؤلاء المستلمين أيضًا.
  • إضافة رأس من نوع X-Gm-Original-To، وإضافة رأس من نوع X-Gm-Spam ورأس من نوع X-Gm-Phishy، وإضافة رؤوس مُخصصة: يمكنك إضافة رؤوس رسالة مُخصصة قد تكون مفيدة. على سبيل المثال، إذا تم توجيه بريدك إلى خادم استلام البريد، يمكنك إعداد هذا الخادم لمعالجة الرسائل اعتمادًا على الرؤوس. ويتم عادةً استخدام هذا الإجراء لتوجيه الرسائل التي تم تمييزها بعلامة رسائل غير مرغوب فيها إلى مجلد الرسائل غير المرغوب فيها.
  • تجاوز فلتر الرسائل غير المرغوب فيها لهذه الرسالة: يتم تسليم الرسائل التي تتوافق مع شروط الإعداد والتي تم تمييزها كرسائل غير مرغوب فيها إلى المستلِم المقصود.
  • تغيير مستلِم المغلف: يمكنك تغيير وجهة تسليم الرسالة. وعند استخدام هذا الإعداد مع إضافة المزيد من المستلمين، يتم تطبيق ميزة "نسخة مخفية الوجهة". بخلاف ذلك، تتم إعادة توجيه الرسالة.
  • تغيير المسار: يمكنك تغيير المكان الذي يتم توجيه الرسالة إليه. على سبيل المثال، يمكن للمستخدمين الذين لديهم حسابات بريد إلكتروني خارجية توجيه رسائلهم إلى خادم بريد تابع للمؤسسة.
  • إضافة موضوع مخصّص: يمكنك تعديل رأس الموضوع لتضمين نص البادئة.
  • رفض الرسالة: لا يتم تسليم الرسالة.
  • إزالة المرفقات من الرسالة: تتم إزالة المرفقات قبل تسليم الرسالة إلى المستلِم المقصود.
  • طلب تأمين النقل للتسليم الداخلي: تتطلب الرسائل الصادرة التسليم الآمن.

التعرّف على معلومات حول كل إعداد

إعدادات الضبط

تنطبق هذه الإعدادات على جميع المؤسسات، ولا يمكن تهيئتها وتعديلها إلا في المؤسسة ذات المستوى الأعلى.

  • عنوان الويب: يمكنك تغيير عنوان URL لصفحة تسجيل دخول المستخدمين إلى Gmail.
  • سجلات MX: يمكنك الاطِّلاع على سجلات MX واستخدام معالِج إعداد Gmail.
  • عمليات تحميل البريد الإلكتروني للمستخدم: يمكنك السماح للمستخدمين باستيراد بريد وجهات اتصال من بريد ويب آخر أو حسابات بروتوكول POP3.
  • إلغاء تثبيت الخدمة: يمكنك إيقاف خدمة Gmail لمؤسستك. لمزيد من المعلومات، انتقِل إلى تفعيل Gmail وإيقافه للمستخدمين.
إعدادات وصول المستخدم النهائي

 تتوفّر هذه الإعدادات في التطبيقاتثمGoogle WorkspaceثمGmailثموصول المستخدم النهائي. 

  • الوصول عبر بروتوكول IMAP وPOP: يمكنك تفعيل الوصول عبر بروتوكول POP وIMAP أو إيقافه للمستخدمين.
  • مزامنة Google Workspace: لتفعيل أداة أداة "مزامنة Google Workspace مع Microsoft Outlook".
  • إعادة التوجيه التلقائي: يمكنك منع المستخدمين من إعادة توجيه الرسائل الواردة تلقائيًا إلى عنوان آخر.
  • القائمة البيضاء لخادم وكيل عنوان URL للصورة: يمكنك إنشاء قائمة بيضاء بعناوين URL الداخلية التي تتجاوز حماية الخادم الوكيل والاحتفاظ بها. لا يمكن ضبط هذا الإعداد إلا على مستوى الوحدة التنظيمية العليا، ويسري بعدها على جميع الوحدات التنظيمية.
  • مكوّن Chrome الإضافي في Gmail بلا اتصال بالإنترنت: لتفعيل Gmail بلا انترنت للمستخدمين.
  • السماح بمداخل البريد الصادر حسب المستخدم: يمكنك السماح للمستخدمين بإرسال البريد عبر خادم SMTP خارجي.
  • تحذير من رد خارجي غير مقصود: يمكنك تفعيل التحذيرات للمستخدمين عند الردّ على مستلِمين خارجيين ليسوا ضمن جهات اتصالهم.
إعدادات الرسائل غير المرغوب فيها
  • القائمة البيضاء للبريد الإلكتروني: يمكنك إنشاء قائمة بعناوين IP التي تُرسِل بريدًا سليمًا. يؤدي ذلك إلى عدم وضع علامة رسائل غير مرغوب فيها على البريد المرسل من عناوين IP هذه. لا يمكن ضبط هذا الإعداد إلا على مستوى الوحدة التنظيمية العليا، ويسري بعدها على جميع الوحدات التنظيمية.
  • مدخل البريد الوارد: يمكنك تحديد عناوين IP لخوادم البريد التي تعيد توجيه البريد الإلكتروني إلى Gmail. لا يمكن ضبط هذا الإعداد إلا على مستوى الوحدة التنظيمية العليا، ويسري بعدها على جميع الوحدات التنظيمية.
  • رسائل غير مرغوب فيها: يمكنك إنشاء قائمة بعناوين البريد الإلكتروني الموافَق عليها أو النطاقات التي تُرسل بريدًا سليمًا. ويمكنك أيضًا توجيه الرسائل غير المرغوب فيها إلى وحدة عزل إدارية.
  • المرسِلون المحظورون: يمكنك حظر المرسِلين بناءً على عنوان البريد الإلكتروني أو النطاق.
إعدادات الامتثال
  • الحذف التلقائي للمحادثات والرسائل الإلكترونية: يمكنك التحكّم في عدد الرسائل الإلكترونية المخزَّنة لكل مستخدم. لا يسري هذا الإعداد إلا على الوحدة التنظيمية ذات المستوى الأعلى.
  • إضافة تذييل: يمكنك استخدام نص التذييل في الرسائل لاستيفاء متطلبات الامتثال القانوني أو غيرها من المتطلبات.
  • امتثال المحتوى: يمكنك تحديد كيفية معالجة الرسائل بناءً على الكلمات أو العبارات أو الأنماط النصية أو الرقمية المُحدَّدة مسبقًا.
  • التخزين الشامل للبريد: يمكنك التأكّد من أن جميع الرسائل يتم تخزينها في صناديق بريد Gmail الإلكتروني للمستخدمين. ويشمل ذلك الرسائل المُرسَلة أو المُستلَمة من صناديق بريد إلكتروني لا تتبع Gmail وتلك المُرسَلة عبر SMTP. يمكنك ضبط هذا الإعداد عند استخدم أداة Vault مع صندوق بريد إلكتروني لا يتبع Gmail. ويمكنك أيضًا استخدام هذا الإعداد لتسجيل الرسائل المُرسَلة، بما في ذلك دعوات التقويم وإشعارات المشاركة.
  • تقييد التسليم: يمكنك تقييد عناوين البريد الإلكتروني أو النطاقات التي يمكن للمستخدمين تبادل رسائل البريد معها.
  • المحتوى المرفوض: يمكنك تحديد كيفية إدارة الرسائل بناءً على قوائم الكلمات التي تنشئها.
  • امتثال المُرفَقات: يمكنك تحديد كيفية إدارة الرسائل التي تتضمن مُرفَقات.
  • الامتثال للنقل الآمن (طبقة النقل الآمنة): يمكنك طلب نقل البريد عبر اتصال آمن لعناوين بريد إلكتروني ونطاقات محدَّدة.
إعدادات التوجيه

قبل إعداد أي عناصر تحكم، اطلع على الإرشادات وأفضل الممارسات لتوجيه البريد الإلكتروني والتسليم. تعرَّف على المزيد من المعلومات عن خيارات التوجيه أدناه.

  • مدخل البريد الصادر: يمكنك إعداد خادم تنتقل من خلاله جميع الرسائل الصادرة من نطاقك. لا يمكن ضبط هذا الإعداد إلا على مستوى الوحدة التنظيمية العليا، ويسري بعدها على جميع الوحدات التنظيمية.
  • التوجيه: يمكنك تحديد عناصر التحكم في توجيه البريد وتسليمه لنطاقك.
  • إعادة توجيه الرسائل الإلكترونية باستخدام ربط عنوان المُستلِم: يمكنك تطبيق ربط (أسماء مستعارة) واحدًا لواحد بعناوين المُستلِم على الرسائل المُستلَمة من نطاقك. لا يمكن ضبط هذا الإعداد إلا على مستوى الوحدة التنظيمية العليا، ويسري بعدها على جميع الوحدات التنظيمية.
  • توجيه الاستلام: يمكنك إعداد خيارات تسليم الاستلام الداخلي والبريد الوارد، مثل التسليم الثنائي والتسليم المقسَّم.
  • توجيه الإرسال: يمكنك إعداد خيارات تسليم الإرسال الداخلي والبريد الصادر.
  • قبول تسجيل رسائل البريد الإلكتروني الوارد في Vault: يمكنك تحديد عنوان البريد الإلكتروني في نطاقك والذي يتلقّى الرسائل المسجّلة في Microsoft Exchange لا يمكن ضبط هذا الإعداد إلا على مستوى الوحدة التنظيمية العليا، ويسري بعدها على جميع الوحدات التنظيمية.
  • صندوق بريد إلكتروني لا يتبع Gmail: إذا كانت مؤسستك تستخدم خادم بريد لا يتبع Gmail، يمكنك تغيير مسار الرسائل إلى حسابات المستخدمين التي لا تتبع Gmail.  
  • خدمة الإرسال عبر SMTP: إذا كنت تستخدم خوادم لا تتبع Gmail لإرسال البريد، يمكنك استخدام هذا الإعداد لتوجيه الرسائل من خلال Gmail بغرض تخزينها أو إجراء فلترة إضافية لها. لا يمكن ضبط هذا الإعداد إلا على مستوى الوحدة التنظيمية العليا، ويسري بعدها على جميع الوحدات التنظيمية.
  • المسار الآمن البديل: يمكنك إعداد مسار آمن بديل عندما يكون بروتوكول أمان طبقة النقل (TLS) مطلوبًا. لا يمكن ضبط هذا الإعداد إلا على مستوى الوحدة التنظيمية العليا، ويسري بعدها على جميع الوحدات التنظيمية.

كيفية تأثير الإعدادات المتعددة في أسلوب عمل الرسالة

يمكنك إنشاء عمليات ضبط بإعدادات متعددة. ويمكن أن يؤثر هذا في أسلوب عمل الرسالة وطريقة تطبيق الإعداد.

قد تسبب الإعدادات في بعض الأحيان تعارضًا مع التسليم. ومثال على ذلك، هل يتم رفض رسالة أم تسليمها مرتين؟ وسيعتمد ما يحدث على الشروط التي حدّدتها والقاعدة ذات الأولوية الأعلى.

أسلوب الأداء العام

عند إنشاء عمليات ضبط أو إعدادات متعددة، لا يكون هناك عادةً أي تأثير في كيفية عمل الرسالة. تُطبِّق خدمة Gmail ببساطة جميع الإعدادات على الرسالة. ولا يتم عادةً إعطاء أحد الإعدادات الأولوية على غيره.

على سبيل المثال، ليس هناك أي تعارض في الحالات التالية:

  • في حالة إنشاء إعداد "إضافة تذييل" وإعداد "امتثال المحتوى". تُطبِّق خدمة Gmail كلا الإجرائين على الرسالة.

  • في حال إعداد خياريّ ضبط بالنتيجة "إضافة المزيد من المستلمين". تُضيف خدمة Gmail جميع المستلمين.

إلا أنه هناك استثناءات في أسلوب معالجة الرسائل عند تحديد إعدادات مختلفة بنتائج متعددة، حيث قد يؤدي ذلك إلى حدوث تعارض في الإعدادات.

إرشادات سلوك الإعداد

النتائج المتعارضة

عند تعارض نتيجتين، تُطبِّق خدمة Gmail إحدى النتيجتين فقط. أما النتائج غير المتعارضة، فيتم دائمًا تطبيقها.

مثال:

  • يُطبِّق إعداد "امتثال المحتوى" نتيجة "تغيير المسار" التي تغيّر مسار الرسائل إلى host1.com وتضيف رأسًا من نوع X-gm-spam.
  • يُطبِّق إعداد "المحتوى المرفوض" نتيجة "تغيير المسار" التي تغيّر مسار الرسائل إلى host2.com وتضيف موضوعًا مخصصًا.

في هذا المثال، تُعتبر نتائج "تغيير المسار" متعارضة، لأن Gmail يمكنه اختيار مسار واحد فقط. لذلك، سيتم تحديد نتيجة "تغيير مسار" واحدة فقط، ويتم تطبيق جميع النتائج غير المتعارضة المتبقية (رأس من نوع X-gm-spam والموضوع المُخصص).

بوجه عام، يتم تقييم جميع الإعدادات بشكل منفصل عن بعضها. ويتم تجميع نتائج الإعدادات، ثم حلّ أي تعارضات. ولا يمكن استخدام نتيجة إعداد لتشغيل إعداد آخر.

عمليات تغيير المسار المتعدّدة أو تغيير المستلِم

يحدث تعارض عندما يحاول إعدادان تغيير المسار الرئيسي أو تغيير مستلِم المغلف الرئيسي. وعندما يحدث تعارض، تُحدّد خدمة Gmail الإجراء الذي سيتم تطبيقه وفقًا لهذين المعيارين:

  • الدقة: يتم إعطاء الأولوية للإعدادات الأكثر تحديدًا. على سبيل المثال، يكون للإعدادات المُطبقة محليًا أولوية أعلى من الإعدادات المكتسبة. ويكون للإعدادات الخاصة بالمؤسسة أولوية أعلى من التوجيه التلقائي.
  • تاريخ الإنشاء: إذا كانت جميع الإعدادات على مستوى الدقة نفسه، ستحظى الإعدادات الأقدم بالأولوية على الإعدادات الأحدث. نظريًا، يحظى أي إعداد ذو مستوى أعلى في صفحة "الإعدادات المتقدِّمة" بوحدة تحكُّم المشرف بأولوية أعلى في حال وجود تعارض.

رفض رسالة

إذا أدت أي قاعدة قيد التشغيل إلى رفض رسالة، سيتم رفض الرسالة ولن يتم تطبيق أي قواعد أخرى. وعندما تؤدي الإعدادات المتعددة إلى تشغيل عمليات رفض مع ردود رفض مختلفة، سيتم استخدام رد واحد فقط.

قوائم المُرسلين

يمكن لأي إعداد تحديد قائمة مُرسلين مُعتمدين يمكنهم تجاوز الإجراءات في حالة استيفاء شروط الإجراءات. ويمكن مشاركة قوائم المُرسلين بين الإعدادات. على سبيل المثال، يسمح لك إعداد "الرسائل غير المرغوب فيها" بإنشاء قائمة مُرسلين مُعتمدين يمكنهم تجاوز مجلد الرسائل غير المرغوب فيها. وقد تُستخدم قائمة المُرسلين المُعتمدين هذه نفسها لتجاوز إعداد "امتثال المحتوى".

الإرسال عبر SMTP

يحدِّد إعداد "الإرسال عبر SMTP" عناوين البريد الإلكتروني وعناوين IP التي يمكنها استخدام "خدمة الإرسال عبر SMTP" في Google. ويحدد أيضًا ما إذا كانت مصادقة SMTP مطلوبة. وفي حال ضبط إعدادات متعددة للإرسال عبر SMTP، فإن "خدمة الإرسال عبر SMTP":

  • ستقبل الرسالة إذا سمح أي إعداد من الإعدادات بها.
  • سترفض الرسالة إذا لم يسمح أي إعداد من الإعدادات بها.
استثناءات الأولوية

هناك بعض الحالات التي تمنح فيها خدمة Gmail الأسبقية لإعداد على إعداد آخر. وفي هذه الحالة، تُطبِّق خدمة Gmail كلا الإعدادين، ولكن يتم تطبيق أحدهما أولاً.

يعتمد ترتيب الأولويات على مكان الإعداد داخل بنية الوحدة التنظيمية. تأخذ الإجراءات في الوحدة التنظيمية الفرعية أولوية أعلى من إجراءات الوحدة التنظيمية الرئيسية.

إضافة التذييل

إذا كان هناك إعدادان بإجراءين مختلفين لإضافة تذييل، تتم إضافة كلا التذييلين. يعتمد ترتيب التذييلات على مكان الإعداد في بنية المؤسسة. تأخذ الإعدادات في الوحدة التنظيمية الفرعية أولوية أعلى من إعدادات الوحدة التنظيمية الرئيسية.

إضافة قبل الموضوع

إذا كان هناك إعدادان يؤديان إلى إجراءين مختلفين لإضافة موضوع مخصص، تتم إضافة كلا نصيّ البادئة. ويعتمد ترتيب المواضيع المُضافة على مكان الإعداد داخل البنية التنظيمية. تأخذ الإعدادات في الوحدة التنظيمية الفرعية أولوية أعلى من إعدادات الوحدة التنظيمية الرئيسية.

ترتيب التقييم والنتائج

يقيّم Gmail الرسائل ويحدِّد النتائج بالترتيب التالي:

  1. يقيّم Gmail الرسالة بناءً على جميع السياسات بشكل منفصل، ويلتزم بأي نتائج مطابقة في قائمة النتائج.

  2. تعمل خدمة Gmail على تقييم قائمة النتائج. وإذا كان هناك أي نتائج "رفض"، سترفض خدمة Gmail الرسالة وسيتم تجاهل النتائج المتبقية.

  3. إذا لم يتم رفض الرسالة، ستحلّل خدمة Gmail قائمة النتائج بحثًا عن أي تعارضات. يتم تجميع النتائج المطابقة في قائمة التعارضات. لا تنشأ التعارضات إلا في الحالات التالية:

    • تغيير النتائج المتعددة للمسار الأساسي. وتكون هناك نتيجة "تغيير مسار" لا تمثل نتيجة فرعية لإعداد "إضافة المزيد من المستلمين".

    • تغيير النتائج المتعددة لمستلِم المغلف الأساسي. وتكون هناك نتيجة "لتغيير مستلِم المغلف" لا تمثل نتيجة فرعية لإعداد "إضافة المزيد من المستلمين".

  4. تُقيّم خدمة Gmail قائمة التعارضات لتحديد أي النتائج المتعارضة التي سيتم تطبيقها. ويتم تطبيق الإعدادات باستخدام هذين المعيارين:

    • الدقة: تُعطى الإعدادات المطبقة محليًا الأولوية على الإعدادات المكتسبة. وتُعطى الإعدادات الخاصة بالمؤسسة الأولوية على المسار التلقائي.

    • تاريخ الإنشاء: تُعطى الإعدادات الأقدم الأولوية على الإعدادات الأحدث.  ويتم إعطاء الأولوية لأي إعداد ذي مستوى أعلى في صفحة الإعدادات عندما يكون هناك تعارض.  لا ينطبق هذا الترتيب إلا على القواعد داخل قسم إعدادات معيّن، مثل التوجيه. وليس هناك ترتيب محدد بدقة للقواعد المتعارضة بين الأقسام المختلفة.

      ملاحظة: ننصحك بعدم الاعتماد على تاريخ إنشاء القاعدة كطريقة لحلّ التعارضات بين القواعد.  من المفترض عادةً أن يتم إنشاء القواعد حتى تصبح قائمة بذاتها بدون الاعتماد على ترتيب مُحدّد.

  5. تُطبِّق خدمة Gmail النتائج على الرسالة، بالإضافة إلى أي نتائج غير متعارضة من جميع الإعدادات.

مواضيع ذات صلة

 


Google وGoogle Workspace والعلامات التجارية والشعارات المرتبطة هي علامات تجارية مملوكة لشركة Google LLC. وجميع أسماء الشركات والمنتجات الأخرى هي علامات تجارية مملوكة للشركات ذات الصلة بها.

 

هل كان ذلك مفيدًا؟
كيف يمكننا تحسينها؟

هل تحتاج إلى مزيد من المساعدة؟

تسجيل الدخول للحصول على خيارات دعم إضافية لحل مشكلتك بسرعة

بحث
محو البحث
إغلاق البحث
تطبيقات Google
القائمة الرئيسية
مركز مساعدة البحث
true
true
true
true
73010
false
false