آخر التعديلات المتعلقة بسياسة "إعلانات Google" للانتخابات الأمريكية

تاريخ السريان: 10 كانون الأول (ديسمبر) 2020

منذ 3 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020، بدأنا بتطبيق سياسة الأحداث الحساسة ضمن سياسة المحتوى غير الملائم للمحتوى المرتبط بالانتخابات الأمريكية. تتمثل أولويتنا الأولى دائمًا في حماية مستخدمينا، خاصة عندما يكون للإعلانات القدرة على تضخيم الارتباك أثناء المواقف سريعة الخطى وغير المتوقعة، ولهذا السبب قدمنا في البداية هذا الشرط المؤقت على المحتوى المرتبط بالانتخابات الأمريكية.

على الرغم من أننا لم نعد نعتبر انتخابات الولايات المتحدة لعام 2020 حدثًا حساسًا، فإننا سنواصل تنفيذ جميع سياسات الإعلانات الحالية بصرامة بما في ذلك سياسة الإعلانات الانتخابية. وسنستمر أيضًا في الحظر الصارم للمعلومات الكاذبة التي يمكن أن تقوض الثقة في الانتخابات أو العملية الديمقراطية بشكل كبير بموجب سياسة الوصف المضلِّل لدينا.

لمزيد من المعلومات عن سياسات "إعلانات Google"، يُرجى زيارة صفحة المساعدة بشأن السياسات الإعلانية.

الأسئلة الشائعة

كيف يتصدى فريق "إعلانات Google" للمعلومات الخاطئة والإعلانات المخالِفة للسياسة المتعلقة بالانتخابات الأمريكية؟

نعمل جاهدين على سرعة إزالة الإعلانات التي تنتهك سياساتنا، بما في ذلك المعلومات الخاطئة التي تؤدي إلى إتلاف الثقة بشكل كبير في الانتخابات.

إذا صادفت محتوى إعلان ينتهك هذه السياسة، يُرجى الإبلاغ عنه باستخدام هذه التعليمات.

كيف يمكن للمعلنِين ضمان التزام إعلاناتهم بالسياسة؟

يُرجى التعرّف على سياساتنا.

هل كان ذلك مفيدًا؟
كيف يمكننا تحسينها؟