آخر الأخبار المتعلقة بفيروس كورونا المستجدّ (كوفيد-19)

تاريخ التعديل: 23 نيسان (أبريل) 2021 عند الساعة 00:50 صباحًا بالتوقيت العالمي المتفق عليه

يزداد تأثير فيروس كورونا يومًا بعد يوم.  يُرجى زيارة هذه الصفحة مجددًا للاطّلاع على آخر الأخبار حول طريقة YouTube في التعامل مع هذا الوضع.

آخر الأخبار

  • [23 نيسان (أبريل) 2021 عند الساعة 00:50 صباحًا بالتوقيت العالمي المتفق عليه] حماية المنتدى والقوى العاملة الإضافية: بسبب ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في بعض البلدان، سنواصل الاعتماد على التكنولوجيا بصورة أكبر لكي نرصد بسرعة المحتوى الذي يخالف إرشادات المنتدى ونزيله.
  • [17 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020 عند الساعة 6:00 مساءً بالتوقيت العالمي المتفق عليه] تعديل على لوحات المعلومات المتعلقة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19): في إطار جهودنا المتواصلة لمحاربة المعلومات الخاطئة المرتبطة بفيروس كورونا، إننا نعدّل لوحات المعلومات المتعلقة بهذا الفيروس لتشمل روابط تنقل المستخدمين إلى معلومات حول اللقاح الخاص به. وقد تظهر اللوحات المعدَّلة في نتائج البحث وفي صفحات المشاهدة المرتبطة بمعلومات حول فيروس كورونا أو لقاحه. وتهدف اللوحات المعدَّلة إلى مساعدة المستخدمين في العثور على معلومات موثوقة نشرتها جهات خارجية حول لقاح فيروس كورونا وهي لا تضمن دقة المعلومات الواردة في أي فيديو.
  • [11 آب (أغسطس) 2020 عند الساعة 8:20 ليلاً بالتوقيت العالمي المتفق عليه (UTC)] العروض الأولى: بسبب ارتفاع عدد العروض الأولى على YouTube خلال فترة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وضعنا حدودًا مؤقتة لأوقات نشر العروض الأولى في بعض القنوات، بحيث يمكن نشر عرض أول عند الربع الأول والربع الثالث من الساعة فقط (مثلاً، عند الساعة 1:15 أو 1:45 بدلاً من 1:30 أو 2:00).
  • [10 آب (أغسطس) 2020 في الساعة 5:00 مساءً بالتوقيت العالمي المتفق عليه] لوحات معلومات الاكتئاب والقلق تتوفّر في بلدان إضافية
    لقد أطلقنا لوحات المعلومات الصحية المتعلقة بالاكتئاب والقلق في 27 بلدًا إضافيًا. وتمّ إطلاق هذه اللوحات للمرة الأولى في الولايات المتحدة في 13 تموز (يوليو) 2020 لإتاحة الوصول إلى معلومات موثوقة حول الصحة العقلية في ظلّ جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).
[13 تموز (يوليو) 2020، عند الساعة 16:30 بالتوقيت العالمي المتفق عليه] لوحات معلومات جديدة متعلقة بالصحة حول الاكتئاب والقلق: أثبتت جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) أنّ تأثيرها لا يقتصر على الصحة الجسدية فحسب، بل يطال الصحة العقلية أيضًا. لمساعدة المستخدمين في الوصول إلى معلومات موثوقة بسهولة أكبر، إنّنا نطلق لوحات معلومات متعلقة بالصحة حول الاكتئاب والقلق وأدوات تقييم ذاتي في "بحث YouTube". إنّ لوحات المعلومات وأدوات التقييم الذاتي متاحة حاليًا في الولايات المتحدة ونأمل إتاحتها قريبًا في بلدان/مناطق إضافية.
  • [11 حزيران (يونيو) 2020، عند الساعة 11:15 ليلاً بالتوقيت العالمي المتفق عليه] تعديل على أداة التقييم الذاتي في اللوحة التي تعرض معلومات صحية متعلّقة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19): عندما ينقر المستخدمون على الرابط لإجراء تقييم ذاتي في اللوحة التي تعرض معلومات صحية متعلّقة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ينتقلون الآن إلى أداة التقييم الذاتي الخاصة بشركة Google والمستندة إلى إرشادات مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC). وتقدّم هذه الأداة معلومات إضافية للمستخدمين حول نوع الدعم أو العناية الطبية المناسبة لهم.
  • [20 أيار (مايو) 2020] سياسة المعلومات الخاطئة المتعلقة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19): تم تعديل "إرشادات المنتدى" على YouTube لتتضمّن صفحة تتناول المعلومات الخاطئة المتعلقة بفيروس كورونا، ويمكنك الاطّلاع عليها بالنقر هنا.
  • [30 نيسان (أبريل) 2020، عند الساعة 11:34 ليلاً بالتوقيت العالمي المتفق عليه] إجراء تقييم ذاتي في اللوحة التي تعرض معلومات صحية متعلّقة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19): للمساعدة في اتّخاذ قرارات أفضل بشأن طلب الرعاية الطبية اللازمة، عدّلنا اللوحة التي تعرض معلومات صحية متعلّقة بفيروس كورونا في "بحث Google" من خلال إضافة رابط ينقل الأفراد إلى صفحة لإجراء تقييم ذاتي للإصابة بهذا الفيروس. ونشرنا هذا الرابط في الولايات المتحدة كمرحلة أولى بالتعاون مع "مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها"، وسنطرحه قريبًا في بلدان أخرى.
  • [13 نيسان (أبريل) 2020 عند الساعة 6:00 مساءً بالتوقيت العالمي المتفق عليه]  سنضيف زرًا في علامة التبويب "استكشاف" يؤدي إلى الصفحات المقصودة لفيديوهات منشئي المحتوى المشاركين في حملة "#خليك_بالبيت معي". وستسلّط هذه الصفحة الضوء على بعض منشئي المحتوى الذين استخدموا الفيديو لمساعدة المشاهدين على التعلّم والتواصل مع المنتدى وللترفيه عنهم خلال هذه الفترة.
  • [1 نيسان (أبريل) 2020 في الساعة 4:00 بعد الظهر بالتوقيت العالمي المتفق عليه] لوحات تعرض معلومات صحية متعلقة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19): أطلقنا اليوم لوحات إضافية تعرض معلومات صحية متعلقة بفيروس كورونا وتظهر في نتائج البحث عن الفيروس. وتضم هذه اللوحات معلومات نصّية عن الصحة مأخوذة من الموقع الإلكتروني الخاص بكل من منظمة الصحة العالمية (WHO) وهيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS)، فضلاً عن محتوى يشرح مثلاً العوارض وسبل الوقاية والعلاج. وفي الوقت الراهن، نريد الاستمرار بإعطاء الأولوية للمراجع المحلية المسؤولة عن الشؤون الصحية، لذلك قد تظهر لوحة معلومات تضم رابطًا ينقلك إلى الموقع الإلكتروني الخاص بسلطة محلية مسؤولة عن الشؤون الصحية فضلاً عن اللوحة التي تعرض معلومات صحية متعلقة بفيروس كورونا.
  • [2 نيسان (أبريل) 2020] تحقيق الربح من المحتوى المتعلّق بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19): لقد وسّعنا نطاق ميزة تحقيق الربح من المحتوى الذي يتناول فيروس كورونا أو يأتي على ذكره وأتحنا هذه الميزة لجميع منشئي المحتوى ووكالات الأخبار. وكالعادة، يجب أن يكون المحتوى مناسبًا للمعلنين وأن يتوافق مع إرشادات المنتدى. 
  • [16 آذار (مارس) 2020 في الساعة 5:00 مساءً بالتوقيت العالمي المتفق عليه (UTC)] حماية شركائنا ومجتمعاتنا: إننا نتّخذ الخطوات اللازمة لضمان سلامة موظفينا وفريق عملنا الكامل والمجتمعات التي يعيشون فيها، ويشمل ذلك خفض عدد الموظفين العاملين في المكاتب في مواقع جغرافية محددة. نتيجةً لذلك، سنبدأ بالاعتماد على التكنولوجيا بصورة أكبر للمساعدة في إنجاز مهام المراجعين، ما قد يؤدي إلى إزالة غير متعمدّة لبعض الفيديوهات التي لا تنتهك سياساتنا. وقد يؤثّر ذلك على أنواع إضافية من المراجعات وخدمات الدعم التي نقدّمها لمنشئي المحتوى والمستخدمين على YouTube، مثل طلبات الانضمام إلى "برنامج شركاء YouTube" أو الردود على وسائل التواصل الاجتماعي.

Coronavirus and YouTube: Answering Creator Questions

معلومات إضافية مرتبطة بهذه الأخبار:

تحقيق الربح 

[2 نيسان (أبريل) 2020] تحقيق الربح من المحتوى المتعلّق بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19): لقد وسّعنا نطاق ميزة تحقيق الربح من المحتوى الذي يتناول فيروس كورونا أو يأتي على ذكره وأتحنا هذه الميزة لجميع منشئي المحتوى ووكالات الأخبار. وكالعادة، يجب أن يكون المحتوى مناسبًا للمعلنين وأن يتوافق مع إرشادات المنتدى

إليك بعض الإرشادات حول تحميل محتوى يتناول فيروس كورونا:

  • تحقّق من صحّة الأخبار التي تريد تضمينها في الفيديو. استخدِم المعلومات المنشورة على مصادر منظمات موثوقة، مثل منظمة الصحة العالمية (WHO) ومراكز مكافحة الأمراض (CDC) وهيئة الخدمات الصحية الوطنية
  • تذكّر أنّ هذا الموضوع يشكّل أزمة عالمية راهنة. ومن هذا المنطلق، يُرجى التحلّي بأقصى درجات حسن النية إذا أردت نشر محتوى متعلّق بفيروس كورونا. ويُرجى عدم استغلال هذا الواقع لبيع منتجات أو خدمات أو الترويج لها.
  • تأكّد من أنّ المحتوى مناسب للمعلنين ومتوافق مع إرشادات المنتدى. تنطبق إرشادات المنتدى وإرشادات المحتوى المناسب للمعلنين على كل المحتوى الذي يتم تحقيق الربح منه. وإذا كان المحتوى مخالفًا لهذه السياسات، ستتم إزالته أو سيتم عرض عدد محدود من الإعلانات عليه أو لن يتم عرض أيّ إعلانات عليه على الإطلاق. للاطّلاع على أمثلة محدّدة عن المحتوى الذي يتناول فيروس كورونا وغير المؤهّل لتحقيق الربح، يُرجى الاطّلاع على هذه المقالة في "مركز المساعدة" 
في حال عدم اتّباع هذه الإرشادات في المحتوى الذي تنشئه، يمكن أن نفرض قيودًا على إمكانية تحقيق الربح من المحتوى المتعلّق بفيروس كورونا، وفي حالات نادرة، يمكن أن نوقف ميزة تحقيق الربح في قناتك مؤقتًا. ملاحظة: قد تستمر الرموز الصفراء في الظهور على الفيديوهات الجديدة فيما لا تزال أنظمتنا المبرمَجة تتعلّم كيفية التعرّف على المحتوى وقد تمّ ضبطها للسماح بتحقيق الربح من مجموعة أكبر من المحتوى المتعلّق بفيروس كورونا. يُرجى إرسال طلب إعادة نظر إذا كنت تظنّ أنّ هذا الفيديو متوافق مع سياساتنا المعدّلة ليتمكّن فريقنا من مراجعته وتعديل التصنيف بناءً على ذلك.

[الساعة 16:27 حسب التوقيت العالمي (UTC) في 25 آذار/ مارس 2020] - مراجعات عناصر "رفّ السلع"

  • إذا كنت تريد استخدام ميزة "رف السلع" على YouTube للمرة الأولى، قد لا تتمكن من تفعيل هذه الميزة والميزات الأخرى ذات الصلة قبل أن يعاود فريق المراجعين العمل كالمعتاد.

  • إذا كان "رف السلع" ظاهرًا على قناتك حاليًا وكنت تريد إضافة سلع جديدة أو تعديل أسماء أو أوصاف سلع معروضة على القناة، قد تحتاج إلى الانتظار لوقت أطول من المعتاد حتى تتم مراجعة هذه السلع والموافقة عليها لعرضها على قناتك.

[20 آذار (مارس) 2020 في الساعة 4:53 بعد الظهر بالتوقيت العالمي المتفق عليه (UTC‏)] توقّع تأخير في طلبات المراجعات المقدّمة إلى "برنامج شركاء YouTube":  كما سبق أن ذكرنا، إنّنا نتّخذ الخطوات اللازمة لضمان صحة موظفينا وفريق عملنا الكامل، ويشمل ذلك خفض عدد الموظفين العاملين في المكاتب في مواقع جغرافية محددة، والحدّ من انتشار فيروس كورونا. ونتيجةً لذلك، من المتوقّع أن يتأخر ردّنا بشأن الطلب المقدّم إلى "برنامج شركاء YouTube" أكثر من شهر. يمكنك الاطّلاع على حالة طلبك متى شئت بالنقر هنا

نعمل مع شركات شريكة لتمكين فريق عملنا الكامل من الاتصال بالإنترنت في المنزل عندما يكون ذلك ممكنًا، ويشمل ذلك شحن أجهزة الكمبيوتر المحمولة حول العالم وضمان اتّصالها بالإنترنت. وفي ظل الخطوات التي نتّخذها لضمان صحة فريق عملنا الكامل، سنسعى إلى مراجعة أكبر عدد ممكن من الفيديوهات ومعالجة أكبر عدد ممكن من الطلبات. وإننا نقدّر تفهمك لهذه المسألة في هذا الوقت العصيب، وسنطلعك على آخر الأخبار فور ورودها.  
 

[18 آذار (مارس) 2020 عند الساعة 7:00 مساءً] مراجعة ميزة "القنوات المنتسَب إليها": في ظل الخطوات التي نتّخذها لضمان صحة فريق عملنا الكامل، من المتوقّع أن تستغرق مراجعة المزايا التي يقدّمها منشئو المحتوى للمنتسبين إلى قنواتهم وقتًا أطول من المعتاد. وفي ما يلي تأثير ذلك عليك:  
  • قد لا تتمكن من إطلاق ميزة الانتساب إلى قناتك قبل أن يعاود فريق المراجعين العمل كالمعتاد.
  • إذا كنت قد أطلقت ميزة الانتساب إلى قناتك وأردت تغيير المزايا، قد تحتاج إلى الانتظار وقتًا أطول من المعتاد لتتم الموافقة على هذه التغييرات.
إذا أردت إعلام جمهورك بتغييرات أجريتها على مزايا الانتساب إلى قناتك، يمكنك استخدام فيديو و/أو مشاركة في "المنتدى". ويمكنك أيضًا إنشاء فيديو تقديمي أو تعديله. تسري سياسات ميزة "القنوات المنتسَب إليها" وإرشاداتها على جميع المزايا التي تقدّمها للمنتسبين إلى قناتك، بغض النظر عما إذا كنت قد أضفتها إلى صفحة مزايا الانتساب.
[16 آذار (مارس) 2020] تحقيق الربح من المحتوى المتعلّق بفيروس كوفيد-19: إنّنا بصدد توسيع نطاق ميزة تحقيق الربح من المحتوى الذي يتناول فيروس كوفيد-19 أو يأتي على ذكره وإتاحة هذه الميزة لعدد أكبر من منشئي المحتوى ووكالات الأخبار. إذا كنت منشئ محتوى، ستتلقى إشعارًا في "استوديو YouTube" عندما يصبح هذا التغيير ساريًا في قناتك.
إليك بعض الإرشادات حول تحميل محتوى متعلّق بفيروس كوفيد-19:

نودّ مساعدتك على تقديم محتوى عالي الجودة لمشاهدي قناتك حول هذا الموضوع، ويمكنك تحقيق هذا الهدف من خلال اتّباع الإرشادات الواردة أعلاه. 

في حال عدم اتّباع هذه الإرشادات في المحتوى الذي تنشئه، يمكن أن نفرض قيودًا على إمكانية تحقيق الربح من المحتوى المتعلّق بفيروس كوفيد-19، وفي حالات نادرة، يمكن أن نوقف ميزة تحقيق الربح في قناتك.
 

[في 11 آذار (مارس) 2020 الساعة 4:00 بعد الظهر بالتوقيت العالمي المتفق عليه (UTC)‏] تعديلات على سياسة تحقيق الربح المطبّقة على المحتوى الذي يتناول فيروس كورونا المستجدّ: يُعتبَر حاليًا واقع فيروس كورونا "حدثًا حساسًا". وقد صُمّمت سياستنا المتعلقة بالأحداث الحساسة لتطبيقها على المحتوى الذي يتناول أحداثًا تمتد لفترة قصيرة ويكون تأثيرها كبيرًا، مثل الكوارث الطبيعية. ونظرًا إلى طبيعة هذا الوضع المستمر، سنبدأ بتفعيل الإعلانات على المحتوى الذي يتناول فيروس كورونا في عدد محدود من القنوات. ويشمل هذا الإجراء منشئي المحتوى الذين يقدّمون شهادة ذاتية دقيقة ومجموعة من شركائنا في مجال الأخبار، وستنضم إليهم قنوات إضافية في وقت لاحق. ونحن بصدد إعداد سياساتنا وإجراءات تنفيذها لتوسيع نطاق ميزة تحقيق الربح بحيث يشمل في الأسابيع المقبلة عددًا أكبر من منشئي المحتوى والمنظمات الإخبارية.

 

السياسة وحقوق الطبع والنشر 
[20 أيار (مايو) 2020] سياسة المعلومات الخاطئة المتعلقة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19): تم تعديل "إرشادات المنتدى" على YouTube لتتضمّن صفحة تتناول المعلومات الخاطئة المتعلقة بفيروس كورونا، ويمكنك الاطّلاع عليها بالنقر هنا.

[16 آذار (مارس) 2020 في الساعة 5:00 مساءً بالتوقيت العالمي المتفق عليه (UTC)] حماية شركائنا وفريق عملنا الكامل: تضمّ شركة YouTube فرق عمل تابعة لها وتتعامل مع شركات أخرى شريكة تساعدنا على تقديم الدعم لمنتدى YouTube وحمايته، وتضمّ فرقنا هذه أفرادًا يجيبون عن أسئلة المستخدمين ومنشئي المحتوى، ومراجعين يقيّمون الفيديوهات للتأكد من أنها لا تنتهك السياسات. إنّنا نتّخذ الخطوات اللازمة لضمان سلامة موظفينا وفريق عملنا الكامل والمجتمعات التي يعيشون فيها، بما في ذلك خفض عدد أعضاء الفريق في مواقع جغرافية محددة.

في ظل هذا التغيير، سنبدأ بالاعتماد على التكنولوجيا بصورة أكبر للمساعدة على إنجاز مهام المراجعين، أي أنّ الأنظمة المبرمَجة ستبدأ بإزالة بعض المحتوى بدون أن يدقق فيه فريق المراجعين. نتيجةً لذلك، قد يرى المستخدمون ومنشئو المحتوى عددًا أكبر من الفيديوهات التي تمت إزالتها، بما في ذلك بعض الفيديوهات التي يُحتمَل ألا تنتهك السياسات. ولن نصدر إنذارات بسبب هذا المحتوى إلا إذا كنّا متأكّدين من أنّه ينتهك السياسات.

كالعادة، إذا كنت تعتقد أنه تمت إزالة المحتوى الخاص بك نتيجة خطأ، يمكنك تقديم طلب لإعادة النظر في القرار، ولكن يُرجى العلم أنّ التدابير الاحترازية التي يتّخذها فريق عملنا قد تؤدّي أيضًا إلى تأخير في مراجعة هذه الطلبات. 

ما زال الوضع المرتبط بفيروس كورونا يتغيّر يومًا بعد يوم، وسنستمر في اتخاذ الخطوات اللازمة لحماية فرق عملنا والمجتمعات التي يعيشون فيها. وقد يؤثّر ذلك على أنواع إضافية من المراجعات وخدمات الدعم التي نقدّمها لمنشئي المحتوى والمستخدمين على YouTube، مثل طلبات الانضمام إلى "برنامج شركاء YouTube" أو الردود على وسائل التواصل الاجتماعي. نشكرك على تفهّمك خلال هذه المرحلة التي نتّخذ فيها الخطوات اللازمة لحماية فريق عملنا. 

دعم منشئي المحتوى 

[19 آذار (مارس) 2020 عند الساعة 06:00 مساءً بالتوقيت العالمي المُتَّفق عليه] أنا منشئ محتوى على YouTube. كيف يمكنني تقديم المساعدة؟ لقد سألَنا عدد من منشئي المحتوى عن كيفية تقديم المساعدة في ظل تطورات وضع فيروس كورونا المستجد. ونحن لا يسعنا سوى أن ننصحك بالبقاء في المنزل قدر المستطاع لإبطاء معدّل عدوى الإصابة بالفيروس، فهذا أفضل ما يمكنك فعله لمساعدة نفسك وعائلتك وأصدقائك ومجتمعك في الأيام المقبلة. 

إليك ما يمكنك فعله بصفتك منشئ محتوى على YouTube ← انشُر الخبر لمنع انتشار الفيروس باستخدام علامة التصنيف #خليك_بالبيت. 

إذا اختَرت استخدام YouTube لمشاركة محتوى يشجّع الناس على البقاء في المنزل، فكِّر في محتوى يكون مفيدًا ومسليًا واستخدِم علامة التصنيف #خليك_بالبيت و___ #معي (مثلاً ‎#خليك_بالبيت واطبخ معي أو #خليك_بالبيت وتعلَّم معي). ننصحك بزيارة قناتنا لتستوحي الأفكار منها. 

سنضيف أيضًا صفحةً مقصودة في علامة التبويب "استكشاف" تعرض فيديوهات نشرها منشئو المحتوى المشاركون في حملة "#خليك_بالبيت و___ معي". وستسلّط هذه الصفحة الضوء على بعض منشئي المحتوى الذين استخدموا الفيديو لمساعدة المشاهدين على التعلّم والتواصل مع المنتدى وللترفيه عنهم خلال هذه الفترة.


[17 آذار (مارس) 2020 عند الساعة 4:00 بعد الظهر بالتوقيت العالمي المُتَّفق عليه] تأخير في الردّ على أسئلة الدعم: في ظل الخطوات التي نتّخذها لضمان صحة فريق عملنا الكامل، من المتوقّع أن يتأخر الردّ على الأسئلة التي ترِدنا عبر مختلف قنوات الدعم، بما في ذلك الرسائل الإلكترونية والدردشة ووسائل التواصل الاجتماعي.

الفعاليات والمساحات الإبداعية 
[18 شباط (فبراير) 2021 عند الساعة 10:35 مساءً بالتوقيت العالمي المتفق عليه] خبر جديد عن "مساحات YouTube الإبداعية": منذ إعلاننا عن إغلاق مواقع "مساحات YouTube الإبداعية" مؤقتًا في بداية العام الماضي بسبب الجائحة، ركّزنا على تطوير خطط وبرامج للشركاء تهدف إلى الوصول إلى المزيد من منشئي المحتوى والفنانين عبر فعاليات افتراضية. ولتلبية احتياجات المنتدى الذي يتوسّع في أيامنا هذه أكثر من أي وقت مضى، قررنا إعادة تصميم "مساحات YouTube الإبداعية". يمكنك الاطّلاع على آخر الأخبار في مدوّنتنا.
الدعم المتعلق بالمنتجات المدفوعة 

[17 آذار (مارس) 2020 عند الساعة 11:48 مساءً بالتوقيت العالمي المتفق عليه (UTC)] تأخير في الرد على أسئلة الدعم: نتيجةً للأزمة الصحية العالمية الأخيرة المرتبطة بفيروس كورونا المستجدّ، يعمل عدد محدود من أعضاء الفريق حاليًا على تقديم خدمات الدعم. ويمكنك الاطّلاع على الخيارات المتاحة للتواصل مع أحد خبراء الدعم، أو يمكنك زيارة "مركز المساعدة".

آخر الأخبار التي تهمّ المشاهدين

[10 آب (أغسطس) 2020 في الساعة 5:00 مساءً بالتوقيت العالمي المتفق عليه] توفير لوحات معلومات حول الاكتئاب والقلق في بلدان إضافيةلقد عقدنا شراكات مع مصادر موثوقة، مثل منظمة الصحة العالمية (WHO)، لإطلاق لوحات معلومات متعلقة بالصحة حول الاكتئاب والقلق في 27 بلدًا إضافيًا. للاطّلاع على لائحة بهذه البلدان والمصادر الموثوقة التي عقدنا معها شراكات، يمكنك قراءة المقالة حول لوحات المعلومات المتعلقة بالصحة. تمّ إطلاق لوحات المعلومات هذه للمرة الأولى في الولايات المتحدة في 13 تموز (يوليو) 2020 لإتاحة وصول المستخدمين إلى معلومات حول الصحة العقلية في ظلّ جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). وتعرض هذه اللوحات معلومات مثل عوارض الاكتئاب والقلق وخيارات لعلاجهما. تساعد هذه المعلومات المستخدمين في اتّخاذ قرارات مدروسة بشأن طلب الحصول على مساعدة أو عناية طبية. ونأمل إتاحة هذه اللوحات قريبًا في بلدان/مناطق إضافية.

[13 تموز (يوليو) 2020، عند الساعة 16:30 بالتوقيت العالمي المتفق عليه] لوحات معلومات جديدة متعلقة بالصحة حول الاكتئاب والقلق: أثبتت جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) أنّ تأثيرها لا يقتصر على الصحة الجسدية فحسب، بل يطال الصحة العقلية أيضًا. ولمساعدة المستخدمين في الوصول إلى معلومات موثوقة بسهولة أكبر، إنّنا نطلق لوحات معلومات متعلقة بالصحة حول الاكتئاب والقلق في "بحث YouTube". لقد تعاونّا مع مؤسسة Mayo Clinic لنشر هذه اللوحات التي تعرض معلومات حول أعراض الاكتئاب والقلق وأساليب العلاج. في الولايات المتحدة، عندما ينقر المستخدمون على الرابط في اللوحات التي تعرض معلومات صحية عن الاكتئاب والقلق، ينتقلون إلى أدوات للتقييم الذاتي متوفرة على Google ومُصادَق عليها سريريًا. وتقدّم أدوات التقييم الذاتي هذه معلومات إضافية للمستخدمين حول نوع الدعم أو العناية الطبية المناسبة لهم. إنّ لوحات المعلومات وأدوات التقييم الذاتي متاحة حاليًا في الولايات المتحدة ونأمل إتاحتها قريبًا في بلدان/مناطق أخرى.

[11 حزيران (يونيو) 2020، عند الساعة 11:15 ليلاً بالتوقيت العالمي المتفق عليه] تعديل على أداة التقييم الذاتي في اللوحة التي تعرض معلومات صحية متعلّقة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19): في شهر نيسان (أبريل)، أطلقنا لوحة تعرض معلومات صحية متعلّقة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في نتائج البحث على YouTube. وعندما ينقر المستخدمون على الرابط لإجراء تقييم ذاتي في اللوحة التي تعرض معلومات صحية متعلّقة بفيروس كورونا، ينتقلون الآن إلى أداة التقييم الذاتي الخاصة بشركة Google والمستندة إلى إرشادات مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC). وتقدّم أداة التقييم الذاتي هذه معلومات إضافية للمستخدمين حول نوع الدعم أو العناية الطبية المناسبة لهم. وهي متاحة في الولايات المتحدة وسنطرحها قريبًا في بلدان أخرى.

[30 نيسان (أبريل) 2020، عند الساعة 11:34 ليلاً بالتوقيت العالمي المتفق عليه] إجراء تقييم ذاتي في اللوحة التي تعرض معلومات صحية متعلّقة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19): للمساعدة في اتّخاذ قرارات أفضل بشأن طلب الرعاية الطبية اللازمة، عدّلنا اللوحة التي تعرض معلومات صحية متعلّقة بفيروس كورونا في "بحث Google" من خلال إضافة رابط ينقل الأفراد إلى صفحة لإجراء تقييم ذاتي للإصابة بهذا الفيروس. ونشرنا هذا الرابط في الولايات المتحدة كمرحلة أولى بالتعاون مع "مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها"، وسنطرحه قريبًا في بلدان أخرى. عند النقر على الرابط في اللوحة التي تعرض معلومات صحية متعلقة بفيروس كورونا، ينتقل الأفراد إلى أداة التقييم الذاتي المتوفرة على الموقع الإلكتروني لـ "مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC)"، حيث يمكنهم الإجابة عن أسئلة تساعد في تقديم توصيات بشأن نوع الرعاية الطبية المناسب لهم.
[1 نيسان (أبريل) 2020 في الساعة 4:00 بعد الظهر بالتوقيت العالمي المتفق عليه] لوحات تعرض معلومات صحية متعلّقة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19): أطلقنا اليوم لوحات إضافية تعرض معلومات صحية متعلّقة بفيروس كورونا وتظهر في نتائج البحث عن الفيروس. وتضمّ هذه اللوحات معلومات نصّية عن الصحة مأخوذة من الموقع الإلكتروني الخاص بكل من منظمة الصحة العالمية (WHO) وهيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS)، فضلاً عن محتوى يشرح مثلاً العوارض وسبل الوقاية والعلاج. وفي الوقت الراهن، نريد الاستمرار بإعطاء الأولوية للمراجع المحلية المسؤولة عن الشؤون الصحية، لذلك قد تظهر لوحة معلومات تضمّ رابطًا ينقلك إلى الموقع الإلكتروني الخاص بسلطة محلية مسؤولة عن الشؤون الصحية فضلاً عن اللوحة التي تعرض معلومات صحية متعلّقة بفيروس كورونا.

[24 آذار (مارس) 2020 عند الساعة 1:30 بعد الظهر بالتوقيت العالمي المتفق عليه] معلومات جديدة حول معدل نقل البيانات المختلف الذي ضبطناه: في الأسبوع الماضي، غيّرنا الإعداد التلقائي لدقّة كل الفيديوهات على YouTube وضبطناه مؤقتًا على الدقة العادية (SD) في دول الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة وسويسرا. وبما أنّ العالم كلّه يعاني من الأزمة الحالية، قرّرنا تطبيق هذا التغيير على الصعيد العالمي بدءًا من اليوم. وسنبدأ بتنفيذ هذا التعديل تدريجيًا. يمكنك ضبط جودة الفيديو يدويًا أثناء مشاهدته على الكمبيوتر أو التلفزيون أو الجهاز الجوّال. وسنواصل العمل مع حكومات الدول الأعضاء ومشغّلي الشبكات لتخفيف الضغط على النظام وتقديم تجربة ملائمة للمستخدمين في الوقت نفسه.

[20 آذار (مارس) 2020 في الساعة 9:16 ليلاً بالتوقيت العالمي المتفق عليه (UTC‏)] ضبط استخدام معدل نقل البيانات: في ظل استمرار تطور وضع فيروس كورونا، يزداد عدد المستخدمين الذين يزورون YouTube للبحث عن أخبار موثوقة ومحتوى تعليميّ وللتفاعل مع الآخرين. وإننا نتّخذ تدابير لضبط نظامنا تلقائيًا للحد من استخدام الشبكة. وضبطنا مؤقتًا إعداد درجة الدقة العادية لكل الفيديوهات في  الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة وسويسرا. يمكنك ضبط جودة أي فيديو يدويًا أثناء مشاهدته على الكمبيوتر أو التلفزيون أو الجهاز الجوّال. وسنستمر بالعمل مع حكومات الدول الأعضاء ومشغّلي الشبكات لتخفيف الضغط على النظام وتقديم تجربة جيدة للمستخدم في الوقت نفسه.

[19 آذار (مارس) 2020 في الساعة 9:35 ليلاً بالتوقيت العالمي المتفق عليه (UTC)] رفّ الأخبار حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19): سيظهر حاليًا رفّ أخبار حول فيروس كورونا على صفحة YouTube الرئيسية. يضمّ هذا الرفّ أخبارًا شاركها ناشرو أخبار موثوق بهم حول فيروس كورونا على منصتنا. وتتم تعبئة المحتوى في هذا الرفّ باستخدام الخوارزميات وبالاستعانة بمئات الإشارات ذات الصلة بفيروس كورونا وبمدى حداثتها وبالمنطقة. ولا يمكنك رؤية رفّ أخبار فيروس كورونا ما إذا كان رفّ "أخبار عاجلة" أو "أهم الأخبار" ظاهرًا. ويمكنك في أي وقت إغلاق رفّ أخبار فيروس كورونا في الصفحة الرئيسية.

[17 آذار (مارس) 2020 عند الساعة 4:00 بعد الظهر بالتوقيت العالمي المُتَّفق عليه] تأخير في الردّ على أسئلة الدعم: في ظل الخطوات التي نتّخذها لضمان صحة فريق عملنا الكامل، من المتوقّع أن يتأخر الردّ على الأسئلة التي ترِدنا عبر مختلف قنوات الدعم، بما في ذلك الرسائل الإلكترونية والدردشة ووسائل التواصل الاجتماعي.

[في 11 آذار (مارس) 2020 في الساعة 4:00 بعد الظهر بالتوقيت العالمي المتفق عليه (UTC)‏] لوحات المعلومات: في شهر شباط (فبراير)، أطلقنا لوحات المعلومات التي توجّه المستخدمين إلى موقع منظمة الصحة العالمية أو إلى مصادر محلية ترِد فيها إرشادات الحكومات المحلية. تظهر اللوحة على صفحة YouTube الرئيسية وفي نتائج البحث عن فيروس كورونا، وعلى صفحة المشاهدة عند عرض فيديوهات تتناول موضوع هذا الفيروس. وسنتبرّع للحكومات والمنظمات غير الحكومية في المناطق المتأثرة بالفيروس بمساحة إعلانات مخصصة لتقديم معلومات للمستخدمين وتثقيفهم بشأن هذا الفيروس.

المنتدى والتعليقات

[20 آذار (مارس) 2020 في الساعة 8:20 ليلاً بالتوقيت العالمي المتفق عليه (UTC‏)] المشاركات في "المنتدى": نظرًا إلى تأثير فيروس كورونا على فريق عملنا، لم تعد المشاركات في "المنتدى" متاحة مؤقتًا في بعض القنوات. ولن يؤدي ذلك إلى إصدار إنذارات جديدة بمخالفة إرشادات المنتدى أو إلى فرض عقوبات على حسابك.

قد لا تكون بعض المشاركات في "المنتدى"، التي أبلغ عنها المستخدمون أو رصدتها أنظمتنا المبرمَجة، متاحةً على الصفحة الرئيسية أو في المحتوى المقترَح أثناء انتظار تدقيق المراجعين فيها عن كثب. نتيجةً لذلك، قد تتلقّى هذه المشاركات مستوى تفاعل أقل من المعتاد.

الأسئلة الشائعة

ما هي المواقع التي يمكنني زيارتها للحصول على المزيد من المعلومات عن فيروس كورونا؟ 

يقدّم موقع منظمة الصحة العالمية الإلكتروني معلومات وإرشادات بشأن فاشية فيروس كورونا. وفي ما يلي مصادر محلية إضافية ذات صلة بالموضوع.

البلد / المنطقة المصدر
أستراليا وزارة الصحة في الحكومة الأسترالية
بلجيكا الهيئة الاتحادية البلجيكية للصحة وسلامة الأغذية والبيئة (FPS)
البرازيل وزارة الصحة
كندا وكالة الصحة العامة الكندية
فرنسا Gouvernement.fr
ألمانيا المركز الاتحادي الألماني للتثقيف الصحي
هونغ كونغ مركز الحماية الصحية
إسرائيل وزارة الصحة
الهند وزارة الصحة ورعاية الأسرة في الحكومة الهندية
إندونيسيا وزارة الصحة في إندونيسيا
إيطاليا وزارة الصحة
أيرلندا وزارة الصحة
اليابان أمانة مجلس الوزراء في اليابان
ماليزيا وزارة الصحة في ماليزيا
هولندا وزارة الصحة العامة والرفاهية والرياضة
النرويج وزارة الصحة وخدمات الرعاية النرويجية
سنغافورة وزارة الصحة
كوريا الجنوبية وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية في كوريا الجنوبية
إسبانيا وزارة الصحة
السويد هيئة الصحة العامة في السويد
سويسرا المكتب الاتحادي السويسري للصحة العمومية (FOPH)
تايوان مركز مكافحة الأمراض (CDC) في تايوان
تايلاند وزارة الصحة العامة في تايلاند
فيتنام وزارة الصحة في الفيتنام
المملكة المتحدة هيئة الخدمات الصحية الوطنية
الولايات المتحدة مراكز مكافحة الأمراض واتّقائها (CDC)
ما هي الآلية التي سيتّبعها YouTube لإطلاعي باستمرار على التغييرات الإضافية التي يتم إجراؤها في ظل انتشار فيروس كورونا؟ 
تتغيّر الظروف المرتبطة بانتشار فيروس كورونا يومًا بعد يوم ونحن نلتزم بإطلاعك على آخر المعلومات، بما في ذلك أي تغييرات قد تؤثّر في عملياتنا وأنظمة الدعم الخاصة بنا. 

للبقاء على عِلم بكيفية تأثير هذه التغييرات فيك، يمكنك زيارة هذه المقالة باستمرار، وسنعمل بشكل منتظم على توفير آخر المعلومات فيها.
كيف يتصدّى YouTube للمعلومات الخاطئة حول فيروس كورونا؟
في ظل هذه الظروف الدقيقة، نحن ملتزمون بتقديم معلومات مفيدة وفورية للمستخدمين، ويشمل ذلك عرض المحتوى المنشور على قنوات رسمية في أعلى نتائج البحث والفيديوهات المقترَحة وعرض لوحات معلومات وإضافة روابط على الفيديوهات التي تتناول هذا الموضوع لتوجيه المشاهدين إلى مصادر محلية ذات صلة، مثل موقع منظمة الصحة العالمية. وسنواصل إزالة الفيديوهات التي تنتهك سياساتنا عندما يتم إبلاغنا عنها، بما في ذلك الفيديوهات التي تثني المستخدمين عن طلب العلاج الطبي أو تدّعي بأنّ المواد الضارة لها فوائد صحية. وفي ظل تداول الكثير من الأخبار العاجلة، يبقى العثور على محتوى موثوق به مسألة مهمة جدًا، وبالتالي سنواصل حرصنا على أن تقدّم منصة YouTube معلومات دقيقة إلى المستخدمين.
أنا منشئ محتوى على YouTube. كيف يمكنني تقديم المساعدة؟

لقد سألَنا عدد من منشئي المحتوى عن كيفية تقديم المساعدة في ظل تطورات وضع فيروس كورونا المستجد. في الوقت الحالي، ننصحك بالبقاء في المنزل قدر المستطاع لإبطاء معدّل الإصابة بالفيروس، فهذا أفضل ما يمكنك فعله لمساعدة نفسك وعائلتك وأصدقائك ومجتمعك في الأيام المقبلة. وهذا ما يُسمّى "بالتباعد الاجتماعي" و"تسطيح المنحنى" الذي يجري الحديث عنهما (مزيد من المعلومات).

بالطبع يُعتبر عمل بعض الأفراد، ممّن يعملون في مجال الرعاية الصحية وفي الحكومات (بعضهم منشئو محتوى)، أساسيًا للحفاظ على أنظمة الدعم في مجتمعاتنا. ويُضطرّ هؤلاء الأفراد إلى مغادرة منازلهم للسفر من وإلى العمل، ونحن نشكرهم جميعًا على كافة الجهود التي يبذلونها خلال هذه الفترة.

بالنسبة إلى البقية منّا، تساعد الأعمال الفردية على حماية معظم الأفراد الأكثر عرضةً للخطر بيننا. وتحثّ منظمات الصحة والسلامة الموثوقة الأفراد على البقاء في منازلهم قدر الإمكان، لنستطيع إنشاء بيئة أكثر أمانًا لمن هم أكثر عرضة للفيروس.

لذلك، يُرجى التعامل مع الموضوع بجدية والبقاء في المنزل.

يمكنك المساعدة من خلال ← نشر الوعي لمنع انتشار الفيروس باستخدام علامة التصنيف #خليك_بالبيت.

إذا اخترت استخدام علامة التصنيف التي أطلقتها YouTube بخصوص البقاء في المنزل، إليك بعض النصائح السريعة حول كيفية نشر المحتوى:

  • أفكار حول حملة "خليك_بالبيت و___ معي": فكِّر في محتوى يكون مفيدًا ومسلّيًا واستخدِم العبارة مع علامة التصنيف "#خليك_بالبيت و___ معي" لتشارك أشخاصًا يؤدّون عملك نفسه، مثلاً: "#خليك_بالبيت واطبخ معي" أو "#خليك_بالبيت وتعلّم معي". ولاستلهام الأفكار من منشئي محتوى مثلك، ننصحك بزيارة قناتنا
  • تحقّق من صحة الأخبار التي تريد تضمينها في الفيديو. استخدِم المعلومات المنشورة على مصادر منظمات موثوقة، مثل منظمة الصحة العالمية (WHO) ومراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) وهيئة الخدمات الصحية الوطنية
  • تذكّر أنّ هذا الموضوع يشكّل أزمة عالمية راهنة. ومن هذا المنطلق، يُرجى التحلّي بأقصى درجات حسن النية إذا أردت نشر محتوى متعلّق بفيروس كورونا. ويُرجى عدم استغلال هذا الواقع لبيع منتجات أو خدمات أو الترويج لها.
  • بالنسبة إلى ميزة تحقيق الربح، لا نزال نطرح السياسات المعدَّلة لتحقيق الربح من هذا المحتوى، لذا ننصحك بتفادي تضمين "فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)" أو "فيروس كورونا" بوضوح في العنوان أو الوصف، وحاوِل اعتماد عناوين مثل "حافِظ على سلامة جدّتك والزَم المنزل" أو "كيفية الحفاظ على نشاطك في المنزل". 
  • تأكّد من أنّ المحتوى مناسب للمعلنين ويتوافق مع إرشادات المنتدى. تنطبق إرشادات المنتدى وإرشادات المحتوى المناسب للمعلنين على كل المحتوى الذي يتم تحقيق الربح منه. وإذا انتهك المحتوى الخاص بك هذه السياسات، ستتم إزالته أو سيعرض عددًا محدودًا من الإعلانات أو لن يعرض أيّ إعلانات على الإطلاق. على سبيل المثال، إنّ المحتوى الذي يزعم أنّ المواد أو العلاجات الضارّة قد تحمل فوائد صحية أو ينتهك سياسات المحتوى الذي يضمّ مشاهد عنيفة أو قاسية يُعتبَر مخالفًا للسياسات وستتمّ إزالته.
كيف أبلغ عن معلومات خاطئة حول فيروس كورونا (كوفيد-19)؟ 
تضمّ إرشادات المنتدى سياسات تحظر المحتوى الذي يزعم أنّ المواد الضارة أو العلاجات الضارة قد تحمل فوائد صحية. 

إذا صادفت محتوًى يخالف هذه السياسة، يُرجى الإبلاغ عنه. يمكنك الاطّلاع على تعليمات حول الإبلاغ عن مخالفات إرشادات المنتدى هنا. وإذا أردت الإبلاغ عن عدّة فيديوهات أو تعليقات أو قناة بأكملها يملكها منشئ محتوى معيّن، يُرجى زيارة أداة الإبلاغ عن المحتوى.
لمَ تم إلغاء تحقيق الربح من المحتوى الخاص بي رغم أنه لا يتناول موضوع فيروس كورونا؟
إذا كنت تستفيد من ميزة تحقيق الربح على YouTube، من المهمّ أن تلتزم قناتك بسياسات تحقيق الربح في YouTube، وهي تشمل إرشادات المنتدى وبنود الخدمة وحقوق الطبع والنشر وسياسات برنامج Google AdSense على YouTube. مزيد من المعلومات عن سبب تطبيق سياسات تحقيق الربح على القنوات ولتحقيق الربح من الفيديوهات من خلال الإعلانات، يجب الالتزام أيضًا بإرشادات المحتوى المناسب للمعلنين.

وتنطبق سياساتنا على كل أجزاء المحتوى الخاص بك (الفيديو أو البث المباشر والصورة المصغّرة والعنوان والوصف والعلامات). 

قد تخطئ أنظمتنا أحيانًا، ولهذا السبب يمكنك أن تطلب مراجعة أحد المختصين للقرارات الصادرة عن أنظمتنا المبرمجة.

كيف يمكنني تجنّب عمليات الخداع المتعلقة بفيروس كورونا على الإنترنت؟

نودّ الحفاظ على أمانك أثناء استخدامك الإنترنت. لهذا السبب، كل الخدمات التي نقدّمها محمية بواسطة تكنولوجيا أمان مدمجة وفعّالة تساعد على رصد التهديدات وحظرها قبل أن تصل إليك. للحصول على المزيد من المعلومات حول أنواع عمليات الخداع وكيفية تجنّبها، يمكنك الانتقال إلى مركز الأمان في Google.
هل كان ذلك مفيدًا؟
كيف يمكننا تحسينها؟
بحث
محو البحث
إغلاق البحث
تطبيقات Google
القائمة الرئيسية
مركز مساعدة البحث
true
59
false