الأسئلة الشائعة حول العثور على المحتوى والأداء

إنّ نظام البحث عن الفيديوهات واستكشاف المحتوى في YouTube يساعد المستخدمين في العثور على الفيديوهات التي من المرجّح أن يشاهدوها وتزيد رضاهم على المدى الطويل. يُرجى الاطّلاع على الأسئلة الشائعة التالية للحصول على إجابات عن أداء القناة والفيديوهات.

الأسئلة الشائعة حول العثور على المحتوى

كيف يختار نظام YouTube الفيديوهات للترويج لها؟

يحدد نظام الاقتراحات أفضل مجموعة من الفيديوهات لتقديمها لجمهورك بالاستناد إلى ما يلي:
  • المحتوى الذي يشاهده الجمهور
  • المحتوى الذي لا يشاهده
  • المدة التي يمضيها في المشاهدة
  • عدد المعجبين وغير المعجبين
  • ملاحظات "محتوى لا يهمّني"
  • استطلاعات الرأي حول رضا المستخدمين

كيف أحرص على أن يتم الترويج لفيديوهاتي أمام جمهور أكبر؟

ليس من الضروري أن تكون خبيرًا في الخوارزميات أو الإحصاءات لتحقيق النجاح على YouTube. ركِّز بدلاً من ذلك على معرفة جمهورك. لا يروّج نظام الاقتراحات للفيديوهات أمام جمهورك ولكنه يعثر على فيديوهات يمكنهم مشاهدتها عندما يزورون YouTube. ويتم ترتيب الفيديوهات استنادًا إلى مستوى أدائها ومدى ملاءمتها للجمهور.

كيف يتم ترتيب الفيديوهات على "الصفحة الرئيسية"؟

علامة التبويب "الصفحة الرئيسية" هي ما يراه الجمهور عندما يفتح تطبيق YouTube أو يزور موقع YouTube.com. في علامة التبويب هذه، نسعى إلى توفير الاقتراحات المخصّصة الأكثر ملاءمةً لكل مشاهد. وعندما يزور جمهورك "الصفحة الرئيسية"، تعرض منصّة YouTube فيديوهات من القنوات التي اشترك فيها. ويتم أيضًا عرض الفيديوهات التي شاهدها مستخدمون مشابهون والفيديوهات الجديدة. يعتمد اختيار الفيديوهات على ما يلي:
  • الأداء: إلى أي مدى نجح الفيديو في الاستحواذ على اهتمام المشاهدين المشابهين والحصول على رضاهم، من بين عوامل أخرى
  • سجلّا البحث والمشاهدة: عدد المرات التي يشاهد فيها الجمهور قناة معيّنة أو موضوعًا معيّنًا وعدد المرات التي عرضنا فيها كل فيديو

كيف يتم اختيار الفيديوهات لعرضها في قسم "المحتوى الرائج"؟

يُرجى الاطّلاع على هذه المقالة حول آلية عمل قسم "المحتوى الرائج".

كيف يتم ترتيب الفيديوهات في "المحتوى المقترح" ضمن قسم "التالي"؟

يتم عرض الفيديوهات المقترَحة بجانب الفيديو الذي يشاهده الجمهور ضمن قائمة "التالي". وتُرتّب الفيديوهات المقترَحة بطريقة تعرض للجمهور الفيديوهات التالية التي من المرجّح أن يشاهدها. وترتبط هذه الفيديوهات غالبًا بالفيديو الذي يشاهده الجمهور ولكن يمكن أيضًا أن تكون مخصّصة استنادًا إلى سجلّ المشاهدة.

كيف يتم ترتيب الفيديوهات في قسم "البحث"؟

على غرار محرك بحث Google، يهدف بحث YouTube إلى عرض النتائج الأكثر ملاءمةً وفقًا لعمليات البحث حسب الكلمات الرئيسية. يتم ترتيب الفيديوهات استنادًا إلى العوامل التالية:
  • مدى مطابقة محتوى الفيديو والعنوان والوصف مع بحث المشاهد
  • الفيديوهات التي تحقّق أكبر مستوى من التفاعل نتيجة عملية بحث
ملاحظة: لا تشكّل نتائج البحث قائمة بالفيديوهات الأكثر مشاهدة نتيجة عملية بحث معيّنة.

هل يؤدي تغيير عنوان الفيديو أو صورته المصغّرة إلى إعادة ترتيب الفيديو في الخوارزمية؟

ربما، ولكن يعود السبب إلى أنّ أنظمتنا تستجيب لاختلاف تفاعل المشاهدين مع الفيديو بدلاً من تغيُّر عنوان الفيديو أو الصورة المصغّرة. عندما يبدو الفيديو مختلفًا بالنسبة إلى المشاهدين، تتغيّر طريقة تفاعلهم معه حين يتم عرضه عليهم. يمكن أن يشكّل تغيير عنوان الفيديو والصورة المصغّرة وسيلة فعّالة للحصول على المزيد من المشاهدات، ولكن يجب الحرص على عدم تغيير عناصر المحتوى التي تحقق النجاح.

كيف يمكنني تحسين العنوان والصورة المصغّرة لتسهيل العثور على الفيديو؟

يمكنك اتّباع النصائح التالية من أجل تحسين العنوان والصورة المصغّرة لتسهيل العثور على الفيديو:

  • احرص على أن تكون الصورة المصغّرة متوافقة مع سياسة الصور المصغّرة.
  • استخدِم عناوين جذابة للفيديوهات تمثّل محتواها بدقة.
  • أنشِئ صورًا مصغّرة تمثّل المحتوى بدقة.
  • تجنَّب استخدام عناوين وصور مصغّرة مضلّلة أو تهدف إلى جذب النقرات أو مثيرة للمشاعر، فهذه الطرق قد تُبعد المشاهدين الجدد المحتمَلين عن قناتك. وقد يتم أيضًا الإبلاغ عن الفيديو نتيجةً لذلك، ما يقلّل من احتمال اقتراحه على المشاهدين الجدد.

هل تؤثّر حالة تحقيق الربح (الرمز الأصفر) في إمكانية العثور على الفيديو؟

لا، إنّ نظام البحث والاقتراحات لا يعرف الفيديوهات التي تحقّق الربح وتلك التي لا تحقّق الربح. إننا نركّز على اقتراح فيديوهات ستنال رضا جمهورك بغض النظر عما إذا كانت تحقّق الربح أم لا. وإذا كان الفيديو يحتوي على مشاهد عنيفة أو قاسية، قد يتم إلغاء ميزة تحقيق الربح له. وفي هذه الحالة، قد لا يتم اقتراحه على عدد كبير من المشاهدين لأنّه غير مناسب. في هذا المثال، لا يكون إلغاء ميزة تحقيق الربح من الفيديو هو السبب في تقليل فرص اقتراحه، بل السبب هو محتوى الفيديو.

ما مدى أهمية "العلامات"؟

ليست مهمة. تُستخدَم العلامات في المقام الأول للمساعدة في تصحيح الأخطاء الإملائية الشائعة (على سبيل المثال، YouTube بدلاً من U Tube أو You-tube).

هل يساعدني ضبط الموقع الجغرافي لقناتي على بلد/منطقة محدّدة في الوصول إلى المزيد من المشاهدين في هذا الموقع الجغرافي؟ (على سبيل المثال، تغيير الموقع الجغرافي إلى الولايات المتحدة حتى لو كنتُ أقيم في البرازيل)

لا، لا تُستخدَم إعدادات الموقع الجغرافي لتحديد كيفية اقتراح الفيديوهات على YouTube.

هل تؤثّر عمليات إبداء الإعجاب/عدم الإعجاب في كيفية اقتراح الفيديو؟

إلى حدٍّ ما. تشكّل إبداءات الإعجاب وعدم الإعجاب جزءًا من مئات الإشارات التي نضعها في الاعتبار عند ترتيب الفيديوهات. يتعلّم نظام الاقتراحات مما إذا كان المستخدمون يختارون مشاهدة فيديو أم لا. ويحدد النظام نسبة المحتوى التي يشاهدها المستخدم من الفيديو وما إذا كان راضيًا. ويتم تحديد الأداء العام للفيديو بالاستناد إلى مجموعة من هذه العوامل.

إذا حمّلتُ فيديو على أنه غير مدرَج وغيّرتُ إعداداته لاحقًا ليصبح علنيًا، هل يؤدي ذلك إلى الإضرار بأداء الفيديو؟

لا، المهم هو طريقة تفاعل المشاهدين مع الفيديو بعد نشره.

الأسئلة الشائعة حول الأداء

إذا كان أداء أحد الفيديوهات دون المستوى المطلوب، هل سيسبّب ذلك ضررًا لقناتي؟

ما يهم هو تفاعل المشاهدين مع كلّ فيديو عند اقتراحه عليهم. تعتمد أنظمتنا بشكل أكبر على إشارات على مستوى الجمهور والفيديوهات لتحديد الفيديوهات الأنسب ليتم اقتراحها أمام جمهورك. ما يمكن أن يؤدي إلى انخفاض في إجمالي عدد مشاهدات القناة هو توقف المستخدمين عن مشاهدة معظم فيديوهاتك عند اقتراحها عليهم.

إذا توقفتُ لفترة عن تحميل المحتوى، هل سيؤثّر ذلك في أداء قناتي؟

ننصحك بأخذ استراحة عند الحاجة إليها. درسنا آلاف القنوات التي أخذ أصحابها استراحة ولم نعثر على أي علاقة بين مدة الاستراحة والتغييرات في عدد المشاهدات. تذكَّر أنّ الجمهور قد يحتاج إلى بعض الوقت ليستعيد نشاطه مرة أخرى بينما يعود إلى روتين المشاهدة المعتاد.

هل عليّ تحميل المحتوى يوميًا أو مرة واحدة على الأقل في الأسبوع؟

لا، لقد أجرينا عمليات تحليل على مدار السنين وتبيّن لنا أنّ الزيادة في عدد المشاهدات بين عمليات التحميل غير مرتبطة بالفترات الزمنية بين عمليات التحميل. أنشأ العديد من منشئي المحتوى علاقات متينة بجمهورهم من خلال تفضيل الجودة على الكمية. نشجّعك على الاهتمام بنفسك لتجنّب الإرهاق، وهو أمر مهم لجمهورك وسلامتك.

ما هو أفضل وقت لنشر الفيديوهات؟

في العادة، لا يؤثر وقت النشر في أداء الفيديو على المدى الطويل. ويهدف نظام الاقتراحات إلى عرض الفيديوهات المناسبة أمام المشاهدين المناسبين بغض النظر عن وقت تحميل الفيديو، إلّا أنّ وقت النشر يُعتبر مهمًا لتنسيقات مثل فيديوهات البث المباشر والعروض الأولى. يمكنك الاطّلاع على تقرير الوقت الذي يستخدم فيه المشاهدون YouTube في "إحصاءات YouTube" لمعرفة الوقت المناسب لنشر العرض الأول للفيديو أو التخطيط للبث المباشر المقبل.
إنّ نشر الفيديوهات في الوقت الذي يكون فيه الجمهور أكثر نشاطًا يمكن أن يكون مفيدًا لنسبة المشاهدة الأولى، ولكنّ ذلك لا يؤثر في نسبة مشاهدة الفيديو على المدى الطويل.

ما هو المقياس الأهم، متوسط النسبة المئوية لمقدار المشاهدة أو متوسط مدة المشاهدة؟

يستخدم نظام الاستكشاف وقت المشاهدة المطلق والنسبي كإشارات عند تحديد تفاعل الجمهور، وننصحك باتّباع الإجراء نفسه. في النهاية، نريد أن يحقّق كلٌّ من الفيديوهات القصيرة والطويلة النجاح، لذا ننصحك بإنشاء فيديوهات بالمدة المناسبة حسب المحتوى. بشكل عام، يُعتبر وقت المشاهدة النسبي عاملاً مهمًا بالنسبة إلى الفيديوهات القصيرة بينما يُعتبر وقت المشاهدة المطلق أكثر أهمية بالنسبة إلى الفيديوهات الطويلة. يمكنك استخدام مقياس الاحتفاظ بالجمهور لمعرفة الوقت الذي يقضيه المستخدمون في مشاهدة فيديوهاتك وتعديل المحتوى وفقًا لذلك.

لماذا عدد المشاهدات أقلّ من عدد المشتركين؟

يشير عدد المشتركين إلى عدد المشاهدين الذين اشتركوا في قناتك على YouTube لمتابعتها. ولا يمثّل هذا العدد عدد المستخدمين الذين يشاهدون فيديوهاتك. في المتوسّط، يشترك المشاهدون في عشرات القنوات وقد لا يعودون لمشاهدة كل محتوى جديد في تلك القنوات. ومن الشائع أيضًا أن يكون المشاهدون مشتركين في قنوات توقفوا عن مشاهدتها. تعرَّف على جمهورك باستخدام "إحصاءات YouTube".

لماذا تحصل قناتي على عدد زيارات أقل من "الصفحة الرئيسية" أو "المحتوى المقترَح"؟

تقف عدة أسباب وراء زيادة أو تراجع نسبة مشاهدة القناة مع مرور الوقت. وفي ما يلي بعض الأسباب الأكثر شيوعًا وراء الانخفاض في عدد الزيارات الواردة من الاقتراحات:
  • يشاهد جمهورك المزيد من الفيديوهات والقنوات الأخرى على YouTube.
  • يقضي جمهورك وقتًا أقل على YouTube.
  • تضمّنت قناتك بعض الفيديوهات التي حقّقت مستوى أداء عاليًا أو فيديو حقّق "انتشارًا واسعًا"، لكنّ المشاهدين لم يعودوا لمشاهدة المزيد من محتوى قناتك.
  • حمّلت المحتوى بوتيرة أقلّ من المعتاد.
  • ينخفض مستوى رواج الموضوع الذي تركّز عليه فيديوهاتك.
تذكَّر أنّ اهتمامات جمهورك يمكن أن تتغيّر مع مرور الوقت. ومن المهم دائمًا الاستمرار في تجربة المحتوى باستخدام مواضيع وتنسيقات جديدة. لبناء قاعدة جماهيرية، على منشئي المحتوى أن يحافظوا على مشاهديهم الحاليين ويجذبوا مشاهدين جدد.

حقّق فيديو قديم النجاح مؤخرًا، فما السبب؟

من الطبيعي أن يبدأ المشاهدون في إبداء الاهتمام بالمزيد من الفيديوهات القديمة. ولا يشاهد العديد من المستخدمين الفيديوهات بترتيب زمني ولا يختارون المحتوى الذي سيشاهدونه استنادًا إلى وقت نشر الفيديو. في حال أظهر المشاهدون المزيد من الاهتمام بفيديو قديم، قد يعود ذلك إلى أحد الأسباب التالية:
  • يلقى موضوع الفيديو الذي نشرته رواجًا متزايدًا.
  • يعثر مستخدمون جدد على قناتك و"يشاهدون بشكل متواصل" فيديوهاتك القديمة.
  • يختار عدد أكبر من المستخدمين مشاهدة الفيديو عند عرضه ضمن الاقتراحات.
  • أصدرت فيديو جديدًا ضمن سلسلة، ما يدفع الجمهور إلى العودة لمشاهدة الحلقات القديمة.
عندما يبدأ فيديو قديم في جذب عدد أكبر من الزيارات، فكِّر في نوع المحتوى الذي يمكنك تحميله بعد ذلك لتشجيع الجمهور على العودة لمشاهدة المزيد.

كيف يؤثّر التصنيف "محتوى مخصّص للأطفال" في أداء الفيديو؟

عند تصنيف الفيديوهات على أنّها مخصّصة للأطفال، تزيد فرصة اقتراحها مع فيديوهات أخرى موجّهة إلى الأطفال. وقد لا يتم اقتراح الفيديوهات بجانب فيديوهات مشابهة أخرى إذا لم يصنّفها منشئ المحتوى بشكل صحيح.
هل كان ذلك مفيدًا؟
كيف يمكننا تحسينها؟
بحث
محو البحث
إغلاق البحث
تطبيقات Google
القائمة الرئيسية
مركز مساعدة البحث
true
59
false