إرشادات مرسلي البريد المهمل

لقد تلقينا استفسارات من مرسلي البريد المهمل الذين يرغبون في الحصول على المزيد من المعلومات حول أفضل الممارسات لضمان تسليم بريدهم إلى مستخدمي Gmail. يصنف Gmail البريد الوارد بالطرق التالية:

  • الرسائل غير المرغوب فيها مقابل الرسائل المرغوب فيها: يتم وضع الرسائل غير المرغوب فيها في مجلد الرسائل غير المرغوب فيها، في حين يتم وضع الرسائل المرغوب فيها في البريد الوارد.
  • فئات البريد: يستخدم معظم المستخدمين البريد الوارد الافتراضي في Gmail الذي يصنف البريد المرغوب فيه إلى فئات - الأساسية، والاجتماعية، والرسائل الترويجية، والتحديثات، والمنتديات. يتم تمكين الفئات الاساسية والاجتماعية والرسائل التروجية افتراضيًا، ولكن يمكن للمستخدمين اختيار تمكين أو تعطيل كل من الخمس فئات أو لا شيء. وتشمل الفئة الأساسية المحادثات من شخص إلى شخص وفئات الرسائل غير الممكنة حاليا.

تعتمد تصنيفات البريد بشكل كبير على التقارير الواردة من المستخدمين. ويمكن لمستخدمي Gmail تحديد الرسائل كرسائل غير مرغوب فيها أو إلغاء تحديدها، كما يمكنهم نقل الرسائل المرغوب فيها بين علامات تبويب البريد الوارد. في كلتا الحالتين يتعلم Gmail من تصحيحات المستخدمين وبمرور الوقت يضبط تلقائيا التصنيف ليتناسب مع تفضيلات المستخدمين.

تستطيع الارشادات التالية مساعدتك على تحقيق تصنيف متوقع ورضا المتلقي.

تصنيف البريد الوارد

فئات البريد الوارد

تصنيف الرسائل غير المرغوب فيها

المصادقة وتحديد الهوية
الاشتراك
إلغاء الاشتراك
التنسيق
التسليم
مرسلو الجهات الخارجية
برامج شبكة الإعلانات

هل تريد الوصول إلى المكان المناسب؟

  • في حالة ظهور رسالة خطأ عند إرسال رسالة إلكترونية إلى مجموعة تطبيقات Google، انقر هنا.
  • ألا تريد سوى إرسال بريد إلى صديق أو شريك تجاري؟ انقر هنا للمزيد من المساعدة.

فئات البريد الوارد

تساعد فئات البريد الوارد في Gmail المستخدمين في تنظيم رسائل البريد الوارد والتحكم بها بشكل أفضل من خلال تصنيف البريد إلى فئات ووضع البريد الوارد من هذه الفئات في علامات تبويب.

يمكن للمستخدمين اختيار رسائل محددة أو مرسلين محددين ليتم نقلهم دائمًا إلى إحدى الفئات المحددة، كما يمكنهم التبديل بين تشغيل أي فئة أو إيقاف تشغيلها. وسيؤدي تمييز أي رسالة بنجمة إلى وضعها ضمن الفئة "أساسي". يستفيد Gmail من تصحيحات المستخدمين ويضبط التصنيفات تلقائيًا بمرور الوقت لتتوافق مع تفضيلات المستخدمين.

إليك ما يمكنك فعله لمساعدة Gmail في تصنيف رسائلك بشكل صحيح:

  • إرسال فئات مختلفة من البريد (على سبيل المثال، الرسائل الترويجية أو إشعارات المعاملات أو التحديثات الاجتماعية) من عناوين مختلفة للمرسلين، ومحاولة الحفاظ على هذه العناوين متسقة بمرور الوقت.
  • تجنب خلط فئات المحتوى المختلفة في بريد إلكتروني واحد. على سبيل المثال، قد يؤدي وضع رسالة ترويجية في إشعار بريد المعاملات إلى تصنيف النظام للرسالة ضمن فئة الرسائل الترويجية.

المصادقة وتحديد الهوية

لضمان تحديد Gmail لهويتك:

  • استخدم عنوان IP ثابت لإرسال البريد المهمل.
  • احتفظ بسجلات DNS العكسية الصالحة لعنوان IP الذي أرسلت منه البريد، لتحديد النطاق الذي تستخدمه.
  • استخدم نفس العنوان المدرج في العنوان "من:" في كل رسالة بريد مهمل ترسلها.

نوصي أيضًا بما يلي:

  • توقيع الرسائل باستخدام DKIM. فنحن لا نعمد إلى مصادقة الرسائل الموقعة بمفاتيح تستخدم أقل من 1024 بت.
  • نشر سجل SPF.
  • نشر سياسة DMARC.
    • مزيد من المعلومات حول مصادقة البريد الإلكتروني.

      إرشادات إضافية حول IPv6

      • يجب أن يحتوي عنوان IP للإرسال على سجل نسبة الاتصال الهاتفي إلى الظهور (أي نظام أسماء النطاقات العكسية DNS لعنوان IP للإرسال) ويجب أن يتوافق مع عنوان IP الذي يتم الحصول عليه من إعادة توجيه دقة نظام أسماء النطاقات لاسم المضيف المحدد في سجل نسبة الاتصال الهاتفي إلى الظهور. وإلا سيتم تحديد البريد كرسالة غير مرغوب فيها أو من المحتمل رفضها.
      • يجب أن يجتاز نطاق الإرسال إما فحص نظام التعرف على هوية المرسل (SPF) أو فحص DKIM. وإلا فقد يتم تحديد البريد كرسائل غير مرغوب فيها.

      الاشتراك

      يجب على كل مستخدم في قائمة التوزيع اختيار تلقي الرسائل منك بإحدى الطرق التالية (تمكين):

      • من خلال رسالة بريد إلكتروني تطلب الاشتراك في قائمتك.
      • من خلال تحديد مربع يدويًا في نموذج الويب أو داخل جزء من برنامج.

      نوصي أيضًا بالتحقق من عنوان كل بريد إلكتروني قبل الاشتراك في قائمتك.

      لا تعتبر الطرق التالية لمجموعة العناوين "ممكّنة" ولا يوصى بها:

      • استخدام قائمة عناوين بريد إلكتروني تم شراؤها من جهة خارجية.
      • إعداد مربع تحديد على نموذج ويب أو داخل جزء من برنامج لاشتراك جميع المستخدمين افتراضيًا (مطالبة المستخدمين صراحة بتعطيل رسائل البريد).

      إلغاء الاشتراك

      يجب أن يكون المستخدم قادرًا على إلغاء الاشتراك من قائمتك البريدية من خلال إحدى الوسائل التالية:

      • رابط واضح في نص الرسالة الإلكترونية يوجه المستخدمين إلى صفحة تأكيد لإلغاء اشتراكهم (لا تتطلب أي إدخالات من المستخدم سوى التأكيد).
      • الرد على البريد الإلكتروني بطلب إلغاء الاشتراك.

      ونظرًا لأن Gmail يساعد المستخدمين على إلغاء الاشتراك تلقائيًا من البريد الإلكتروني، نوصي بشدة بإجراء ما يلي:

      • إتاحة عنوان "إلغاء الاشتراك من القائمة" والتي تشير إلى عنوان بريد إلكتروني أو عنوان URL حيث يمكن للمستخدم إلغاء الاشتراك بسهولة من الرسائل المستقبلية. (ملاحظة: هذه ليست طريقة بديلة عن إلغاء الاشتراك.)

      للمساعدة على ضمان عدم وضع علامة بجانب رسائلك كرسائل غير مرغوب فيها، فإننا ننصحك أيضًا:

      • إلغاء الاشتراك تلقائيًا للمستخدمين الذين تعمل عناوينهم على رد رسائل متعددة للبريد.
      • إرسال رسائل تأكيد إلى المستخدمين.بصورة دورية
      • تضمين كل قائمة بريدية اشتركوا بها، وإتاحة فرصة لإلغاء الاشتراك من القوائم التي لم يعودوا مهتمين بها.

      قد يوجّه المستخدمون بريدًا من حسابات أخرى، لذا نوصي بإجراء ما يلي:

      • تحديد عنوان البريد الإلكتروني المشترك في قائمتك صراحةَ.
      • دعم أسلوب URL لإلغاء الاشتراك من القائمة البريدية (وهذا مفيد إذا كان مدير القائمة البريدية لا يستطيع معرفة من ألغى الاشتراك على أساس عنوان "الرد-على:").

      التنسيق
      • يجب تنسيق جميع الرسائل وفقًا لمعيار RFC 5322، ومعيارHTML في حالة استخدام HTML.
      • يجب أن تشتمل الرسائل على حقل عنوان "مُعرف الرسالة:" صالح.
      • يجب أن توضح الرسائل أنها رسائل بريد مهمل، باستخدام حقل العنوان "أولوية: بريد مهمل".
      • قد تؤدي محاولات إخفاء المرسل الحقيقي للرسالة أو الصفحة المقصودة لأي رابط ويب إلى عدم تسليم الرسالة.
      • يجب أن يكون موضوع كل رسالة ملائمًا لمحتوى نصها وغير مخادع.
      • ينبغي ألا ينتهك نطاق المصادقة، ونطاق المظروف "من"، ونطاق الدفع "من"، ونطاق "رد على"، ونطاق "المرسل" إرشادات ملف التأمين أحادي الترميز شديد التقييد الخاص بأسماء النطاقات الدولية.

      التسليم

      بينما يعمل Gmail جاهدًا لتسليم جميع رسائل البريد الشرعية إلى البريد الوارد للمستخدم، فربما يتم تحديد بعض الرسائل الشرعية كرسائل غير مرغوب فيها. لا يقبل Gmail طلبات "الإضافة إلى القائمة البيضاء" من مرسلي المحتوى، ولا نضمن أن تمر جميع رسائلكم من مرشحات البريد المزعج لدينا. ولنتأكد من استلام مستخدمينا لجميع رسائل البريد التي يريدونها، فقد وفرنا لهم طريقة ليرسلوا إلينا تعليقاتهم حول الرسائل التي يتم تحديدها كرسائل غير مرغوب فيها --- يُتاح للمستخدمين خيار النقر على الزر "ليست رسائل غير مرغوب فيها" لكل رسالة محددة من خلال فلاتر الرسائل غير المرغوب فيها. إننا نهتم بتقارير المستخدمين ونصحح المشكلات حتى نترك أفضل انطباع لدى المستخدمين. طالما لا يعتبر المستخدمون رسائلك البريدية رسائل غير مرغوب فيها، لا يُفترض أن تواجه مشكلات في تسليم البريد الوارد.

      في ظل الظروف العادية، هناك عاملان مهمان يساعدان على تسليم الرسائل إلى البريد الوارد لمستخدمي Gmail:

      • العنوان "من:" المدرج في قائمة جهات اتصال المستخدم.
      • ينقر المستخدم على 'ليست رسائل غير مرغوب فيها" لتنبيه Gmail أن الرسائل المرسلة من هذا العنوان مرغوبة.

      إذا قمت بإرسال رسائل ترويجية ومعاملات متعلقة بمؤسستك، فنحن نوصي بفصل البريد عن طريق الغرض بقدر الإمكان. يمكنك إجراء ما يلي:

      • باستخدام عناوين بريد إلكتروني منفصلة لكل دالة.
      • إرسال بريد من نطاقات و/أو عناوين IP مختلفة لكل وظيفة.

      باستخدام هذه النصائح، يزيد احتمال تسليم بريد المعاملات الهام إلى البريد الوارد للمستخدم. وتهدف الإرشادات التي تقدمها إلى مساعدتك على كسب سمعة طيبة في نظام Gmail، مما يؤدي إلى مواصلة التسليم في البريد الوارد في Gmail.


      مرسلو الجهات الخارجية

      اذا استخدم الآخرون خدماتك في إرسال البريد (مثل مقدمي خدمات الإنترنت)، فستكون مسؤولاً عن مراقبة المستخدمين و/أو سلوك العملاء.  

      • يجب أن توفر عنوان بريد إلكتروني للمستخدمين و/أو العملاء للإبلاغ عن إساءة الاستخدام (abuse@yourdomain.com).
      • ويجب الاحتفاظ بمعلومات الاتصال محدّثة في سجل WHOIS، وعلى abuse.net.
      • كما يجب إنهاء حسابات جميع المستخدمين و/أو العملاء الذين يستخدمون خدمتك لإرسال البريد غير المرغوب فيه، وذلك بطريقة أكثر انتظامًا.

      برامج شبكة الإعلانات

      تكافئ برامج شبكة الإعلانات الجهات الخارجية على توجيه الزائرين إلى موقعك. لسوء الحظ، هذه البرامج هي جذابة لاصحاب الأساليب غير المرغوب فيها ومن المحتمل أن تضر أكثر مما تنفع. الرجاء ملاحظة ما يلي:

      • إذا أصبحت علامتك التجارية مقترنة بالرسائل غير المرغوب فيها لشبكة الإعلانات، فقد تؤثر على البريد الذي ترسله مؤسستك وشركاؤك التابعين.
      • ومن مسؤوليتكم مراقبة الشركاء التابعين لكم وإزالتهم إفى حال إرسالهم رسائل غير مرغوب فيها.


      إذا كنت ترسل بريدًا إلكترونيًا وفقًا لأرشاداتنا وواصل Gmail تحديده كرسائل غير مرغوب فيها، فحاول استكشاف المشكلات وحلها مرة أخرى.