إصلاح مشكلة البيانات الناقصة وتناقضات البيانات

قد تلاحظ أحيانًا أن التقرير الذي نزّلته تنقصه تفاصيل معيّنة، أو أن بياناتك لا تتطابق مع ما يظهر لك في "إحصاءات Google" أو أي تقارير من جهة خارجية. انقر·على·الرابط·الموجود·في·هذا·المقال·والذي·يقدم·أفضل·وصف·لمشكلتك·لمعرفة·السبب·في·ذلك.

البيانات الناقصة

التقرير يفتقد بيانات

في بعض الحالات، قد يستبعد أحد التقارير التي تم تنزيلها من "محرر التقارير" البيانات الواردة من جداول أداء حسابك. على سبيل المثال، إذا تلقيت عدد "0" نقرات أو مرات ظهور في صف معين، سيزيل "محرر التقارير" تلك البيانات من تقريرك الذي تم تنزيله.

يمكنك أيضًا فلترة الصفوف التي تحتوي على "0" داخل "محرر التقارير".

التقرير يفتقد المجاميع الإجمالية

في حالة تطبيق شرائح معينة على بياناتك، ثم تنزيل التقرير، قد يظهر لك "--" مكان المجموع الإجمالي في صف الملخّص. لا تتوفر هذه البيانات لأن معلومات المجموع الإجمالي لن تكون دقيقةً في هذه الحالة.

على سبيل المثال، قد ينطبق "نوع النقر" على أوجهٍ عديدة لمرة الظهور الواحدة (كأن يتم عرض مرة ظهور لأحد إعلانات "انقر للاتصال" إلى جانب مرة ظهور لعنوان الإعلان نفسه). إذا طبّقت شريحة نوع النقر على بياناتك، ستشاهد "--" بدلاً من الإجماليات الملخصة في التقرير الذي تم تنزيله. في هذه الحالة، يصبح المجموع الإجمالي غير دقيق، حيث يتم حساب بعض مرات الظهور أكثر من مرة.

التقرير يفتقد أعمدة

من وقت إلى آخر، إذا جرّبت تضمين شرائح معيّنة عند تنزيل جدول في صفحة الحملات، يمكن أن يتم استبعاد بعض الأعمدة ضمن جدولك من التقرير لعدم توفّر جميع إحصاءات الأعمدة لجميع الشرائح.

لنفترض مثلاً أنك ترغب في تضمين شرائح تتبُّع الإحالات الناجحة في تقرير الحملة. ولأن العديد من إجراءات الإحالات الناجحة يمكن أن يتم ربطها بنقرة واحدة، لا يمكن تضمين إحصائيات الإحالات الناجحة ومقاييس الأداء الأساسية معًا (مثل النقرات ومرات الظهور) في التقرير نفسه. يمكنك إضافة أعمدة تحتوي على مقاييس الإحالات الناجحة مثل "معدل الإحالات الناجحة" و"قيمة الإحالات الناجحة الإجمالية" و"تكلفة الإحالات الناجحة" إلى جدولك بدلاً من مقاييس النقرات المؤدية إلى إحالات ناجحة. إذا كان جدولك يحتوي على أعمدة لمقاييس الأداء الأساسية، فلن يتم تضمينها في التقرير.

التقرير يفتقد كلمات رئيسية معيّنة

لا يظهر في التقرير سوى الكلمات الرئيسية التي سجّلت مرة ظهور واحدة على الأقل خلال فترة إعداد التقرير. على سبيل المثال، إذا كان التقرير يغطي الأيام السبعة الماضية، ولم تسجّل الكلمة الرئيسية "زهرية" أي مرات ظهور خلال هذه الأيام السبعة، فلن تظهر الكلمة الرئيسية "زهرية" في التقرير.

في حالة عدم ظهور أي كلمة رئيسية معينة، جرّب توسيع النطاق الزمني قبل تنزيل التقرير.

قد لا تسجلّ الكلمات الرئيسية أي مرات ظهور إذا كانت على درجة عالية من الدقة والتحديد. يتم في النهاية إيقاف الكلمات الرئيسية التي لا تسجّل أي مرات ظهور خلال 90 يومًا.

تناقضات البيانات

يمكن أن تلاحظ أحد نوعين من التناقضات بين الإحصاءات المعروضة في حسابات "إعلانات Google" وتلك المعروضة في سجلات خادم الويب أو برامج التتبُّع من جهات خارجية:

  • يحدث النوع الأول من التناقض عندما تعرض سجلات الويب أو برامج التتبُّع من جهات خارجية عدد نقرات على إعلاناتك أقل من العدد الذي تعرضه الإحصاءات في "إعلانات Google".
  • ويحدث النوع الثاني من التناقض عندما تعرض إحدى شركات فحص النقرات التابعة لجهة خارجية في تقريرها عدد نقرات غير صالحة أكبر من العدد الذي اكتشفه فريق "جودة زيارات الإعلانات في "إعلانات Google"".

مزيد من المعلومات

أوجه الاختلاف بين "إحصاءات Google" و"إعلانات Google"

هناك بعض الحالات التي قد تختلف فيها بياناتك في "إعلانات Google" عن بياناتك التي يتم استيرادها من "إحصاءات Google". وإليك بعض الأسباب الأكثر شيوعًا:

  • يعمل "إعلانات Google" على تتبُّع النقرات، بينما تعمل "إحصاءات Google" على تتبُّع الزيارات. وتتوفّر عدّة أسباب لاختلاف هذين المقياسين:
    • يمكن أن ينقر أحد الزوّار على إعلانك مرات متعددة. فعندما ينقر الشخص على أحد الإعلانات أكثر من مرة في الجلسة نفسها، يُسجّل "إعلانات Google" نقرات متعددة، في حين تعتبر "إحصاءات Google" المرات المنفصلة لمشاهدة الصفحة زيارة واحدة.
    • يمكن أن ينقر أحد الأشخاص على إعلان، وفي وقت لاحق، خلال جلسة مختلفة، يعود ذلك الشخص مباشرةً إلى الموقع الإلكتروني من خلال إشارة مرجعية أو رابط محفوظ. في هذه الحالة، يتم تسجيل نقرة واحدة في "إعلانات Google"، بينما يتم تسجيل زيارات متعددة في "إحصاءات Google".
    • يمكن أن ينقر أحد الزوّار على إعلانك، ولكنه قد يغيّر رأيه ويمنع تحميل الصفحة بشكلٍ كامل عن طريق النقر للانتقال إلى صفحة أخرى أو عن طريق الضغط على الزر "إيقاف" أو الزر "رجوع" في المتصفّح الذي يستخدمه. وفي هذه الحالة ، لن تسجِّل "إحصاءات Google" زيارةً، إلا أن "إعلانات Google" ستحتسب هذا الإجراء كنقرة.
  • لضمان الحصول على فوترة دقيقة، تجري "إعلانات Google" فلترة تلقائية للنقرات غير الصالحة من التقارير، في حين أن "إحصاءات Google" تسجِّل هذه النقرات في التقارير على أنها زيارات إلى موقعك الإلكتروني لعرض المجموعة الكاملة من بيانات الزيارات.
  • قد تتضمن مقارنة نطاقات زمنية طويلة فترات لم يتم ربط حساباتك فيها.
تجاوز عدد النقرات عدد مرات الظهور / نسبة النقر إلى الظهور أعلى من 100%

على الرغم من أنه من المستحيل فعليًا تجاوز عدد النقرات لعدد مرات الظهور، إلا أنه في بعض الأحيان قد تسجّل تقارير حسابك عددًا من النقرات يفوق عدد مرات الظهور، أو قد تكون نسبة النقر إلى الظهور (CTR) أعلى من 100%.

لماذا يحدث ذلك؟ أولاً، التقارير التي تظهر في حسابك ليست في الوقت الفعلي. حيث يتم تحديث النقرات كل ساعة تقريبًا، في حين يتم تحديث مرات الظهور كل بضع ساعات. ومن ثَمّ، قد يتجاوز عدد النقرات المعروضة في التقارير عدد مرات الظهور إلى أن يتم تحديث التقارير بشكل كامل. وعادةً ما يحدث ذلك في نهاية اليوم (الساعة 11:59 مساءً في المنطقة الزمنية التي اخترتها في حسابك).

للحصول على أكبر قدر من الدقة في تقارير حسابك، نقترح عليك مراجعة تقارير أي يوم في اليوم التالي له، حيث تكون الخوادم قد انتهت من تسجيل النقرات ومرات الظهور.

ثانيًا، لأن المتصفحات تضع في ذاكرة التخزين المؤقت نسخة من نتائج البحث والإعلانات التي تظهر في صفحات نتائج البحث، تسجّل التقنية التي نستخدمها مرة ظهور واحدة فقط للإعلان لكل عملية بحث. ومع ذلك، ستعرض تقاريرك نقرات متعددة إذا نقر زائر على إعلانك أكثر من مرة واحدة في إحدى جلسات المتصفح الموضوعة في ذاكرة التخزين المؤقت.

قد تشاهد قدرًا معيّنًا من النقرات المتعددة في سجلات الويب. تمثل هذه النقرات الزوّار الشرعيين الذين وصلوا إلى إعلانك بالطرق المتوقعة. ومن الممكن أن ينقر الزائر على إعلانك بطريقة شرعية أكثر من مرة. على سبيل المثال، قد يكون المستخدم بصدد إجراء مقارنة للتسوق، أو أنه يعود إلى موقعك الإلكتروني للحصول على مزيد من المعلومات. بالإضافة إلى ذلك، يخصص بعض مزودّي خدمة الإنترنت عنوان IP واحدًا لأكثر من مستخدم. في هذه الحالة، لا تعني النقرات المتعددة من عنوان IP نفسه أن أحد المستخدمين ينقر على إعلانك عدة مرات.

تسجيل المستخدمين الفريدين والنقرات والإحالات الناجحة في التقارير كأرقام عشرية في عرض "مدى الوصول وعدد مرات الظهور"

بما أن عدد مرات الظهور المقدّر يستند إلى عينة بيانات جماعية، فإن تقدير عدد المستخدمين الفريدين ونقراتهم التالية لا يكون رقمًا صحيحًا دائمًا.

البيانات المتأثرة بالتوقيت الصيفي

تؤثر المنطقة الزمنية في الوقت المعروض في التقارير، ويمكن أن تؤثر في الإعدادات الأخرى مثل الاستهداف. وتعكس إحصائيات "إعلانات Google" دائمًا التوقيت المحلي في المنطقة الزمنية التي اخترتها لحسابك.

تُجري العديد من البلدان تعديلاً سنويًّا على توقيتها الرسمي لزيادة ساعات النهار خلال أشهر الصيف. وعادة ما يطلق على هذا "التوقيت الصيفي". إذا كان النطاق الزمني الذي حددته في حسابك يتغير بهذه الطريقة، سيتم تعديل الجدول الزمني والإحصاءات في حسابك في "إعلانات Google" تلقائيًّا أيضًا. وسيتم تعديل حسابك أيضًا عند عودة المنطقة الزمنية إلى التوقيت العادي في نهاية الصيف.

يمكنك - إذا أردت - اختيار ضبط حسابك على توقيت غرينتش (GMT) طوال العام، دون أي تغييرات في التوقيت الصيفي. ويجب تحديد هذا الاختيار خلال عملية الاشتراك للحصول على الحساب.

للاطّلاع على منطقتك الزمنية:

  1. سجّل الدخول إلى حسابك على إعلانات Google.
  2. في أعلى يسار الصفحة، انقر على رمز الأدوات "إعلانات Google" | الأدوات [الرمز]، ثم انقر على التفضيلات ضمن "الإعداد". 
  3. في قسم المنطقة الزمنية، سترى منطقتك الزمنية مُدرَجة. 

إذا كنت متأكدًا من رغبتك في تعديل اختيار منطقتك الزمنية، يُرجى الاتصال بنا لطلب إجراء تغيير.

لا يتوفّر خيار إعادة ضبط منطقتك الزمنية إلا في الحسابات الإدارية. اطّلِع على مزيد من المعلومات عن تغيير إعداد المنطقة الزمنية في حساب إداري.
 
يمكنك إعادة ضبط المنطقة الزمنية مرة واحدة فقط، لذا يُرجى اختيار منطقتك الزمنية الجديدة بعناية. ويجب أن تأتي طلبات تغيير المناطق الزمنية من مستخدم مشرف لأحد الحسابات الإدارية، مع العلم بأنه يمكن تحويل منطقتك الزمنية فقط باتجاه الشرق، على سبيل المثال، من GMT (توقيت غرينتش) إلى IST (توقيت الهند الرسمي). وفي حال إعادة ضبط منطقتك الزمنية من قبل بناءً على طلبك، سيتعذّر علينا تغييرها مرة أخرى. 
تأخيرات "شبكة Google الإعلانية"

بالنسبة إلى حملات "شبكة Google الإعلانية" الجديدة، يستغرق بدء عرض الإعلانات التي تمت الموافقة عليها 12 ساعة. وتختلف مدة التأخير حسب نوع التغييرات على "شبكة Google الإعلانية". ولكن بشكل عام، يتأخر تنفيذ التغييرات على "شبكة Google الإعلانية" لفترة أطول من تلك التي تتطلبها الحملات على شبكة البحث.

تنبيه

لا تكون بيانات الأداء متاحة بشكلٍ فوري، كما أن بعض التقارير لا يتم تحديثها سوى مرة واحدة في اليوم. تعرّف على مزيد من المعلومات حول تحديد مدى حداثة بياناتك.

هل كان ذلك مفيدًا؟
كيف يمكننا تحسينها؟

هل تحتاج إلى مزيد من المساعدة؟

تسجيل الدخول للحصول على خيارات دعم إضافية لحل مشكلتك بسرعة

بحث
محو البحث
إغلاق البحث
تطبيقات Google
القائمة الرئيسية
مركز مساعدة البحث
true
73067
false
false