إيقاف المحتوى المدفوع اعتبارًا من 1 كانون الثاني (يناير) 2018

لقد أطلقنا خلال السنوات القليلة الماضية عددًا من البرامج والخدمات الجديدة، مثل Super Chat وYouTube Premium، لمنح منشئي المحتوى وسائل إضافيّة لتحقيق الربح من المحتوى. وأعلنّا أيضًا عن عزمنا على توفير ميزة عروض الرعاية لعددٍ أكبر من منشئي المحتوى على YouTube Gaming، ما يسمح للمعجبين بتقديم الدعم لمنشئي المحتوى مباشرةً من خلال دفعات شهريّة.

ولكي نتمكّن من تركيز جهودنا على تحسين هذه البرامج، قرّرنا إيقاف خدمة الاشتراكات في القنوات المدفوعة وعروض المحتوى المدفوع في 1 كانون الثاني (يناير) 2018. كذلك، سيبقى بإمكان المستخدمين الوصول إلى الفيديوهات الفرديّة التي اشتروها (وليس الفيديوهات التي استأجروها) حتى 1 كانون الثاني (يناير) 2023، وذلك بموجب أحكام الشراء.

لا تتوفّر بعض الفيديوهات التي كانت متاحة للشراء سابقًا سوى للمشاهدين الذين اشتروها في الماضي. ستظهر على هذه الفيديوهات رسالة الخطأ التالية: "يتطلّب هذا الفيديو الدفع لمشاهدته".
 
إذا ظهرت رسالة الخطأ هذه، لن تتمكّن من مشاهدة الفيديو. ولن تتمكّن من مشاهدة أيّ فيديو مدفوع إلا إذا اشتريته قبل 19 أيلول (سبتمبر) 2017. إنّنا على علم بهذه المشكلة ونسعى إلى إصلاحها. 

إليك المخطّط الزمني لإيقاف عرض المحتوى المدفوع:

  • 1 كانون الثاني (يناير) 2023: سيظلّ بإمكان المستخدمين مشاهدة الفيديوهات الفرديّة التي اشتروها (وليس الفيديوهات التي استأجروها) حتى 1 كانون الثاني (يناير) 2023، وذلك بموجب أحكام الشراء.
  • 1 كانون الأوّل (ديسمبر) 2017: توقّفنا عن تحصيل الرسوم من المشاهدين مقابل أيّ اشتراكات حالية.
  • 19 أيلول (سبتمبر) 2017: لم يَعُد بإمكان منشئي المحتوى إضافة محتوى مدفوع جديد إلى YouTube ولم يَعُد بإمكان المشاهدين الجُدد الدفع للاشتراك في المحتوى الذي ينشره منشئو المحتوى.

جدير بالذكر أنّ هذه التغييرات لا تنطبق على محتوى YouTube Premium Originals أو الأفلام أو العروض التلفزيونية التي تمّ استئجارها/شراؤها على YouTube أو الأفلام وبرامج التلفزيون في Google Play أو خدمة المشاهدة المباشرة مقابل رسوم.

هل كان ذلك مفيدًا؟
كيف يمكننا تحسينها؟