الأسئلة الشائعة حول بنود الخدمة المعدّلة

ابتداءً من 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020، سنعدّل في الولايات المتحدة بنود الخدمة التي تتناول المواضيع المحدّدة التالية: البيانات المرتبطة بتقنية التعرّف على الوجوه وحق شركة YouTube في تحقيق الربح والتزامات الضرائب المقتطعة للولايات المتحدة. وسنعدّل أيضًا بنود الخدمة هذه في جميع أنحاء العالم في العام 2021.

ما سبب تغيير بنود الخدمة؟

نحن في شركة YouTube نعدّل بنود الخدمة بشكل دوري لنتأكّد من أنّها واضحة وسهلة الفهم وتلبّي احتياجات الشركاء والمعلنين والمشاهدين على منصّتنا.

في هذا التغيير الذي سنجريه على بنود الخدمة، نريد توضيح القيود المفروضة على عملية جمع بيانات التعرّف على الوجوه. ونحن حريصون أيضًا على توضيح حقوقنا في عرض الإعلانات في مختلف المواضع على منصّتنا. على سبيل المثال، نحن نعرض الإعلانات على الفيديوهات وإعلان التسمية الرئيسية على الصفحة الرئيسية وفي مختلف نتائج البحث. ويوضّح هذا التعديل أيضًا كيفية اعتبار دفعات الأرباح الناتجة من YouTube على أنّها دفعات مقابل حقوق الملكية من منظور ضريبي في الولايات المتحدة، وستقتطع Google الضرائب من هذه الدفعات بموجب القانون.

ما هي التغييرات الرئيسية؟

إليك ملخّص عن هذه التغييرات:

  • القيود المفروضة على تقنية التعرّف على الوجوه: سبق أن نصّت بنود الخدمة على أنّه لا يمكنك جمع أي معلومات قد تكشف هوية شخص معيّن بدون إذنه. وفي حين أنّ هذه البنود لطالما شملت معلومات عن تقنية التعرّف على الوجوه، تنصّ البنود الجديدة على هذا الموضوع بوضوح. 
     
  • حق YouTube في تحقيق الربح: كما هو موضّح في التغييرات التي أجريناها على بنود الخدمة لدينا، يحق لشركة YouTube تحقيق الربح من كل المحتوى المعروض على منصّتها. وستبدأ شركة YouTube بعرض الإعلانات على فيديوهات قنوات غير مشاركة في "برنامج شركاء YouTube" كجزء من هذا الحق. مزيد من المعلومات في مدوّنتنا
     
  • الدفعات مقابل حقوق الملكية واقتطاع الضريبة: إذا كنت مخوّلاً لاستلام الدفعات من شركة YouTube بموجب أي اتفاقية أخرى مُبرمة بينك وبين الشركة (من خلال "برنامج شركاء YouTube" مثلاً)، سيتمّ اعتبار مثل هذه الدفعات على أنها دفعات مقابل حقوق الملكية في الولايات المتحدة ابتداءً من 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020. وستقتطع شركة Google الضرائب من هذه الدفعات بموجب القانون. وسيتمّ الإعلان عن تغييرات مماثلة لمنشئي المحتوى المقيمين خارج الولايات المتحدة في العام 2021. 

ما هو تأثير هذه التغييرات في ميزة تحقيق الربح في "برنامج شركاء YouTube"؟

لن تتأثر إعدادات تحقيق الربح في "برنامج شركاء YouTube" بهذه التعديلات التي نجريها على بنود الخدمة.

بالنسبة إلى منشئي المحتوى المشاركين في البرنامج والمقيمين في الولايات المتحدة، سيتمّ اعتبار الأرباح التي تدفعها شركة Google لهم على أنّها دفعات مقابل حقوق الملكية من منظور ضريبي في الولايات المتحدة، وذلك اعتبارًا من 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020. وسنبدأ بتطبيق تغييرات مماثلة لمنشئي المحتوى المقيمين خارج الولايات المتحدة في العام 2021. سيُطلب من منشئي المحتوى المقيمين خارج الولايات المتحدة أن يقدّموا معلومات الضرائب في الولايات المتحدة في AdSense في أوائل العام 2021 لتحديد ما إذا كان سيتمّ اقتطاع أي ضرائب للولايات المتحدة من الدفعات التي يتلقّونها.

هل يرتبط هذا التغيير بتوجيهات حقوق الطبع والنشر في الاتحاد الأوروبي أو باللائحة العامة لحماية البيانات؟

لا، ليس لهذا التغيير أي علاقة بتوجيه حقوق الطبع والنشر في الاتحاد الأوروبي أو اللائحة العامة لحماية البيانات.

ما تأثير هذه التغييرات في خصوصيتي أو بياناتي؟

لم نجرِ أي تغييرات على الطريقة التي نعالج بها معلوماتك. ويمكنك الاطّلاع على ممارسات الخصوصية من خلال مراجعة سياسة الخصوصية وإشعار الخصوصية في YouTube Kids. ملاحظة: يمكنك في أي وقت مراجعة إعدادات الخصوصية وإدارة بياناتك وآلية التخصيص من خلال الانتقال إلى حسابك على Google.

هل كان ذلك مفيدًا؟
كيف يمكننا تحسينها؟