نظرة عامة على حق المرء في أن يُنسى

1- ما هو حق المرء في أن يُنسى؟

"حق المرء في أن يُنسى" هو الاسم الشائع للحق الذي تأسس لأول مرة في أيار (مايو) 2014 في الاتحاد الأوروبي نتيجة حكم محكمة العدل الأوروبية. وجدت المحكمة أن القانون الأوروبي لحماية البيانات يمنح الأفراد الحق في مطالبة محركات البحث مثل Google بإزالة نتائج بحث معينة متعلقة باسم أحد الأشخاص. لتحديد ما يجب إزالته، على محركات البحث مراعاة ما إذا كانت المعلومات المعنية "غير دقيقة أو غير كافية أو غير ذات صلة أو زائدة عن الحد"، وما إذا كانت هناك مصلحة عامة من بقاء المعلومات متاحة في نتائج البحث أم لا.

في عام 2018، اعتمد الاتحاد الأوروبي "اللائحة العامة لحماية البيانات" (GDPR). وتنص المادة 17 من "اللائحة العامة لحماية البيانات" على "الحق بمسح البيانات"، وهو مماثل للحق الذي أقرّته محكمة العدل الأوروبية بموجب القانون السابق الذي حلّت محله "اللائحة العامة لحماية البيانات". وقد اعتمدت بعض البلدان خارج الاتحاد الأوروبي قوانين مماثلة أيضًا. وفي ما يلي بعض الأمثلة، ففي تموز (يوليو) 2015، أقرت روسيا قانونًا يسمح للمواطنين بإزالة رابط من محركات البحث الروسية إذا كان "يخالف القوانين الروسية أو إذا كانت المعلومات فيه خاطئة أو قديمة" [26]، كما تنفّذ تركيا وصربيا أيضًا نسخًا خاصة من "حق المرء في أن يُنسى" منذ ذلك الحين.

2- مَن الذي يمكنه تقديم طلب لإزالة محتوى بموجب قوانين حماية البيانات؟

بشكلٍ عام، لا تنطبق قواعد حماية البيانات إلا على معالجة البيانات الشخصية المتعلقة بأفراد. وليس للشركات والكيانات القانونية الأخرى الحق في إزالة محتوى بداعي استناد طلبات البحث إلى اسم الشركة أو الكيان.

ترِد معظم الطلبات من المستخدم المتأثر مباشرةً، ولكن يمكنك تقديم طلب نيابةً عن شخص آخر، طالما كان بإمكانك تأكيد أنك مخوّل قانونًا بإجراء ذلك. يُرجى مراجعة القوانين المحلية للتعرّف على المزيد من المعلومات عن حقوقك القانونية وما إذا كان يحق لك القيام بذلك أم لا.

3- الأمور التي يمكنك التحقّق منها قبل إرسال طلب

إذا نشرت المحتوى بنفسك، قد يكون بإمكانك إزالته من الويب أو منع ظهوره في نتائج البحث. توفّر العديد من الشبكات الاجتماعية عناصر للتحكّم في الخصوصية من أجل حماية المحتوى الذي أنشأته، بالإضافة إلى طرق لإزالة المحتوى المسيء الذي ينشره الآخرون.

عرض قائمة ببعض الأدوات الشائعة

قد تكون إزالة المحتوى من الويب أكثر فعالية من إزالته من Google فقط من نتائج طلبات البحث المرتبطة باسمك.

إذا كان يمكنك إزالة المحتوى من الويب، سيتم تعديل نتائج Google بعد أن تصل برامج الزحف المخصصة للبحث إلى الصفحة في المرة التالية. إذا لم تعرض معاينة نتيجة البحث من Google (أو "المقتطف") النسخة الحالية من الصفحة، يمكنك طلب حظر مؤقت للمقتطف باستخدام هذه الأداة.

4- كيف يمكنني إرسال طلب؟

يُرجى ملء نموذج الويب هذا لإرسال الطلب. يُرجى التأكّد من تضمين المعلومات التالية:

  • عناوين URL المحددة للمحتوى الذي تريد إزالته: يمكنك التعرّف على كيفية العثور على عنوان URL الصحيح هنا.
  • وصف لمدى صلة المحتوى بك، وسبب ضرورة إزالته من نتائج بحث Google
  • طلب البحث الذي تريد منا إزالة المحتوى المتعلق به، أي اسمك بالكامل: يمكنك أيضًا أن تطلب منا إزالة محتوى لاسم مختلف، مثلاً لقبك. وفي هذه الحالة، يُرجى أيضًا إعلامنا بكيفية ارتباط هذا الاسم بهويتك.
  • عنوان بريد إلكتروني يمكن التواصل معك من خلاله

من المفيد دائمًا أن تقدّم لنا أكبر قدر ممكن من المعلومات الأساسية اللازمة لتقييم طلبك بشكل فعّال من خلال مراجعة كل المعلومات المتاحة. في بعض الأحيان، نحتاج إلى مزيد من المعلومات لاتخاذ قرار بشأن طلبك. وفي هذه الحالة، سنرسل لك رسالة إلكترونية ونطلب منك مزيدًا من المعلومات، وسننتظر ردًا منك قبل المتابعة.

5- كيف تتم عملية اتخاذ القرار في Google؟

سيراجع المراجعون المحترفون لدينا طلبك يدويًا. وبوجه عام، سيأخذ المُراجع في الاعتبار ما إذا كانت المعلومات قد تندرج ضمن المصلحة العامة ومدى ارتباطها بها، وسيوازن بين ذلك وبين حقوقك الواردة في قانون حماية البيانات الساري.

هناك عدة أسباب قد تؤدي إلى اعتبار أن المعلومات تندرج ضمن المصلحة العامة. وفي إطار الموازنة بين المصلحة العامة وحقوقك، تراجع Google عددًا من المصادر المختلفة، مثلاً المبادئ التوجيهية التي وضعتها الجهات التنظيمية الأوروبية لحماية البيانات، بما في ذلك المبادئ التوجيهية لمجموعة عمل المادة 29 المتعلقة بتنفيذ حكم المحكمة الأوروبية، والمبادئ التوجيهية المقدمة من المجلس الأوروبي لحماية البيانات، والسوابق القضائية لمحكمة العدل الأوروبية التي توضّح الفهم المشترك لقوانين الاتحاد الأوروبي لحماية البيانات.

يدرس المراجعون عوامل مثل ما يلي:

دورك في الحياة العامة

الشخصيات العامة هم أشخاص، مثل السياسيين أو المشاهير أو أصحاب الأنشطة التجارية أو القادة الدينيين الذين لديهم مكانة اجتماعية معينة بسبب مناصبهم أو وظائفهم أو التزاماتهم، ما يؤدي إلى التأثير في المجتمع من خلال هذه المكانة الاجتماعية.

  • ندرس ما إذا كانت المعلومات مرتبطة بدورك في الحياة العامة ومدى ذلك الارتباط. وكلما ضعُف الارتباط المباشر بين المعلومات ودورك في الحياة العامة، ازداد احتمال إزالة المحتوى.

    على سبيل المثال، قد لا تكون المعلومات التي تتناول حياتك الشخصية ذات صلة بدورك في الحياة العامة كمهندس معماري. أما إذا تضمّن المحتوى انتقادات حول أدائك الوظيفي كمهندس معماري، ستتضاءل احتمالات إزالته من نتائج البحث. منهجنا هنا هو تقييم ما إذا كان الوصول إلى المعلومات سيؤدي إلى حماية الجمهور من السلوك العام أو المهني غير الملائم، أو إعلام الجمهور عن السجل العام لمسارك المهني أو دورك في الحياة العامة.

  • نأخذ في الاعتبار أيضًا أهمية دورك في الحياة العامة. على سبيل المثال، يطلب المرشحون في انتخابات المناصب السياسية من جمهور الناخبين تقديم رأيهم في مدى أهلية المرشحين لهذه المناصب استنادًا إلى العديد من العوامل. وتتضاءل احتمالات إزالة معلومات عن المرشحين السياسيين وكبار المسؤولين في الدولة ومن شابههم.
  • بعد توقّف شخص عن ممارسة دور معين في الحياة العامة، يعتمد استمرار المصلحة العامة في هذا الدور على مستوى دوره السابق في العمل وعلى الدور الذي يمارسه حاليًا والمدة التي مرت منذ توقفه عن ممارسة ذلك الدور. على سبيل المثال، إذا كان من المرجّح أن يترشّح شخص لمنصب عام مجددًا، أو إذا كان هذا الشخص لا يزال محط أنظار المجتمع في منصب مختلف ولا يزال له تأثير عام، سنتابع غالبًا إتاحة المعلومات عنه لأغراض مرجعية. على سبيل المثال، سيكون من النادر جدًا أن نزيل أي معلومات عن رئيس حكومة.

ما هو مصدر هذه المعلومات

  • إذا كانت الصفحة على موقع إلكتروني حكومي، نضع في الحسبان أن الحكومة قد قررت نشر المعلومات المعنية وإتاحتها لمحركات البحث بشكل مستمر، وبالتالي سنلتزم بهذا القرار بشكلٍ كبير. تلعب السجلات الحكومية دورًا حيويًا في إبقاء المجتمع على علم بالمسائل المتعلقة بالمصلحة العامة، وقرار الحكومة مواصلة نشر هذه المعلومات هو مؤشر قوي على أنها لا تزال مرتبطة بالمصلحة العامة.
  • إذا كانت المعلومات على موقع إخباري وتمت كتابتها كجزء من النشاط الصحفي، يعني هذا أن الصحفيين قد قرروا أن المحتوى يخدم المصلحة العامة. ونأخذ في الاعتبار هذه القرارات الصحفية لتحديد المعلومات ذات الصلة والتي تخدم المصلحة العامة، لا سيما في ما يتعلق بالمواد التي تم نشرها مؤخرًا.

عمر المحتوى

  • يتم تقييم ما إذا كانت المعلومات الواردة في نتيجة البحث لا تزال ذات صلة أم لا. وغالبًا ما يكون مدى الصلة بالموضوع مرتبطًا بشكلٍ وثيق بعمر المحتوى.
  • ونتحقّق مما إذا كانت المعلومات المتاحة حديثة على نحو معقول ولم تعُد قديمة بسبب الأحداث التي وقعت بعد نشرها. على سبيل المثال، فإن أحد التقارير الإخبارية عن محاكمة جنائية قادمة قد يصبح قديمًا بسرعة أكبر إذا انتهت المحاكمة بدون إدانة، أو إذا تم الحكم بالبراءة بعد الاستئناف.
  • إذا كانت المعلومات تتعلق بدور في الحياة العامة كنت تمارسه في وقت النشر، سنتحقّق مما إذا توقفت عن ممارسة ذلك الدور وما إذا كنت تقوم حاليًا بأي دور مشابه، بحيث لم تعد المعلومات ذات صلة بك. على سبيل المثال، إذا كانت المعلومات عن دورك كرئيس لشركة، ولا تزال تدير تلك الشركة نفسها أو شركة مشابهة، ستتضاءل احتمالات أن نزيل تلك المعلومات حتى إذا مرّ وقت طويل منذ نشرها.

التأثير في مستخدمي Google

  • نتحقّق مما إذا كان الأشخاص الذين يستخدمون محرك "بحث Google" للبحث عن اسمك لديهم مصلحة بالغة في العثور على المعلومات المعنية. على سبيل المثال، إذا كنت تقدم خدمات مهنية، من المرجح أن يمثل توفير مراجعات العملاء السابقين عن تلك الخدمات مصلحة مشروعة للعملاء الآخرين مستقبلاً.
  • على نحو مماثل، إذا كانت المعلومات تتعلق بتهمة جنائية، ننظر في ما إذا كان من الضروري للغاية الاستمرار في عرضها لحماية حرية مستخدمينا في تداول المعلومات، بما في ذلك الحصول على تلك المعلومات بغرض حماية أنفسهم من احتمال وقوع جرائم مشابهة في المستقبل. عند النظر في الفترة الزمنية التي تسبق إزالتنا للمعلومات المتعلقة بإحدى الجرائم، نضع أيضًا في اعتبارنا القواعد المحلية المتعلقة بقضاء مدة العقوبة أو شطبها أو ما شابه ذلك، أي الإجراءات التي تسمح للمُدانين بتهم جنائية بأن يتجاوزوا تلك الإدانة بطريقة رسمية.

صحة الادعاءات من عدمها

  • لا يسمح لنا وضعنا بتقييم ما إذا كانت الادعاءات بشأنك صحيحة أو خاطئة، فنحن لا يمكننا استدعاء الشهود أو الحصول على أدلة مشمولة بقسم كما تفعل المحكمة، ولا نعرف دائمًا جميع الحقائق التي يمكن أن تساعد القاضي على أن يقرر ما إذا كان الأمر صحيحًا أم خاطئًا.
  • إذا كان من المهم بالنسبة إليك إثبات عدم صحة هذه المعلومات، يُرجى تقديم دليل موثوق به على ذلك. على سبيل المثال، إذا قضت محكمة لصالحك في دعوى قضائية بخصوص الادعاءات المقدّمة ضدك، سنلتزم بقرارها بشكلٍ كبير.

البيانات الحسّاسة

  • سننظر في مدى حساسية المحتوى أو مستوى خصوصيته. وقد يتضمن المحتوى الحساس، على سبيل المثال، معلومات حول صحة شخص أو توجّهه الجنسي أو عِرقه أو أصله العِرقي أو دينه. من المرجّح أن نُزيل المحتوى الذي يتضمّن هذه المعلومات، لا سيما إذا لم يسبق لمقدّم الطلب الموافقة على عرض هذا المحتوى بشكل علني.

كل هذه العوامل ليست قواعد مطلقة والقائمة أعلاه ليست حصرية. وغالبًا ما تكون هناك اعتبارات مختلفة وفقًا لكل حالة، ونحن ننظر في هذه المسائل بعناية قبل اتخاذ قرار. إذا لم تتوفّر لدينا كل المعلومات التي نحتاجها، قد نطلب منك مزيدًا من المعلومات. تساعدنا تلك المعلومات في فهم كيفية تأثير العوامل المختلفة في طلبك.

6- ما هو تأثير الإزالة بموجب قانون حماية البيانات؟

لن نزيل المحتوى من نتائج البحث إلا لطلبات البحث ذات الصلة باسمك. المحتوى المتعلق باسمك الذي تتم إزالته يمكن أن يبقى في نتائج طلبات البحث الأخرى.

نحترم النطاق الإقليمي للقوانين ذات الصلة في موقعك الجغرافي. على سبيل المثال، نزيل في الاتحاد الأوروبي عناوين URL من إصدارات نتائج بحث Google في البلدان التي يسري فيها القانون الأوروبي لحماية البيانات. سنستخدم أيضًا إشارات رصد الموقع الجغرافي (مثل عناوين IP) لحظر الوصول إلى عنوان URL الذي تمت إزالته في جميع خدمات "بحث Google"، وذلك للمستخدمين الذين نعتقد أنهم في بلد مقدّم الطلب. تماشيًا مع قرار محكمة العدل الأوروبية لعام 2019، لا نطبّق عمليات الإزالة هذه على الخدمات في البلدان خارج الاتحاد الأوروبي.

إذا كنت تريد إزالة صفحة من نتائج البحث في بلد آخر، يمكنك تقديم طلب هنا وتوضيح سبب ضرورة إزالة المحتوى بموجب قانون هذا البلد.

7- أين يمكنني العثور على مزيد من المعلومات؟

لمزيد من المعلومات، يمكنك الاطّلاع على الأسئلة الشائعة عن طلبات الخصوصية الأوروبية لعمليات الإزالة من البحث. لمزيد من المعلومات التفصيلية، يمكنك قراءة "Five Years of the Right to be Forgotten (خمس سنوات من طلبات الإزالة بموجب حق المرء في أن يُنسى)".

في تقرير الشفافية، يمكنك العثور على الكثير من المعلومات حول البيانات وأمثلة مجهولة المصدر للطلبات التي تلقيناها. تجدر الإشارة إلى أنّ هذه الطلبات حقيقية، لذا علينا حماية خصوصية مقدّمي الطلبات. وهذا يعني أنه لا يمكننا مشاركة أي معلومات أخرى عن الحالات الفردية أو عملية اتخاذ القرار.

تطبيقات Google
القائمة الرئيسية
10220237340720606892
true
مركز مساعدة البحث
true
true
true