الإبلاغ عن محتوى لأسباب قانونية

طلب إزالة المحتوى من منتجات Google لأسباب قانونية

نحن نأخذ المحتوى غير الملائم على محمل الجد

إذا ظهر لك محتوى على أحد منتجات Google تعتقد أنه ينتهك القانون أو حقوقك، يُرجى إعلامنا بذلك. سنراجع هذا المحتوى وننظر في حظره أو فرض قيود عليه أو إزالة إمكانية الوصول إليه. إن السلوكيات مثل التصيّد الاحتيالي أو العنف أو المحتوى الفاضح قد تنتهك أيضًا سياسات المنتجات ما يؤدي إلى إزالة المحتوى من منتجات Google. قبل التقدّم بطلب، حاوِل الإبلاغ عن المحتوى في المنتج ذي الصلة. 
 

إنشاء طلب

 

حماية معلوماتك

نسعى إلى أن نوفّر لك أدوات الأمان والخصوصية الأكثر فعالية في العالم، فنحن نولي الأمان والخصوصية اهتمامًا خاصًّا ونعمل جاهدين لضمان توفيرهما بالشكل المناسب.

يُرجى الاطّلاع على سياسة الخصوصية للتعرّف على كيفية استخدام Google للمعلومات، والطرق التي يمكنك من خلالها حماية نفسك.

يساعدك مركز الأمان في الحفاظ على أمانك وأمان عائلتك عند استخدام الإنترنت. ويمكنك زيارة الموقع الإلكتروني لمعرفة المزيد من المعلومات عن الحماية التي توفّرها Google لك وللكمبيوتر ولشبكة الإنترنت من جرائم الإنترنت.

الشفافية هي جوهر عملنا

تعدّ الشفافية قيمة أساسية في Google. 

في إطار جهودنا للحفاظ على الشفافية، قد يتم إرسال نسخة من كل إشعار قانوني نتلقاه إلى مشروع Lumen لنشرها. Lumen هو مشروع بحثي مستقل يديره Berkman Klein Center for Internet & Society في كلية الحقوق بجامعة هارفارد. تضم قاعدة بيانات Lumen الملايين من طلبات إزالة المحتوى التي شاركتها شركات متعددة طوعًا، بما في ذلك شركة Google. والغرض منه هو تسهيل الأبحاث الأكاديمية وأبحاث المجال المتعلقة بتوفر المحتوى على الإنترنت. سيُجري مشروع Lumen تنقيحًا لمعلومات الاتصال الشخصية للمرسِل (أي رقم الهاتف والبريد الإلكتروني والعنوان).

يمكنك الاطّلاع هنا على مثال على منشور في Lumen.

يجوز لنا أيضًا نشر معلومات مشابهة من إشعارك في تقرير الشفافية الذي يقدّم بيانات حول الطلبات التي نتلقاها من مالكي حقوق الطبع والنشر والحكومات لإزالة معلومات من منتجاتنا.

فهم حقوق الطبع والنشر

تنص السياسة المتبعة في Google على الامتثال لإشعارات انتهاك حقوق الطبع والنشر بموجب قانون الألفية الجديدة لحقوق طبع ونشر المواد الرقمية. للاطّلاع على مزيد من المعلومات حول سياسات حقوق الطبع والنشر ومتطلبات الإشعار الكامل، يُرجى الانتقال إلى مركز مساعدة حقوق الطبع والنشر.