سلوك المستهلك وتأثير البحث

كيف يستخدم المستهلكون ميزة البحث؟

ساهمت القدرة البسيطة على كتابة كلمات رئيسية في محرك بحث في تغيير طرق عمل الأشخاص ووسائل ترفيههم وإدارة جميع جوانب حياتهم اليومية بشكل كبير. لم يعد المستهلكون يتصفحون الإنترنت وحسب، بل أصبحوا يعيشون في هذا العالم الافتراضي حيث يبحثون باستمرار عن جميع أنواع المعلومات، من الأخبار البسيطة إلى الصفقات وأهم العلامات التجارية. ووفقًا لبيانات Google، يُجري الأشخاص أكثر من 100 مليار عملية بحث على Google كل شهر (المصدر).

متطلبات الأشخاص

عندما يدرك الأشخاص أنهم يرغبون في الحصول على شيء ما أو يحتاجونه، كمنتج أو عطلة أو نشاط عائلي أو معلومات مثلاً، يلجؤون بالفطرة إلى إجراء عملية بحث. يبحث الأشخاص أثناء لحظات قصيرة طوال اليوم عن معلومات يريدون معرفتها وأماكن لزيارتها وأنشطة يرغبون في تنفيذها ومنتجات أو خدمات لشرائها. فهم يجرون عمليات بحث على أجهزة الكمبيوتر في المنزل ومن هواتف الجوّال والأجهزة اللوحية أثناء التنقل.

يمثل كل من عمليات البحث الكثيرة هذه فرصة لجهات التسويق التي ترغب في التأثير في قرارات المستهلكين وتفضيلاتهم. إذا كان بإمكانك تقديم المساعدة عندما يبحث أحدهم عن أنواع المنتجات أو الخدمات التي تقدّمها، فأنت في موضع يمكّنك من إجراء عملية البيع. ستحقق الشركات والعلامات التجارية القادرة على جذب المستهلكين بأقصى فعالية وتلبية احتياجاتهم في اللحظات القصيرة أكبر قدر من النجاح.

سنتطلع تاليًا على اتجاهات البحث وفرص نجاحه.

هل كان ذلك مفيدًا؟
كيف يمكننا تحسينها؟

هل تحتاج إلى مزيد من المساعدة؟

تسجيل الدخول للحصول على خيارات دعم إضافية لحل مشكلتك بسرعة