ما تحتاج معرفته عن التسويق عبر الإنترنت

استخدام "إعلانات Google" للتسويق على الإنترنت

الآن بعد أن اطّلعت على أساسيات التسويق على الإنترنت وفوائده، وقيَّمت مدى جاهزية موقعك الإلكتروني، هيا نُعرِّفك على "إعلانات Google"، وهو البرنامج الإعلاني على الإنترنت من Google، حتى تتأكّد من ملاءمته لاحتياجاتك.


Search advertising process

آلية عمل "إعلانات Google"

يمكن أن يظهر إعلانك عندما يبحث أحد الأشخاص عن عبارات ذات صلة بمنتجك أو خدمتك، أو عندما يتصفّح موقعًا إلكترونيًا يتضمّن محتوى ذا صلة بنشاطك التجاري. كيف يتم ذلك؟

الكلمات الرئيسية تمكّنك من الوصول إلى العملاء

الكلمات الرئيسية هي كلمات أو عبارات تختارها عند إعداد حملتك في "إعلانات Google". وهي العبارات التي تعتقد أنّه من المرجح أن يستخدمها عملاؤك المحتملون عند البحث عن منتجات أو خدمات تشبه التي تقدّمها.

عن طريق مطابقة كلماتك الرئيسية مع الإعلانات التي تنشؤها، فإنك تجعل عرض إعلانك ممكنًا عندما يبحث أحد الأشخاص عن عبارات مشابهة أو يزور موقع ويب يتضمن محتوى ذا صلة.

على سبيل المثال، إذا كنت تقدّم خدمة توصيل الزهور الطبيعية، يمكنك استخدام عبارة توصيل الزهور الطبيعية باعتبارها كلمة رئيسية مقرونة بإعلان للترويج عن توصيل الزهور الطبيعية. وعندما يبحث أحد الأشخاص على Google باستخدام عبارة توصيل الزهور الطبيعية أو عبارة مماثلة، يمكن أن يظهر إعلانك بجانب نتائج البحث من Google أو على المواقع الإلكترونية الأخرى ذات الصلة بالزهور الطبيعية.

الدخول إلى مزاد الإعلانات

كيف تحدّد "إعلانات Google" الإعلانات التي سيتم عرضها؟ تتم العملية بسرعة فائقة في مزاد إعلانات، وتحدث في كل مرة يبحث فيها أحد الأشخاص على Google أو يزور فيها موقعًا إلكترونيًا يعرض إعلانات.

Steps in an Google ads auction

تحتسب "إعلانات Google" نتيجة تُعرف باسم "ترتيب الإعلان"، وتُستخدَم لتحديد ما إذا كانت إعلاناتك مؤهَّلة للظهور أم لا، وتحديد موضع عرض إعلاناتك (في حال عرضها أصلاً) على الصفحة مقارنةً بالإعلانات الأخرى. في كل مزاد، يتم احتساب ترتيب الإعلان أولاً لتحديد ما إذا كان إعلانك مؤهَّلاً للظهور أم لا، ومرة ثانية لتحديد ترتيب إعلانك مقارنةً بالإعلانات المؤهَّلة الأخرى. عندما يتنافس إعلانك في مزاد، يمكن أن يتغيّر ترتيب الإعلان اعتمادًا على عدّة عوامل، من بينها منافسيك وسياق بحث المستخدِم وجودة إعلانك في تلك اللحظة. وعند النظر بصورة عامة من بعيد، ستلاحظ أنّ قيمة "ترتيب الإعلان" تعتمد على 6 عوامل كما يلي:

  • عرض سعرك: عند ضبط عرض سعرك، تُطلِع "إعلانات Google" على أكبر مبلغ تريد دفعه مقابل أي نقرة على إعلانك. في آخر المطاف، يكون المبلغ الفعلي الذي تدفعه في أغلب الأحيان أقل، ويمكنك تغيير عرض السعر في أي وقت.
  • جودة إعلاناتك وصفحتك المقصودة: تفحص "إعلانات Google" أيضًا ملاءمة وفائدة إعلانك والموقع الإلكتروني الذي يرتبط به للعميل. ويتلخّص تقييمنا لجودة إعلانك في نقاط الجودة التي يمكنك رصدها، والعمل على تحسينها، ضمن حسابك على "إعلانات Google".
  • الترتيب الأدنى لظهور الإعلان: للمساعدة على ضمان الحصول على إعلانات عالية الجودة، نضع حدودًا دنيا يجب أن تتوفّر في الإعلان لعرضه.
  • القدرة التنافسية في المزاد: إذا كان هناك إعلانان يمتلكان ترتيبَين إعلانيَين متشابهَين ويتنافسان على الموضع نفسه، ستكون لكل منهما فرصة مماثلة للفوز بالموضع. ولكن نظرًا لتزايد الفارق في الترتيب الإعلاني بين إعلانَي المعلنِين، تزداد فرصة فوز الإعلان الأعلى ترتيبًا بذلك الموضع، ولكنّه قد يدفع أيضًا تكلفة نقرة أعلى بهدف زيادة الثقة في الفوز.
  • سياق بحث المستخدِم: يمثِّل السياق عاملاً مهمًّا بالنسبة إلى مزاد الإعلانات. وعند حساب ترتيب الإعلان، نراعي عبارات البحث التي أدخلها الشخص وموقعه في وقت البحث ونوع الجهاز الذي يستخدمه (على سبيل المثال، الأجهزة الجوّالة أو أجهزة الكمبيوتر المكتبية) ووقت البحث وطبيعة عبارات البحث والإعلانات الأخرى ونتائج البحث التي تظهر على الصفحة والإشارات والسمات الأخرى للمستخدم.
  • التأثير المتوقّع من مواد عرض الإعلانات وأشكال الإعلانات الأخرى: عند إنشاء إعلان، يتوفّر خيار إضافة المزيد من المعلومات إلى إعلانك، مثل رقم هاتف أو روابط إضافية لصفحات معيَّنة على موقعك الإلكتروني. ويُطلق عليها اسم مواد عرض الإعلانات. تُقدِّر "إعلانات Google" مدى تأثير مواد العرض وأشكال الإعلانات الأخرى التي تستخدِمها في أداء إعلانك.

المبلغ الذي تدفعه في آخر المطاف

باستخدام عروض أسعار النقرة، لا يتمّ تحصيل أيّ رسوم منك إلّا عندما يكون أحد الأشخاص مهتمًّا بما يكفي للنقر على إعلانك والانتقال إلى موقعك الإلكتروني. وأنت تُبلغ "إعلانات Google" بأقصى مبلغ تريد دفعه مقابل كلّ نقرة على إعلانك (يُعرف ذلك باسم عرض السعر الأقصى للنقرة)، ولكن يمكن تحصيل مبلغ أقل منك.

أنت تتحكم بميزانيتك في "إعلانات Google". فأنت تحدّد متوسّط المبلغ الذي تريد إنفاقه كل يوم. وفي الأيام التي يكون فيها إعلانك أكثر رواجًا، ستسمح "إعلانات Google" بزيادة في متوسّط ميزانيتك اليومية تصل إلى الضعف، حتى لا تفوتك تلك النقرات القيّمة. ولكن لا تقلق، خلال الشهر، لن يتمّ تحصيل رسوم منك بما يزيد على متوسّط الميزانية اليومية مضروبًا بمتوسّط عدد أيام الشهر (30.4).

بالنسبة إلى الحملات التي تتوقف مؤقتًا في منتصف الشهر أو التي لا تعمل على مدار الشهر بالكامل، فقد تلاحظ اختلافات بين متوسط ميزانياتك اليومية والرسوم الإجمالية.

بالنسبة إلى حملات الدفع مقابل الإحالات الناجحة، قد يتجاوز إنفاقك اليومي ميزانيتك اليومية بأكثر من الضعف.

أصبحت تعرف الآن آلية عمل "إعلانات Google". لنتأكد الآن من أنّ هذا البرنامج ملائم لك.

ما هو خيار التسويق على الإنترنت الملائم لك؟

عند إعلانك باستخدام "إعلانات Google"، فإنك تضخ استثمارًا ماليًا في نشاطك التجاري. ولكن الأمر يتطلب ما هو أكثر من المال وحده لتحقق النجاح. فمن المهم أيضًا أن تخصص بعض الوقت لفحص حسابك في "إعلانات Google" وإجراء تعديلات عليه إلى أن تصبح راضيًا عن عائد استثمارك.

في ما يلي ملخص للمقومات اللازمة لإدارة حساب ناجح في "إعلانات Google". إذا كنت تعتقد أنّه لا يمكنك تخصيص الوقت أو الميزانية اللازمة في "إعلانات Google"، فلا تقلق! سنوجهك إلى خدمات Google الأخرى التي يمكنها عرض نشاطك التجاري أمام العملاء المناسبِين، بدون أن تُجهد نفسك.

استثمار الوقت

خطِّط لتسجيل الدخول إلى حسابك في "إعلانات Google" مرّة واحدة على الأقل كلّ أسبوع. ويختلف الوقت الذي ستقضيه هناك تبعًا للحالة، ولكن خصِّص وقتًا يتراوح بين 30 دقيقة وساعة واحدة في الأسبوع للاطمئنان على مستوى أداء إعلاناتك وكلماتك الرئيسية ولإجراء أيّ تعديلات لتحسين الأداء.

كما هو الحال مع أي شيء جديد، قد يتطلب الأمر وقتًا إضافيًا قليلاً في البداية لتعلّم المهام المطلوبة. ونحن بدورنا نحثك على متابعة الدليلين المتبقيين في هذه السلسلة؛ لأنهما سيقدّمان توجيهات خلال إنشاء حملة "إعلانات Google" المناسبة استنادًا إلى أهدافك، وتتبّع نتائجك وتحسينها في أقرب وقت ممكن.

ألا يتوفر لك متسع من الوقت للتأكد من أنّ استثمارك يؤتي ثماره؟ يمكنك بدلاً من ذلك تجربة أحد الخيارات التالية لتوفير وقتك:

السماح لـ "الحملات الذكية" بإنجاز العمل نيابةً عنك

تمثّل إدارة النشاط التجاري وظيفة بدوام كامل حقًا، وتمنحك "الحملات الذكية" الوقت اللازم لتنفيذ ذلك عن طريق إدارة إعلاناتك على الإنترنت تلقائيًا لمساعدتك في تحقيق أفضل قيمة من ميزانيتك. وما عليك سوى إعلامنا بنوع المنتج أو الخدمة التي تقدمها، وكتابة إعلانك، وتحديد ميزانية، ثمّ نتولى نحن الجزء المتبقي من المهمة. اطّلع على مزيد من المعلومات عن الحملات الذكية.

البدء في استخدام الحملات الذكية

الاشتراك

البحث عن محترف معتمد لإدارة حسابك

Google Partners badge image ننصحك بالاستعانة بأحد شركاء Google لإدارة حسابك على "إعلانات Google" نيابةً عنك. ويمثّل "شركاء Google" وكالات ومحترفي تسويق وخبراء على الإنترنت معتمَدين من قِبل شركة Google لإدارة حسابات "إعلانات Google".

هناك الآلاف من شركاء Google في جميع أنحاء العالم. ويمكنك البحث عن شريك بالاسم، أو البحث اعتمادًا على موقعك الجغرافي، أو الميزانية الإعلانية، أو نوع الخدمة التي تريد الحصول على مساعدة بشأنها. اعرف المزيد عن كيفية العثور على شريك Google‏ المناسب.

الاستثمار المالي

تتطلب جميع الاستثمارات الجيدة بعض الوقت لتحقيق العائدات، ولا يختلف "إعلانات Google" عن ذلك. ومن الأفضل أن تكون لديك ميزانية مستقلة ومخصصة تحديدًا للتسويق على الإنترنت في الوقت الذي تعزّز فيه نشاطك التجاري.

استخدام "الملف التجاري" لعرض نشاطك التجاري على "خرائط Google" مجانًا

إذا لم تكن مستعدًا لتخصيص ميزانية مستقلة، أو كنت تريد فقط ظهور نشاطك التجاري في أماكن أكثر على Google، جرِّب استخدام "الملف التجاري".

تسمح لك هذه الخدمة المجانية بإنشاء بطاقات بيانات لنشاطك التجاري وإدارتها على "خرائط Google" حتى يمكن للمستخدِمين الاطّلاع على نشاطك التجاري عند إجراء إحدى عمليات "بحث Google". وقد تظهر معلومات نشاطك التجاري أيضًا على Google.com و"خرائط Google" وGoogle Earth عندما يبحث أحد الأشخاص عن اسم نشاطك التجاري أو فئته. اطّلِع على مزيد من المعلومات عن الملف التجاري.

ألا تزال تريد مواصلة استخدام "إعلانات Google"؟ رائع! انتقل إلى الدليل التالي في هذه السلسلة: إنشاء حملة تتمكن من الوصول إلى العملاء الجدد.

الانتقال إلى الدليل التالي

هل كان ذلك مفيدًا؟

كيف يمكننا تحسينها؟
بحث
محو البحث
إغلاق البحث
تطبيقات Google
القائمة الرئيسية