التعرّف على آلية عمل YouTube

سواء كنت تتبع شغفك على المنصة أو تملك نشاطًا تجاريًا فيها، نحن نعلم أنك تخصّص الكثير من الوقت والطاقة لإنشاء الفيديوهات، ومن المهم أن تفهم كيف يتمّ العثور على فيديوهاتك ومستوى أدائها. ويشكّل منشئو وموفّرو المحتوى محور المنتدى لدينا، لذلك يبقى التواصل معهم بشفافية من أولوياتنا. إننا ملتزمون بدعمك لتحقيق النجاح. ولهذا السبب، نريد أن نجمع لك بعض المصادر التي تشرح آلية عمل أنظمتنا وكيفية تحقيق الربح على YouTube، فضلاً عن كيفية قياس أداء فيديوهاتك وإدارة علاقتك مع YouTube. اقرأ هذه المقالة للحصول على المزيد من المعلومات حول ما يلي:

المحتوى الذي تنشئه على YouTube

بحث YouTube

يتمّ التركيز في "بحث YouTube" على ثلاثة عناصر أساسية لتقديم أفضل نتائج البحث، ألا وهي: مدى الصلة بموضوع البحث والتفاعل وجودة المحتوى. نحن نأخذ عوامل عديدة في الاعتبار عند تقييم مدى صلة النتائج بالموضوع، من ضمنها مدى مطابقة العنوان والعلامات والوصف ومحتوى الفيديو مع طلب البحث الذي أدخله المستخدم. وتوفّر إشارات التفاعل طريقة قيّمة لتحديد مدى الصلة هذه، ذلك لأنّنا ندمج إشارات التفاعل المجمّعة من المستخدمين، أي أننا قد نطّلع على وقت مشاهدة فيديو معيّن لطلب بحث معيّن من أجل تحديد ما إذا كان الفيديو ملائمًا لطلب البحث الذي أدخله مستخدمون آخرون. وللحفاظ على الجودة ، صمّمنا قادرة على رصد إشارات محدّدة، بهدف تحديد القنوات التي تتضمًن محتوى على مستوى مرتفع من الخبرة والمصداقية والموثوقية في إطار موضوع محدّد. لا تقبل شركة YouTube أي مبالغ مالية مقابل تحسين موضع المحتوى في نتائج البحث المجانية.

في مجالات كالموسيقى أو الترفيه، غالبًا ما نستخدم عوامل إضافية مثل حداثة المحتوى أو مدى رواجه لمساعدة أنظمتنا على عرض محتوى عالي الجودة ينال إعجاب المستخدمين. وفي المجالات الأخرى التي تكون فيها الموثوقية والمصداقية أمرًا أساسيًا، بما في ذلك الأخبار والسياسة والمعلومات الطبية أو العلمية، نعمل جاهدين على أن تعطي أنظمة البحث لدينا الأولوية لعرض محتوى عالي الجودة ومن مصادر موثوقة.

تساهم "البطاقات الرسمية" أيضًا في تسليط الضوء على الفيديوهات الرسمية في نتائج البحث على YouTube، ما يسهّل على المستخدمين العثور على المحتوى. وتتضمّن هذه البطاقات فيديوهات رسمية ومشاركات من أهمّ القنوات، مثل قنوات أهمّ منشئي المحتوى على YouTube والمشاهير والفنّانين الموسيقيين. وتعرض هذه البطاقات أيضًا فيديوهات ومشاركات من محتوى مرتبط بالفِرق الرياضية والأفلام والتلفزيون والموسيقى والفعاليات الخاصة. ويتمّ إنشاء هذه البطاقات تلقائيًا ولا يمكن تخصيصها.

نحن نسعى إلى تزويدك بالمراجع اللازمة لمساعدتك على فهم العوامل التي نأخذها في الاعتبار عند تقديم أفضل نتائج البحث للمستخدمين.

المزيد من المراجع

الفيديوهات المقترحة

تساعد الاقتراحات المستخدمين في العثور على المزيد من الفيديوهات التي تعجبهم، سواء كان فيديو يعرض تجربة وصفة طعام رائعة جديدة أو أغنية ستنال إعجابهم. ونحن نشارك الاقتراحات على كلٍّ من صفحتنا الرئيسية والقسم "التالي" الذي يعرض اقتراحًا للفيديو التالي بينما يشاهد المستخدم أحد الفيديوهات. إننا نواصل عملية اختبار أنظمتنا والتعلّم من نتائج الاختبارات وضبط الأنظمة لاقتراح فيديوهات ملائمة للمستخدمين. ونأخذ في الاعتبار عدة إشارات، من ضمنها سجلّ المشاهدة والبحث لدى المستخدم (في حال تفعيله)، فضلاً عن القنوات التي اشترك فيها ومعلومات المستخدم، مثل بلد إقامته ومنطقته الزمنية. على سبيل المثال، يساعدنا ذلك في عرض الأخبار المحلية المناسبة على المستخدمين.

وتراعي أنظمة الاقتراح في YouTube عاملاً آخر هو ما إذا كان المستخدمون الآخرون الذين نقروا على الفيديو نفسه قد شاهدوه حتى النهاية، ما يعني أنّ الفيديو عالي الجودة وممتع، أم أنّهم نقروا عليه وتوقفوا عن مشاهدته بعد فترة قصيرة. نسأل أيضًا المستخدمين مباشرةً عن تجربتهم مع الفيديوهات الفردية وأنظمة الاقتراحات لدينا باستخدام استطلاعات رأي عشوائية تظهر على صفحتهم الرئيسية وأماكن أخرى في التطبيق. نستخدم هذه التعليقات المباشرة لضبط هذه الأنظمة وتحسينها لجميع المستخدمين.

الحدّ من انتشار المحتوى المشبوه والمعلومات الخاطئة الضارة 

يعني التزامنا بالانفتاح أنه قد يتوفر على المنصة محتوى يكاد يخالف سياساتنا ولكنه لا يتخطى الحدود تمامًا. ومع أننا نشدد على أهمية حماية حرية التعبير عن الرأي، فقد رفعنا مستوى معايير عرض الفيديوهات بشكل بارز في الاقتراحات على صفحة YouTube الرئيسية أو لوحة "التالي". ونحن نعمل باستمرار على تحسين أنظمتنا لتقليل احتمال ظهور اقتراحات لمحتوى مشبوه وفيديوهات يمكن أن تضلل المستخدمين وتضرهم، خاصة في المجالات التي تعتمد على الحقيقة، مثل الأخبار أو الطب أو الأحداث التاريخية أو العلوم.

المزيد من المراجع

علاقتك مع YouTube

عقدك المُبرم مع YouTube

تخضع كل استخدامات الخدمة لبنود الخدمة في YouTube وإرشادات المنتدى وسياسات المنصة.

ويُرجى العلم أنّ سياسات إضافية ستنطبق أيضًا على هذه الاستخدامات عند تفعيل ميزات خاصة، مثل تحقيق الربح أو البث المباشر أو رفّ السلع. وفي حال قدّمت إعلانات أو عروض رعاية للخدمة أو في حال تضمين إعلانات ترويجية مدفوعة في فيديوهاتك، تكون أيضًا ملزمًا باتّباع سياسات الإعلانات الخاصّة بالمعلنين. ويمكنك الاطّلاع على كل سياساتنا في أي وقت من خلال البحث في مركز المساعدة.

يمكنك العثور على معظم العقود الحالية المُبرمة على الإنترنت والمُوافَق عليها في "استوديو منشئي المحتوى" ضمن قسم "الاتفاقيات" في الإعدادات (باتّباع هذه التعليمات).

التواصل مع YouTube

كجزء من هدفنا الدائم لتحسين الشفافية وطريقة تواصلنا مع شركائنا، نحن ملتزمون بإطلاعك على آخر التغييرات التي قد تطالك وقد نضطر إلى إجرائها. سواء كنت تواجه مشكلة معيّنة أو احتجت مساعدة في حلّ مشاكل تقنية أو أردت الاطّلاع على كيفية الاستفادة إلى أقصى حد من YouTube، يمكننا مساعدتك. ويمكنك التواصل مع فريق دعم منشئي المحتوى أو مدير الشركاء الذي تتعامل معه. اطّلِع على مزيد من المعلومات حول كيفية تواصلنا معك هنا.

تحقيق الربح على YouTube

برنامج شركاء YouTube

يتيح لك الاشتراك في "برنامج شركاء YouTube" تحقيق الربح من مصادر متعددة، شرط أن تستوفي المعايير اللازمة وأن تكون متاحة في بلدك. ويحق لك أيضًا الاستفادة من الدعم المقدَّم لمنشئي المحتوى واستخدام "أداة التحقّق من حقوق الطبع والنشر لمحتوى مطابق". يمكنك الاطّلاع على مزيد من المعلومات حول البرنامج وآلية عمله وكيفية تقديم طلب للاشتراك فيه هنا.

تحقيق الربح من قناة على YouTube Music

سواء كان لديك شركة إنتاج أو نشر أو توزيع أو كنت فنانًا موسيقيًا مستقلاً، يمكننا مساعدتك على الوصول إلى عدد أكبر من المعجبين وتحقيق المزيد من الأرباح. يمكنك الاطّلاع على المزيد من المعلومات حول الطرق التي يمكن فيها لمنصة YouTube مساعدتك على تحقيق الربح من المحتوى الموسيقي من خلال الإعلانات والاشتراكات ومصادر أرباح أخرى هنا. ويمكنك الاطّلاع أيضًا على المزيد من المعلومات حول الأدوات والاستراتيجيات القابلة للتطوير لنشر أعمالك الموسيقية وإدارة حقوقك الرقمية على YouTube هنا.

رسائل Super Chat و"الملصقات العجيبة"

تتيح ميزتا Super Chat و"الملصقات العجيبة" لمنشئي المحتوى التواصل مع المعجبين من خلال السماح لهم بشراء رسائل بارزة. بإمكان المعجبين شراء رسائل Super Chat لإبراز رسائلهم خلال المحادثة المباشرة أو العرض الأول، كما يمكنهم شراء "الملصقات العجيبة" لرؤية صورة منبثقة رقمية أو متحرّكة في خلاصة المحادثة. ويمكنك أيضًا الاطّلاع على مزيد من المعلومات حول كيفية تفعيل ميزة Super Chat أو "الملصقات العجيبة" وإدارتها إذا كنت مؤهّلاً لاستخدامها.

بيع السلع على YouTube

نتيح أيضًا لمالكي القنوات المؤهلين فرصة عرض سلعهم الرسمية التي تحمل علامة تجارية على YouTube. يمكنك الاطّلاع على المزيد من المعلومات حول ميزات تسويق السلع هنا.

إذا كنت فنّانًا موسيقيًا على YouTube، قد تكون مؤهلاً لعرض معلومات عن حفلاتك الموسيقية القادمة على YouTube. يمكنك الاطّلاع على المزيد من المعلومات حول كيفية إضافة التذاكر لتواريخ جولتك الموسيقية في فيديوهاتك هنا.

أداء فيديوهاتك على YouTube

شركة YouTube هي جزء من Google وتتقيّد بسياسات الخصوصية والمبادئ في Google. وعندما تستخدم خدماتنا بصفتك مستخدمًا أو شريكًا، أنت تضع بذلك ثقتك بنا للحفاظ على معلوماتك. ونحن ندرك أهمية البيانات في قياس مدى نجاحك على YouTube. نسعى أيضًا إلى أن تتوافق الطرق التي نتّبعها مع سياسة الخصوصية لدينا لحماية خصوصية المستخدمين والشركاء وأمانهم.

نقدم لك في YouTube "إحصاءات YouTube" وواجهات برمجة التطبيقات لإعداد التقارير من أجل مساعدتك على الاستفادة من بياناتك إلى أقصى حد، فنمنح أصحاب القنوات ومالكي المحتوى إمكانية الوصول إلى بيانات "إحصاءات YouTube". لمزيد من التفاصيل حول أنواع التقارير التي يمكن فيها لأصحاب قنوات YouTube ومالكي المحتوى الوصول إليها من خلال واجهات برمجة التطبيقات هذه، يُرجى الاطّلاع على هذه المقالة. وتكون أيضًا ميزات الإحصاءات، وهي إحصاءات YouTube و"إحصاءات YouTube للفنّانين"، مضمّنة مباشرةً في المنصة، ما يتيح لك الوصول إلى مقاييس الأداء، مثل: 

ننشر أيضًا بشكل علني على صفحة قناتك وصفحة المشاهدة ومواقع YouTube الرائجة و"إحصاءات YouTube للفنانين" وقوائم الأغاني الرائجة والإحصاءات بعض الإحصاءات عن القناة والفيديوهات، مثل الأعداد المجمّعة للمشتركين ومشاهدات الفيديو، وذلك عبر خدمات واجهة برمجة التطبيقات. وقد نشارك أيضًا بيانات مجمّعة ومخفية الهوية خاصة بالقنوات والفيديوهات مع المعلنين وشركاء المبيعات وأصحاب الحقوق، وفقًا لسياسة الخصوصية في Google. على سبيل المثال، قد نصرّح بأن عدد الفيديوهات عن اللياقة البدنية قد تضاعف خلال العام الماضي في بلد معيّن.

قد تتمّ أيضًا مشاركة أنواع محدّدة من البيانات عند استخدام ميزات معيّنة على YouTube. إذا ربطت مثلاً حسابك على متجر بائع التجزئة الرسمي لسلعك بقناتك على YouTube، ستتمّ مشاركة بيانات الإحصاءات المتعلّقة بالمبيعات والزيارات بين Google وبائع التجزئة. سنُعلمك دائمًا عن الحالات التي من المحتمل أن تتمّ فيها مشاركة البيانات مع إدراج أحكام البرنامج.

قد تحظى بعض فِرق YouTube، كتلك المشاركة في فرض الثقة والأمان على YouTube، بإمكانية الوصول إلى إحصاءات القناة والفيديوهات المختلفة أو المفصّلة بشكل أكبر من تلك المتاحة عبر منصة "إحصاءات YouTube" أو خدمات واجهة برمجة التطبيقات. وعلى سبيل المثال، قد تحلّل أنظمة الكشف عن المحتوى غير المرغوب فيه واختراقات الأمان عدد الزيارات المفصّلة إلى الموقع والإحصاءات للكشف عن أي سلوك غير منتظم والإمساك بالمستخدمين الذين يحاولون تضخيم عدد مشاهدات الفيديوهات لديهم أو عدد المشتركين بطريقة تخالف بنود الخدمة في YouTube.

نعمل باستمرار على توفير طرق جديدة من أجل عرض إحصاءات دقيقة وقابلة للاستخدام للأنشطة التجارية والمعلنين، خاصةً عند حدوث تغيّرات في نسبة المشاهدة على المنصات والأجهزة. ونحرص أيضًا على أن تكون هذه الطرق متوافقة مع سياسة الخصوصية المتّبعة لدينا لحماية خصوصية المستخدمين وأمانهم. يمكنك الاطّلاع على المزيد من المعلومات حول كيفية الاحتفاظ بالبيانات في حال التوقف عن استخدام خدماتنا كجزء من سياسة الاحتفاظ بالبيانات.

كيفية دعم المواهب الجديدة

في إطار التزامنا بدعم منشئي المحتوى والفنانين الصاعدين، نبتكر برامج بشكل دائم لدعم تطورهم، فنمنحهم مثلاً إمكانية الوصول إلى استوديوهاتنا الرائعة في مساحات YouTube الإبداعية، وإمكانية المشاركة في برامج تدريبية مثل NextUp، وإمكانية جمع تمويل أولي لدعم إنشاء محتوى جديد. وفي مقابل هذا الدعم، يعدنا منشئو المحتوى والفنانون بإنشاء محتوى حصري على YouTube ليشاهده المستخدمون.

المزيد من المراجع

هل كان ذلك مفيدًا؟
كيف يمكننا تحسينها؟