الأسئلة الشائعة حول "المحتوى المخصّص للأطفال"

بغض النظر عن موقعك الجغرافي، عليك الالتزام بالمتطلّبات القانونية التي يفرضها قانون حماية خصوصية الأطفال على الإنترنت و/أو القوانين الأخرى. وعليك أيضًا إعلامنا بما إذا كانت فيديوهاتك مخصّصة للأطفال في حال كنت تنشئ المحتوى لهم. لقد أجرينا التغييرات بهدف حماية الأطفال وخصوصيتهم بشكل أفضل والالتزام بالقانون.

لماذا تقع على عاتق منشئ المحتوى مسؤولية الالتزام بالقانون إذا كانت شركة YouTube هي الجهة التي تجمع البيانات (وليس منشئ المحتوى)؟

تقع على عاتق كلٍّ من شركة YouTube ومنشئي المحتوى معًا مسؤولية الالتزام بالقواعد المتعلّقة بخصوصية الأطفال بموجب قوانين مختلفة.أنت أدرى بالمحتوى الذي تنشره ونحن نعتمد عليك لإعلامنا بما إذا كانت فيديوهاتك موجّهة إلى الأطفال. ونحن نثق بتصنيفك لجمهورك بشكل دقيق، ولن نلغي الإعداد الذي اخترته للجمهور إلّا إذا تبيّن لنا أنّه غير صحيح أو أنّه ناتج عن إساءة استخدام النظام. وبعد تصنيفك لجمهورك، سنحرص على استخدام بيانات المحتوى وجمعها بما يتوافق مع إعداد الجمهور.

كيف يمكنني معرفة ما إذا كان المحتوى الذي أنشره "غير" مخصّص للأطفال؟

وفقًا للجنة التجارة الفيدرالية (FTC)، إذا كان الفيديو يضمّ ممثلين أو شخصيات أو أنشطة أو ألعابًا أو أغانٍ أو قصصًا أو غيرها من المواضيع التي تستهدف الأطفال، هذا يعني على الأرجح أنّ الفيديو "مخصّص للأطفال". أمّا إذا لم تنطبق هذه المواصفات على الفيديو الخاص بك، لا حاجة على الأرجح لتصنيفه على أنّه "مخصّص للأطفال".
إنّ انطباق الأوصاف التالية على الفيديو لا يعني بالضرورة أنّه مخصّص للأطفال:
  • الفيديو مناسب للجميع (ما يُعرف بالمحتوى "المناسب لجميع أفراد العائلة")
  • يتناول الفيديو نشاطًا يكون عادةً مرتبطًا بالأطفال
  • من الممكن أن يشاهد الأطفال الفيديو بالصدفة

إليك بعض الأمثلة على أنواع الفيديوهات التي يمكن تصنيفها على أنّها "مناسبة للجميع" إذا لم تتوفّر فيها معلومات تشير إلى نية استهداف الأطفال:

  • فيديو يتضمّن إرشادات ويعلّم الهواة كيفية تغيير مظهر الدُمى أو صنع تماثيل من الطين
  • مدوّنة فيديو عائلية تتناول زيارة إلى مدينة ملاهٍ
  • فيديو يحتوي على تعليمات تفصيلية حول إضافة التعديلات
  • فيديو ساخر يضمّ أشخاصًا بالغين يرددون أغاني الأطفال أثناء تشغيلها
  • برنامج رسوم متحرّكة يجذب جميع فئات الجمهور
  • فيديو Minecraft يتضمّن نكاتٍ للبالغين

يجب أن تفكّر بعناية في الجمهور الذي تريد استهدافه في فيديوهاتك أثناء تقييم المحتوى والعوامل المذكورة أعلاه.

هل يتشابه المحتوى "المناسب للجميع" مع المحتوى الذي يناسب "الجمهور المختلط"؟

لا، فالمحتوى المناسب للجميع هو نوع من المحتوى الذي يناسب على الأرجح كل فئات الجمهور، ولكنّه ليس مخصّصًا للأطفال بالتحديد، أو نوع محتوى موجّه للمراهقين أو البالغين. ويجب تصنيف المحتوى المناسب للجميع على أنّه "غير مخصّص للأطفال".

إليك بعض الأمثلة على أنواع الفيديوهات التي يمكن تصنيفها على أنّها "مناسبة للجميع" إذا لم تتوفّر فيها معلومات تشير إلى نية للتوجّه إلى الأطفال:  
  • فيديو يتضمّن إرشادات ويعلّم الهواة كيفية تغيير مظهر الدُمى أو صنع تماثيل صغيرة من الطين
  • مدوّنة فيديو عائلية تخبر الأهل عن زيارة إلى مدينة ملاهٍ
  • فيديو يحتوي على تعليمات تفصيلية حول إضافة التعديلات أو إنشاء صور رمزية
  • محتوى رسوم متحرّكة يجذب جميع فئات الجمهور
  • فيديو ألعاب يتضمّن نكاتٍ للبالغين
إنّ المحتوى المناسب لجمهور مختلط هو نوع من أنواع المحتوى المخصّص للأطفال. يستهدف هذا المحتوى الأطفال بصفتهم إحدى شرائح الجمهور، حتى لو لم يكونوا الجمهور الرئيسي أو الأساسي، ويصبح موجّهًا إلى الأطفال إذا توفّر فيه ما يكفي من العوامل المذكورة أعلاه.

هل يمكنني الاكتفاء بإضافة بيان إخلاء مسؤولية أوضّح فيه أنّ المحتوى ليس مخصّصًا للأطفال؟

إنّ إضافة بيان إخلاء مسؤولية يفيد بأنّ المحتوى موجّه إلى جمهور ممن تتجاوز أعمارهم 13 عامًا لا يعني أنّ لجنة FTC ستعتبر تلقائيًا أنّ المحتوى غير مخصّص للأطفال. يشكّل هذا البيان بالتأكيد أحد العوامل التي يمكن أن تساعد في تصنيف جمهورك المستهدَف، ولكن لجنة FTC ستقيّمه مع عوامل أخرى مذكورة في قانون حماية خصوصية الأطفال على الإنترنت، مثل ما يلي:
  • إذا كان الفيديو يضمّ شخصيات أو أنشطة أو ألعابًا أو دُمًى أغانٍ أو قصصًا أو غيرها من العناصر التي تجذب الأطفال بشكل خاص
  • إذا كنت قد أدليت بأي بيانات أخرى تتعلّق بالجمهور الذي يستهدفه المحتوى وتختلف عن بيان إخلاء المسؤولية (مثل البيانات التي يتمّ نشرها على المواقع الإلكترونية الشخصية)

هل أحتاج إلى إثبات عمر جمهوري إذا لم تتوفّر لدي الأدوات اللازمة لإجراء ذلك؟ ما الذي تعتبره لجنة FTC دليلاً على أنّ الأطفال يشاهدون المحتوى الذي أنشره؟

لا يشكّل أي دليل قد يكون لديك حول عمر المشاهدين سوى أحد العوامل التي يجب أن تأخذها في الاعتبار عند تصنيف المحتوى على أنّه "مخصّص للأطفال". ولم يتمّ تصميم YouTube Analytics للمساعدة في تحديد ما إذا كان الأطفال يشاهدون المحتوى الخاص بك. وتنصح لجنة FTC بالنظر في البيانات، مثل نتائج استطلاع حول أعمار المستخدمين، عند تحديد ما إذا كان المحتوى الخاص بك مخصّصًا للأطفال.

لماذا لم تتمّ إضافة الإعداد "جمهور مختلط" في YouTube؟

أثناء تصميم ميزة إعداد الجمهور، بسّطنا الخيارات لمنشئي المحتوى من خلال إنشاء فئة واحدة للمحتوى "المخصّص للأطفال" منعًا لأي التباس في هذه المسألة التي لا تزال غير واضحة تمامًا. ثمة بعض التعقيدات في فئة الجمهور المختلط، وقد قدّمنا تعليقات عامة إلى لجنة FTC لكي تساعدنا في تطوير حلّ أفضل لمنشئي المحتوى، بمن فيهم أولئك الذين ينشئون فيديوهات لجمهور مختلط.

ما هي الميزات غير المتوفّرة في المحتوى المخصّص للأطفال، وما سبب عدم توفّرها؟

يمكنك العثور على قائمة بالميزات غير المتوفّرة حاليًا في المحتوى المخصّص للأطفال هنا. يمكن أن تعتمد كل هذه الميزات أو بعضها على بيانات المستخدم. من أجل الالتزام بالمتطلّبات القانونية وحماية خصوصية الأطفال، علينا الحدّ من عملية جمع البيانات واستخدامها في الفيديوهات المخصّصة لهم.

ما هي آلية عمل الاقتراحات في ما يتعلّق بالمحتوى المخصّص للأطفال أو غير المخصّص للأطفال؟ وهل ستؤثّر في إمكانية العثور على فيديوهاتي؟

تهدف أنظمة الاقتراحات في YouTube إلى مساعدة المستخدمين في العثور على الفيديوهات التي يريدون مشاهدتها وعرض المحتوى الذي يحبّونه، بما في ذلك المحتوى المصنّف على أنّه "مخصّص للأطفال". ونسعى إلى تزويد المستخدمين بالمحتوى الذي يثير اهتمامهم ويضمن لهم تجربةً مميزة على YouTube. وعند تصنيف الفيديوهات على أنّها "مخصّصة للأطفال"، تزيد فرصة اقتراحها مع فيديوهات أخرى موجّهة إليهم. لضمان وصول المحتوى الخاص بك إلى الجمهور المناسب، من المهم تصنيفه بدقة على أنّه "مخصّص للأطفال" أو "غير مخصّص للأطفال".
هل كان ذلك مفيدًا؟
كيف يمكننا تحسينها؟