إشعار

تتلقّى فِرقنا حاليًا عددًا كبيرًا من طلبات الحصول على الدعم. يُرجى توقّع الانتظار لفترة أطول من المعتاد قبل تلقّي ردّ على الأسئلة التي تصلنا من البريد الإلكتروني والمحادثة وهاشتاغ ‎@TeamYouTube على Twitter.

سياسة الكلام الذي يحضّ على الكراهية


 
إنّنا نضع سلامة صنّاع المحتوى والمشاهدين والشركاء على رأس أولويتنا. ونعتمد على جميع صنّاع المحتوى لمساعدتنا في حماية هذا المنتدى الفريد والحيوي. ومن المهمّ فهم إرشادات المنتدى والدور الذي تؤدّيه هذه الإرشادات في مسؤوليتنا المشترَكة لإبقاء YouTube منصّة آمنة لجميع مستخدميها. يُرجى تخصيص الوقت لقراءة السياسة أدناه بعناية. ويمكنك أيضًا الانتقال إلى هذه الصفحة للاطّلاع على قائمة كاملة بإرشاداتنا.
ملاحظة: في 5 حزيران (يونيو) 2019، أعلنّا عن إجراء بعض التغييرات في سياسات الكلام الذي يحض على الكراهية. يمكنك الاطّلاع على المزيد من المعلومات حول هذه التغييرات هنا. وقد تم تعديل السياسة أدناه لتعكس هذه التغييرات.

لا يُسمَح بنشر الكلام الذي يحضّ على الكراهية على YouTube. لا نسمح أيضًا بالمحتوى الذي يروّج للعنف أو الكراهية ضد أفراد أو مجموعات على أساس أيّ من السمات التالية التي تشير إلى الانتماء إلى مجموعة محمية بموجب سياسة YouTube:

  • العمر
  • الطبقة الاجتماعية
  • الإعاقة
  • الانتماء العرقي
  • الهوية الجنسية والتعبير عنها
  • الجنسية
  • العِرق
  • حالة الهجرة
  • الديانة
  • الجنس
  • الميل الجنسي
  • ضحايا حدث عنف كبير وأقاربهم
  • حالة الخدمة العسكرية السابقة

إذا صادفت محتوًى يخالف هذه السياسة، يُرجى الإبلاغ عنه. يمكنك الاطّلاع على تعليمات حول الإبلاغ عن مخالفات إرشادات المنتدى هنا. إذا صادفت بضعة فيديوهات أو تعليقات تريد الإبلاغ عنها، يمكنك الإبلاغ عن القناة بالكامل.

معنى هذه السياسة بالنسبة إليك

إذا كنت تنشر المحتوى

لا تنشر على YouTube أي محتوى يندرج ضمن الفئات التالية:

  • التشجيع على العنف ضد أفراد أو مجموعات بسبب انتمائهم إلى مجموعة محمية: لا نسمح بتوجيه التهديدات على YouTube، ونتعامل مع التحريض الضمني على العنف باعتباره تهديدًا حقيقيًا. يمكنك الاطّلاع على المزيد من المعلومات عن سياساتنا حول التهديدات والتحرش.
  • التحريض على الكراهية ضد الأفراد أو المجموعات بسبب انتمائهم إلى مجموعة محمية

الأنواع الأخرى من المحتوى الذي يخالف هذه السياسة

  • المحتوى الذي يجرّد الأفراد أو الجماعات من الإنسانية بوصفهم سلالة أقل من البشر أو مقارنتهم بالحيوانات أو الحشرات أو الآفات أو الأمراض أو أيّ كيان آخر غير بشري بسبب انتمائهم إلى مجموعة محمية
  • المحتوى الذي يشيد بالعنف ضد أفراد أو مجموعات بسبب انتمائهم إلى مجموعة محمية
  • المحتوى الذي يستخدم الافتراءات والصور النمطية العرقية أو الدينية أو غيرها ممّا يحض على الكراهية أو يروّج لها بسبب الانتماء إلى مجموعة محمية: قد يشمل ذلك الكلام أو النصوص أو الصور التي تروّج لهذه الصور النمطية أو تتعامل معها على أنّها حقيقة.
  • المحتوى الذي يدّعي أنّ أفرادًا أو مجموعات هم أقلّ شأنًا من الناحية الجسدية أو العقلية أو متخّلفون عقليًا أو مرضى بسبب انتمائهم إلى مجموعة محمية: يشمل ذلك نشر تصريحات بأنّ مجموعة معيّنة أقلّ شأنًا من غيرها ووصف المنتمين إليها بأنّهم أقل ذكاءً أو قدرةً أو بأنّهم غير طبيعيين. ويشتمل ذلك أيضًا على دعوات الهيمنة على أفراد أو مجموعات أو قمعهم بسبب انتمائهم إلى مجموعة محمية.
  • المحتوى الذي يروّج للاستعلائية التي تحض على الكراهية من خلال ادّعاء تفوّق مجموعة معيّنة على المجموعات المحمية الأخرى بهدف تبرير أعمال العنف أو التمييز أو التفرقة أو الاستبعاد: يشمل ذلك المحتوى الذي يتضمّن الدعاية الاستعلائية التي تحض على الكراهية، مثل حشد أفراد جُدد وطلب تقديم دعم مالي للإيديولوجية التي تحض على الكراهية، والفيديوهات الموسيقية التي تروّج للعنصرية وتحض على الكراهية من خلال كلمات الأغاني أو البيانات الوصفية أو الصور.
  • المحتوى الذي يضم نظريات مؤامرة تنسب الشر أو الفساد أو النية السيئة إلى أفراد أو مجموعات بسبب انتمائهم إلى مجموعة محمية
  • المحتوى الذي ينفي أو يقلّل من مدى خطورة حدث عنف كبير موثّق بالكامل أو من التعاطف مع ضحاياه
  • المحتوى الذي يتهجّم على الأفراد أو الجماعات بسبب انجذابهم العاطفي و/أو الرومانسي و/أو الجنسي تجاه أشخاص آخرين

المحتوى التعليمي والوثائقي والعلمي والفني

قد نسمح بالمحتوى الذي يشتمل على كلام يحض على الكراهية إذا قدّم سياقًا تعليميًا أو وثائقيًا أو علميًا أو فنيًا. وقد يتمثل السياق الإضافي في رفض هذا الكلام أو إدانته، بما في ذلك الآراء المعارِضة أو السخرية من الكلام الذي يحض على الكراهية. ولا يعني ذلك أنّه من المقبول الترويج للكلام الذي يحض على الكراهية. تشمل الأمثلة ما يلي:

  • محتوى وثائقي عن جماعة تحض على الكراهية: يُسمَح بنشر محتوى تعليمي لا يؤيّد الجماعة ولا يروّج لأفكارها. ولا يُسمح بنشر محتوى وثائقي يروّج للعنف أو يحضّ على الكراهية.
  • محتوى وثائقي عن دراسة علمية عن البشر: يُسمَح بنشر محتوى وثائقي عن مراحل تطوّر النظريات بمرور الزمن، حتى وإن تضمّن نظريات عن أنّ مجموعات محدّدة هي أقلّ أو أعلى شأنًا من غيرها، إذا كان هذا المحتوى تعليميًا في الأصل. ولا نسمح بنشر محتوى وثائقي يزعم وجود دليل علمي اليوم عن أنّ فردًا أو جماعة محدّدة هي أقل شأنًا من غيرها أو أنّها أقل من البشر.
  • يُسمَح بنشر لقطات تاريخية عن حدث لا يحرّض على العنف أو الكراهية، مثل الحرب العالمية الثانية. 

تنطبق هذه السياسة على الفيديوهات وأوصافها والتعليقات وأحداث البث المباشر وأي منتجات أو ميزات أخرى على YouTube. ملاحظة: تنطبق هذه السياسات أيضًا على الروابط الخارجية في المحتوى الخاص بك. ويمكن أن يشمل ذلك عناوين URL القابلة للنقر، وتوجيه المستخدمين شفهيًا إلى مواقع إلكترونية أخرى ضمن الفيديو، بالإضافة إلى أشكال أخرى. 

بالنسبة إلى المحتوى التعليمي أو الوثائقي أو العلمي أو الفني الذي يتضمّن كلامًا يحض على الكراهية، يجب أن يظهر هذا السياق في الصور أو المحتوى الصوتي في الفيديو نفسه. ولا يكفي تقديمه في عنوان الفيديو أو وصفه.

تحقيق الربح والعقوبات الأخرى 

قد نزيل في بعض الحالات النادرة المحتوى أو نفرض عقوبات أخرى على منشئ المحتوى إذا:

  • شجّع بشكل متكرّر الجمهور على السلوك المسيء
  • استهدَف مجموعة وأهانها وأساء إليها بشكل متكرر في عدة فيديوهات بسبب الانتماء إلى مجموعة محمية
  • عرَّض مجموعة محمية لمخاطر جسدية استنادًا إلى السياق السياسي أو الاجتماعي المحلي
  • أنشأ محتوًى يلحق الضرر بمنظومة YouTube المتكاملة من خلال التحريض المستمر على العدائية ضد مجموعة محمية بهدف تحقيق مكاسب مالية شخصية

أمثلة

في ما يلي بعض الأمثلة على الكلام الذي يحض على الكراهية غير المسموح به على YouTube:

  • "أنا سعيد بأنّ [حدث عنف] قد وقع. لقد نالوا ما يستحقونه [مع الإشارة إلى الأشخاص الذين ينتمون إلى مجموعات محمية]".
  • "[الأشخاص الذين ينتمون إلى مجموعات محمية] هم مجرّد كلاب" أو "[الأشخاص الذين ينتمون إلى مجموعات محمية] يشبهون الحيوانات".

مزيد من الأمثلة

  • "أريدكم أن تلكموا [شخصًا ينتمي إلى مجموعة محمية]".
  • "كلّ من ينتمي إلى [مجموعات محمية] هو مجرم وقاتل".
  • "إنّ [شخصًا ينتمي إلى مجموعة محمية] مجرّد حثالة".
  • "[الأشخاص الذين ينتمون إلى مجموعات محمية] مجرّد وباء".
  • "[الأشخاص الذين ينتمون إلى مجموعات محمية] أقلّ ذكاء منّا لأنّ أدمغتهم أصغر حجمًا".
  • "تشكّل [المجموعة المحمية] خطرًا على وجودنا، لذا يجب أن نستغل كلّ فرصة ممكنة للتخلص منها".
  • "تخطط [المجموعة المحمية] لقيادة العالم والتخلص منّا".
  • "إنّ [الانتماء إلى مجموعة محمية] هو أحد أشكال المرض العقلي ويجب أن يخضع للمعالجة".
  • "يجب عدم قبول [الشخص الذي ينتمي إلى مجموعة محمية] في المدارس لأنّه لا يستحق التعليم في الأساس".
  • "كلّ الضحايا المزعومين لأعمال العنف هذه هم ممثلون. لم يتعرّض أحد لأي أذى وهذا الخبر كاذب".
  • "صحيح أنّ الحدث أدّى إلى وفاة البعض، ولكن عددهم ضئيل جدًا".
  • الهتاف في وجه شخص بأنّ "[الأشخاص الذين ينتمون إلى مجموعة محمية] هم آفة"، حتى لو لم يكن يمتلك السمات المزعومة 
  • محتوى ألعاب فيديو تمّ تطويره أو تعديله من أجل الترويج للعنف أو الكراهية ضد مجموعة ما استنادًا إلى أيّ من السمات المذكورة أعلاه

هذه القائمة ليست شاملة، لذا لا تنشر المحتوى إذا كنت تعتقد أنّه يمكن أن يخالف هذه السياسة.

ماذا يحدث في حال نشر محتوى ينتهك هذه السياسة؟

إذا كان المحتوى الخاص بك ينتهك هذه السياسة، سنزيله ونرسل إليك رسالة إلكترونية لإبلاغك بذلك. وقد تتمّ إزالة الرابط الذي نشرته إذا تعذّر علينا التحقّق من أنّه آمن. يُرجى العِلم أنّ عناوين URL التي تنتهك السياسة ويتم نشرها ضمن الفيديو نفسه أو في بياناته الوصفية قد تؤدّي إلى إزالته.

إذا كانت هذه المرّة الأولى التي تخالف فيها إرشادات المنتدى، ستتلقّى على الأرجح تحذيرًا بدون فرض عقوبة على قناتك. يمكنك الحصول على تدريب حول السياسة لضمان انتهاء صلاحية التحذير بعد 90 يومًا. تبدأ فترة الـ 90 يومًا من وقت اكتمال التدريب، وليس من وقت إصدار التحذير. في حال انتهاك السياسة نفسها مجددًا خلال فترة الـ 90 يومًا، لن تنتهي صلاحية التحذير وستتلقّى قناتك إنذارًا. في حال انتهاك سياسة أخرى بعد إكمال التدريب، ستتلقّى تحذيرًا آخر.

إذا تلقيت 3 إنذارات في غضون 90 يومًا، سيتم إغلاق قناتك. مزيد من المعلومات حول نظام الإنذارات

يجوز لنا إغلاق قناتك أو حسابك بسبب المخالفات المتكرّرة لإرشادات المنتدى أو بنود الخدمة. ويجوز لنا أيضًا إغلاق قناتك أو حسابك بسبب إساءة استخدام المنصة بشكل خطير ولو لمرة واحدة، أو إذا كانت القناة مخصصة لانتهاك إحدى السياسات. قد نمنع صنّاع المحتوى من إكمال الدورات التدريبية حول السياسات في المستقبل إذا انتهكوا السياسات بشكل متكرّر. مزيد من المعلومات عن إغلاق الحسابات أو القنوات

إذا تبيّن لنا أنّ المحتوى الخاص بك يتضمّن كلامًا يحض على الكراهية، قد نفرض قيودًا على ميزات YouTube المتاحة لهذا المحتوى. مزيد من المعلومات هنا عن الميزات المحظورة

هل كان ذلك مفيدًا؟

كيف يمكننا تحسينها؟
بحث
محو البحث
إغلاق البحث
تطبيقات Google
القائمة الرئيسية