بيانات الإحصائيات حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)

لمحة عن هذه البيانات

هذه البيانات سريعة التغيّر وقد تختلف حسب الموقع الجغرافي

إنّ هذه البيانات سريعة التغيّر وقد لا تعكس بعض الحالات التي يتم تسجيلها حاليًا. يمكن ألا تتوفّر بيانات خاصة ببعض المناطق، إما لأنّ المعنيين لم ينشروا أي بيانات على الإطلاق، أو لأنّ البيانات المنشورة غير محدَّثة. ولأنّ مدى توفّر البيانات يختلف حسب الموقع الجغرافي، قد تبدأ النطاقات الزمنية للبيانات المعروضة عن فترة 14 يومًا في تواريخ مختلفة.

تشمل الإحصاءات الحالات المؤكّدة والمحتمَلة.

يشمل العدد الإجمالي كلّاً من الحالات المؤكّدة والمحتمَلة في بعض المواقع الجغرافية. ويحدد مسؤولو الصحة العامة الحالات المحتمَلة استنادًا إلى معايير وضعتها الهيئات الحكومية.

تعرض البيانات عدد الفحوصات الإيجابية، وهو يختلف عن عدد الإصابات.

قد لا يكون عدد الفحوصات الإيجابية مساويًا لعدد الإصابات، وذلك بسبب الاختلافات في بيانات التقارير في مختلف المواقع الجغرافية. من الشائع أيضًا أن يجري شخص واحد أكثر من فحص واحد. وتستند هذه البيانات إلى تقارير اختبار تفاعل البوليمراز المتسلسل (PCR) وفحوصات الأجسام المضادة.

يتم تعديل هذه البيانات باستمرار استنادًا إلى مصادر من حول العالم.

تُستخرج البيانات من Wikipedia ووزارات الصحة العامة وصحيفة نيويورك تايمز ومصادر أخرى موثوق بها، مع ذكر المرجع.

وقد تختلف البيانات المعروضة عن تلك الواردة في المواقع الإلكترونية والمصادر الأخرى.

هناك مصادر مختلفة تتتبّع وتجمع البيانات المتعلّقة بفيروس كورونا. وتحدّث هذه المصادر البيانات في أوقات مختلفة وقد تعتمد أساليب متفاوتة في جمعها.

هل كان ذلك مفيدًا؟
كيف يمكننا تحسينها؟
false
بحث
محو البحث
إغلاق البحث
تطبيقات Google
القائمة الرئيسية
مركز مساعدة البحث
true
100334
false