تقرير "مؤشرات أداء الويب الأساسية"

تحسين تجربة المستخدمين السيئة على موقعك الإلكتروني

يعرض تقرير "مؤشرات أداء الويب الأساسية" مستوى أداء صفحاتك وفقًا لبيانات الاستخدام الفعلي (وتُسمّى أحيانًا البيانات الفعلية). يمكنك الاطّلاع على مزيد من المعلومات حول هذه المبادرة على مدونة مشرفي المواقع من Google.

فتح التقرير

سبب أهمية أداء الصفحة

الاطّلاع على التقرير

يعرض تقرير "مؤشرات أداء الويب الأساسية" أداء عناوين URL التي تم تجميعها حسب الحالة ونوع المقياس ومجموعة عناوين URL (مجموعات من صفحات ويب متشابهة).

يستند هذا التقرير إلى ثلاثة مقاييس: سرعة عرض أكبر جزء من المحتوى على الصفحة (LCP) ومهلة الاستجابة لأوّل إدخال (FID) ومتغيّرات التصميم التراكمية (CLS). إذا كان عنوان URL لا يتضمّن حدًّا أدنى من بيانات التقارير لأي من هذه المقاييس، سيتم حذفه من التقرير. بعد تضمين الحد الأدنى من البيانات لأي مقياس في عنوان URL، تكون حالة الصفحة هي حالة المقياس ذي الأداء الأكثر ضعفًا.

"لا تتوفّر أي بيانات"

إذا رأيت شاشة "لا تتوفّر أي بيانات"، يعني ذلك أنّ موقعك الإلكتروني جديد في Search Console أو أنه لا تتوفّر بيانات كافية في تقرير CrUX لتقديم معلومات مفيدة عن نوع الجهاز الذي تم اختياره (جهاز كمبيوتر سطح المكتب أو جهاز جوّال).

إذا كان موقعك الإلكتروني جديدًا: تجمع قاعدة بيانات CrUX معلومات حول عناوين URL سواء كان العنوان جزءًا من موقع إلكتروني على Search Console أم لا، ولكن قد يستغرق الأمر بضعة أيام بعد إنشاء الموقع الإلكتروني لتحليل ونشر أي بيانات حالية من قاعدة بيانات CrUX.

يمكنك إجراء اختبار أداء مباشر لعناوين URL الفردية باستخدام أداة اختبار "إحصاءات PageSpeed" أو أداة Chrome Lighthouse.

 

التنقّل في التقرير

  1. يمكنك التبديل بين علامات التبويب "بطيء" أو "بحاجة إلى تحسين" أو "جيّد" على الرسم البياني في صفحة النظرة العامة للاطّلاع على مستوى أداء عناوين URL على موقعك الإلكتروني بناءً على سجلّ بيانات المستخدمين.
  2. انقر على فتح التقرير للاطّلاع على صفحة ملخّص الأجهزة الجوّالة أو أجهزة كمبيوتر سطح المكتب، التي تعرض أرقام أداء الصفحة لكل نظام أساسي.
  3. انقر على أحد الصفوف في الجدول للاطّلاع على التفاصيل حول مجموعات عناوين URL المتأثرة بالمشكلة المحدّدة، بما في ذلك مجموعة من الأمثلة على عناوين URL.
  4. انقر على عنوان URL في جدول الأمثلة بصفحة تفاصيل المشكلة للاطّلاع على المزيد من المعلومات حول هذا العنوان وغيره من عناوين URL المشابهة.

 

صفحة النظرة العامة

في صفحة النظرة العامة الخاصّة بتقرير "مؤشرات أداء الويب الأساسية"، تكون البيانات مقسّمة حسب الجهاز المستخدَم لعرض عنوان URL: جهاز جوّال أو جهاز كمبيوتر سطح المكتب (لا يتم تضمين بيانات الجهاز اللوحي). ويتم تجميع كل البيانات حسب الحالة (بطيء أو بحاجة إلى تحسين أو جيّد). 

افتح التقرير لنوع جهاز محدّد للاطّلاع على المزيد من بيانات الأداء لهذا النوع.

صفحات الملخّص للأجهزة الجوّالة أو أجهزة كمبيوتر سطح المكتب

يعرض تقرير المستوى الأعلى لنوع جهاز محدّد (جهاز جوّال أو جهاز كمبيوتر سطح المكتب) حالات ومشاكل جميع عناوين URL على موقعك الإلكتروني التي جمعنا بيانات بشأنها. انقر على صف في جدول التفاصيل للحصول على مزيد من المعلومات عن الحالة المحدّدة ونوع المشكلة.

الرسم البياني

تعرض علامات التبويب أعلى الرسم البياني الإجمالي الحالي لعناوين URL في كل حالة، بالإضافة إلى عدد المشاكل في هذه الحالة. يمكنك التبديل بين علامات التبويب لاختيار الحالات التي تريد عرضها في الرسم البياني. يعرض الرسم البياني عدد عناوين URL التي تحمل حالة محدّدة في يوم معيّن.

لماذا الإجمالي المذكور في الرسم البياني أقل من الإجمالي المذكور في الجدول؟
يحتسب الرسم البياني كل عنوان URL مرّة واحدة فقط، ويذكر المشكلة الأبطأ التي تؤثّر على عنوان URL هذا. أما الجدول، فيحتسب كل مشكلة مرتبطة بعنوان URL. بالتالي، إذا كان عنوان URL يتضمّن مشكلة بحالة بطيء ومشكلة بحالة بحاجة إلى تحسين، يتم احتساب تلك المشكلة مرّة واحدة بحالة بطيء في الأرقام الإجمالية بالرسم البياني، ولكن يتم احتسابها في كل من الصفَّين بطيء وبحاجة إلى تحسين في الجدول.

 

الجدول

يعرض الجدول عناوين URL مجمّعة في صفوف حسب الحالة والمشكلة. ويعرض كل صف حالة التحقّق، وهو خط مؤشر يعرض مخطّطًا زمنيًا مبسّطًا لهذا الصف، بالإضافة إلى عدد عناوين URL المتوفرة حاليًا بهذه الحالة وحالة المشكلة.

ويمكن أن يظهر عنوان URL في صفوف جداول متعددة إذا كان متأثرًا بمشاكل متعددة.

صفحة تفاصيل المشكلة للأجهزة الجوّالة أو أجهزة كمبيوتر سطح المكتب

انقر على أحد صفوف الجدول في صفحة ملخّص المستوى الأعلى للأجهزة الجوّالة أو أجهزة كمبيوتر سطح المكتب لفتح صفحة تفاصيل لهذه المجموعة (الجهاز والحالة والمشكلة). وتعرض صفحة التفاصيل عناوين URL والتفاصيل الأخرى المتعلّقة بالمشكلة المحدّدة.

الرسم البياني

يعرض الرسم البياني الخاص بتفاصيل المشكلة عدد عناوين URL التي تم تحميلها في يوم معيّن بهذه الحالة والمشكلة، بالإضافة إلى العدد الإجمالي لعناوين URL المتأثّرة حاليًا بالحالة والمشكلة المحدّدتين.

الجدول

يعرض جدول تفاصيل المشكلة مجموعة من الأمثلة على عناوين URL التي تأثرت بالمشكلة المحدّدة. ويشير كل مثال على عنوان URL إلى مجموعة من عناوين URL المشابهة. انقر على أحد الأمثلة على عنوان URL للاطّلاع على بعض الصفحات الأخرى في هذه المجموعة، بالإضافة إلى المعلومات الأخرى ورابط لإجراء اختبار "إحصاءات PageSpeed" على عنوان URL. الحد الأقصى لعدد الصفوف في الجدول 200 صف.

يتضمن الجدول المعلومات التالية:

 

لاختبار عنوان URL باستخدام "إحصاءات PageSpeed": في عرض تفاصيل المشكلة، انقر على عنوان URL في جدول الأمثلة لعرض تفاصيل المثال، ثم انقر على الرابط إحصاءات Pagespeed.

 

البحث عن حالة عنوان URL معيَّن

لم يتم تصميم التقرير للعثور على حالة عنوان URL معيّن، بل لمعرفة أداء موقعك الإلكتروني ككل وتحديد وحلّ المشاكل التي تؤثر على عدّة صفحات على موقعك الإلكتروني. للاطّلاع على بيانات الأداء الخاصة بعنوان URL معيّن، يمكنك استخدام أداة "إحصاءات PageSpeed" التي تعرض سجلّ بيانات المستخدم بالإضافة إلى بيانات الاختبار المباشر لعنوان URL معيّن. على الرغم من أنه يمكنك التوغّل في بيانات الحالة والمشكلة والاطّلاع على عناوين URL المحدّدة المتأثرة بالمشكلة، قد يكون من الصعب العثور على عنوان URL معيّن باستخدام تقرير "مؤشرات أداء الويب الأساسية".

مصادر بيانات التقرير

ترِد بيانات تقرير "مؤشرات أداء الويب الأساسية" من تقرير CrUX. ويجمع "تقرير CrUX" مقاييس مجهولة الهوية عن أوقات الأداء من المستخدمين الفعليين الذين يزورون عنوان URL (وتُعرف هذه البيانات باسم البيانات الفعلية). وتجمع قاعدة بيانات CrUX معلومات حول عناوين URL سواء كان العنوان جزءًا من موقع إلكتروني على Search Console أم لا.

الحالة: بطيء، بحاجة إلى تحسين، جيّد

يتم تطبيق التصنيفات بطيء وبحاجة إلى تحسين وجيّد على عنوان URL في نوع جهاز معيّن.

حالة عنوان URL

حالة عنوان URL هي أبطأ حالة تم تحديدها للعنوان لهذا النوع من الأجهزة. وبالتالي:

  • إذا تم تصنيف عنوان URL على الأجهزة الجوّالة بأنه بطيء من حيث FID وبحاجة إلى تحسين من حيث LCP، يتم تصنيف عنوان URL هذا بأنهبطيء على الأجهزة الجوّالة.
  • إذا تم تصنيف عنوان URL على الأجهزة الجوّالة بأنه بحاجة إلى تحسين من حيث LCP وجيّد من حيث FID، يتم تصنيف العنوان هذا على أنه بحاجة إلى تحسين على الأجهزة الجوّالة.
  • إذا تم تصنيف عنوان URL على الأجهزة الجوّالة بأنه جيّد من حيث FID وCLS ولكن بدون توفّر أي بيانات عن LCP، يتم تصنيف العنوان هذا على أنه جيّد على الأجهزة الجوّالة.
  • إذا تم تصنيف عنوان URL على الأجهزة الجوّالة بأنه جيّد من حيث FID وLCP وCLS وبحاجة إلى تحسين من حيث FID وLCP وCLS على أجهزة كمبيوتر سطح المكتب، يتم تصنيف العنوان هذا على أنّه جيّد على الأجهزة الجوّالة وبحاجة إلى تحسين على أجهزة كمبيوتر سطح المكتب.

إذا كان عنوان URL يحتوي على بيانات أقل من الحد الأدنى المطلوب لمقياس معيّن، تتم إزالة هذا المقياس من التقرير الخاص بعنوان URL هذا. وإذا كان عنوان URL يحتوي على بيانات في مقياس واحد فقط، يتم تحديد حالة العنوان وفقًا لحالة المقياس. ولن يتم إدراج أي عنوان URL لا يحتوي على الحد الأدنى من البيانات لأيّ من المقياسَين.

تعريفات الحالة

يتم تقييم مقاييس الحالة وفقًا للحدود التالية:

  جيّد بحاجة إلى تحسين بطيء
سرعة عرض أكبر جزء من المحتوى على الصفحة (LCP) أقل من 2.5 ثانية 4 ثوانٍ أو أقل أكثر من 4 ثوانٍ
مهلة الاستجابة لأوّل إدخال (FID) أقل من 100 ملّي ثانية 300 ملّي ثانية أو أقل أكثر من 300 ملّي ثانية
متغيّرات التصميم التراكمية (CLS) أقل من 0.1 0.25 أو أقل أكثر من 0.25

 

  • LCP (سرعة عرض أكبر جزء من المحتوى على الصفحة): هو مقدار الوقت المستغرَق لعرض أكبر عنصر محتوى مرئي في إطار العرض بداية من وقت طلب المستخدم لعنوان URL. ويكون عادة العنصر الأكبر هو صورة أو فيديو، أو ربّما عنصر نصي على مستوى الكتلة. وهذا المقياس مهم لأنه يخبر القارئ بأنّ عنوان URL يتم تحميله.
    • قيمة LCP المُجمّعة (القيمة المُجمّعة لسرعة عرض أكبر جزء من المحتوى على الصفحة) المعروضة في التقرير هي مقدار الوقت الذي يستغرقه 75% من الزيارات إلى عنوان URL في المجموعة للوصول إلى حالة سرعة عرض أكبر جزء من المحتوى على الصفحة.
  • مهلة الاستجابة لأوّل إدخال (FID): هو الوقت المستغرَق بدءًا من تفاعل المستخدم مع صفحتك لأوّل مرة (عندما ينقر على رابط أو زر وما إلى ذلك) إلى استجابة المتصفّح لذلك التفاعل. ويتم الحصول على هذا المقياس من أي عنصر تفاعلي ينقر عليه المستخدم لأول مرة. وهذا المؤشر ضروري في الصفحات التي يحتاج فيها المستخدم إلى تنفيذ إجراء، ومن خلاله يعرف أنّ الصفحة متجاوبة.
    • تعني قيمة FID المُجمّعة (القيمة المُجمّعة لمهلة الاستجابة لأوّل إدخال) الموضّحة في التقرير أنّ 75% من الزيارات إلى عنوان URL في هذه المجموعة لها هذه القيمة أو أفضل.
  • CLS (متغيّرات التصميم التراكمية): نسبة تغيّر تصميم الصفحة خلال مرحلة التحميل. ويتم تقييم النتيجة من 0 إلى 1، حيث يشير الصفر إلى عدم وجود تغيّر، ويشير الرقم 1 إلى أقصى قيمة تغيّر. وهذه القيمة مهمّة لأنّ تغيّر عناصر الصفحة أثناء محاولة المستخدم التفاعل معها يُعد تجربة سيئة للمستخدم.
    • وتشير القيمة المُجمّعة لمتغيّرات التصميم التراكمية (قيمة CLS المُجمّعة) المعروضة في التقرير إلى أدنى قيمة مشتركة لمتغيّرات التصميم التراكمية لنسبة 75% من الزيارات إلى عنوان URL في المجموعة.

يمكنك العثور على توصيات حول حل هذه المشاكل من خلال إجراء اختبار "إحصاءات PageSpeed" على عنوان URL متأثر بالمشكلة.

مجموعات عناوين URL

يتم تعيين المشكلة لمجموعة من عناوين URL التي تقدّم تجربة مستخدم مشابهة. وذلك لأنه من المفترض أنّ المشاكل في الأداء على الصفحات المتشابهة تنتج عن المشكلة الأساسية نفسها، مثل ميزة مشتركة يتم تحميلها ببطء في الصفحات.

إصلاح المشاكل

المستخدمون غير المعنيّين بالمسائل الفنية

  1. ترتيب المشاكل حسب الأولوية: نقترح إصلاح كل ما يتم تصنيفه كـ "بطيء" أولاً، ثم تحديد أولويات عملك إما بالتركيز على المشاكل التي تؤثّر على معظم عناوين URL أو بالتركيز على المشاكل التي تؤثّر على أهم عناوين URL. ويمكن تحسين عناوين URL التي تم تصنيفها على أنها "بحاجة إلى تحسين"، ولكن إصلاحها يكون أقل أهمية من إصلاح عناوين URL المصنَّفة على أنها "بطيئة".
  2. عند ترتيب العناوين حسب الأولوية، يمكنك مشاركة التقرير مع المهندس أو أي شخص سيتولى تعديل عناوين URL.
  3. الإجراءات الشائعة لإصلاح الصفحات:
    • تقليل حجم صفحتك: يُنصح بأن يكون حجم الصفحة وجميع مواردها أقل من 500 كيلوبايت
    • تقييد عدد مصادر الصفحة إلى 50 للحصول على أفضل أداء على الجوّال
    • جرِّب استخدام صفحات AMP، التي تضمن تقريبًا معدّل تحميل جيّدًا للصفحة على كلٍّ من الأجهزة الجوّالة وأجهزة كمبيوتر سطح المكتب.
  4. يمكنك اختبار إجراءات الإصلاح باستخدام أداة الاختبار "إحصاءات PageSpeed" (أو أداة Chrome Lighthouse إذا كنت تريد استخدام أداة داخل المتصفّح).
  5. عندما تلاحظ أنه تم إصلاح مشكلة معيّنة، انقر على بدء التتبّع في صفحة تفاصيل المشكلة ضمن تقرير "مؤشرات أداء الويب الأساسية" في خدمة Search Console.
  6. تتبّع عملية التحقّق

مطوّرو المواقع الإلكترونية

  1. ترتيب المشاكل حسب الأولوية: نقترح إصلاح كل ما يتم تصنيفه كـ "بطيء" أولاً، ثم تحديد أولويات عملك إما بالتركيز على المشاكل التي تؤثّر على معظم عناوين URL أو بالتركيز على المشاكل التي تؤثّر على أهم عناوين URL. ويمكن تحسين عناوين URL التي تم تصنيفها على أنها "بحاجة إلى تحسين"، ولكن إصلاحها يكون أقل أهمية من إصلاح عناوين URL المصنَّفة على أنها "بطيئة".
  2. ننصح بقراءة إرشادات تحميل web.dev السريع وصفحات أداء "أساسيات الويب" على developers.google.com للاطّلاع على المعلومات النظرية والإرشادات المتعلّقة بتحسين سرعة الصفحات.
  3. يمكنك اختبار إجراءات الإصلاح باستخدام أداة الاختبار "إحصاءات PageSpeed" (أو أداة Chrome Lighthouse إذا كنت تريد استخدام أداة داخل المتصفّح).
  4. عندما تلاحظ أنه تم إصلاح مشكلة معيّنة، انقر على بدء التتبّع في صفحة تفاصيل المشكلة ضمن تقرير "مؤشرات أداء الويب الأساسية" في خدمة Search Console.
  5. تتبّع عملية التحقّق

المزيد من الموارد المفيدة

 

تغيّرت حالة موقعي الإلكتروني على الرغم من أنّني لم أجرِ أي تغييرات

إذا لم تجرِ أي تغييرات في موقعك الإلكتروني، ولكن لاحظت تغيّرًا كبيرًا في حالة العديد من الصفحات، من المحتمل أن يكون لديك حالة حدّية للعديد من الصفحات، وقد دفعت بعض الأحداث على مستوى الموقع الإلكتروني بصفحاتك إلى تخطّي الحدود: على سبيل المثال، زاد عدد الزيارات إلى موقعك الإلكتروني بشكل كبير أو شهدت الخدمة التي تعرض ملفات صورك تغيّرًا في وقت الاستجابة، وقد يؤدي أي من هذين السببين إلى إبطاء موقعك الإلكتروني. قد يكون إجراء تغيير طفيف على مستوى الموقع الإلكتروني كافيًا لنقل مجموعة من الصفحات الحدّية الجيّدة إلى تصنيف "بحاجة إلى تحسين"، أو من تصنيف "بحاجة إلى تحسين" إلى تصنيف "بطيء".

وثمة سبب آخر ممكن، وإن كان احتمال وقوعه ضئيلاً، وهو حدوث تغيّر كبير في العملاء. على سبيل المثال، تحديث إصدار متصفّح شائع الاستخدام أو تدفق عدد كبير من المستخدمين عبر شبكة بطيئة. نذكّر بأنّ الأداء يُقاس ببيانات الاستخدام الفعلية. ويمكنك التحقّق من سجلّاتك لمعرفة ما إذا كان هناك أي تغييرات في المتصفّح أو الجهاز أو الموقع الجغرافي تتزامن مع التغيّرات في حالة الموقع الإلكتروني. 

تحقَّق من بيانات عدد الزيارات إلى موقعك الإلكتروني خلال هذه الفترة بحثًا عن أي تقلبات كبيرة، وتوغَّل أيضًا في مشاكل محدَّدة واطّلِع على أرقام القيمة المُجمّعة لـ LCP/FID/CLS للصفحات المتأثرة. وإذا كانت هذه الأرقام قريبة من الحالة الحدّية بطيء/بحاجة إلى تحسين/جيّد، من المحتمَل أنه قد تم إجراء تغيير بسيط تسبّب في نقل الصفحات إلى حالة جديدة.

 

مشاركة التقرير

يمكنك مشاركة تفاصيل المشكلة في تقارير التغطية أو التحسينات من خلال النقر على الزر مشاركة في الصفحة. ويتيح هذا الرابط لأي شخص يحصل عليه الوصول إلى صفحة المشاكل الحالية فقط وإلى أي صفحات في سجلّ التحقق لهذه المشكلة. ولكنه لا يتيح الوصول إلى صفحات أخرى من تقريرك أو تمكين المستخدم الذي تمت مشاركة الرابط معه من تنفيذ أي إجراءات على موقعك الإلكتروني أو حسابك. ويمكنك إبطال عمل الرابط في أي وقت بإيقاف المشاركة لهذه الصفحة.

تصدير بيانات التقرير

يتوفّر بالعديد من التقارير زر التصدير لتصدير بيانات التقرير. ويتم تصدير بيانات كل من الرسم البياني والجدول. وسيتم عرض أي قيم تظهر على شكل علامة ~ أو علامة - (أي القيمة غير متاحة / لا تمثل رقمًا) كأصفار في البيانات التي يتم تنزيلها.

التحقّق من إجراءات الإصلاح

عند إصلاح مشكلة معيّنة في كل عناوين URL، يمكنك التأكّد مما إذا كنت قد أصلحت المشكلة لكل عناوين URL أم لا. انقر على بدء التتبّع لبدء جلسة مراقبة لمدة 28 يومًا للتحقّق من عدم ظهور هذه المشكلة في موقعك الإلكتروني. وإذا لم تظهر أي مشكلة في عناوين URL على موقعك الإلكتروني خلال هذه المدة، سيتم اعتبار المشكلة منتهية. ويكفي ظهور هذه المشكلة في أي عنوان URL لتصنيفها كغير منتهية، بينما يستمر تقييم حالة عناوين URL بشكل فردي خلال مدة 28 يومًا كاملة بغض النظر عن حالة المشكلة.

لن يؤدي بدء التتبّع إلى تفعيل إعادة الفهرسة أو أي سلوك نشط آخر من Google، بل إلى (إعادة) بدء فترة مراقبة مدتها 4 أسابيع لرصد بيانات CrUX في موقعك الإلكتروني من خلال Search Console.
  • للاطّلاع على تفاصيل التحقّق في أي طلب تحقّق قيد التقدّم أو في أي طلب لم يكتمل:
    • انقر على عرض التفاصيل في قسم "حالة التحقّق" ضمن صفحة تفاصيل المشكلة.
  • لبدء فترة تتبّع التحقّق من جديد في أي وقت:
    • افتح صفحة تفاصيل التحقّق وانقر على بدء تحقّق جديد.
  • عندما يتعذّر التحقّق:
    1. أعِد المحاولة لحل المشاكل.
    2. أعِد بدء فترة التتبّع من خلال فتح صفحة تفاصيل التحقّق وانقر على بدء تحقّق جديد

حالة التحقّق من المشكلة

هذه حالة طلب التحقّق بالكامل التي تظهر لكل مشكلة على صفحة الملخّص، بالإضافة إلى صفحة تفاصيل المشكلة.

قد تكون حالة التحقّق أيًا مما يلي:

  • لم تبدأ عملية التحقّق: ثمة عنوان URL واحد أو أكثر يحتوي على هذه المشكلة ولم يسبق إدراجه في طلب التحقّق.
  • بدأ التحقّق: بدأت إجراء محاولة التحقّق ولم تعثر على المشكلة في أي عنوان URL حتى الآن.
  • وضع جيّد: بدأت إجراء محاولة التحقّق، وتم إصلاح المشكلة في كل عناوين URL التي تم التحقّق منها حتى الآن.
  • تم بنجاح: كل عناوين URL في الحالة "تم اجتياز الاختبار". من المفترض أن تكون قد نقرت على التحقّق من الإصلاح للوصول إلى هذه الحالة (في حال اختفاء المشاكل بدون طلب إجراء التحقّق، ستتغير الحالة إلى "لا ينطبق").
  • لا ينطبق: اكتشف محرك البحث Google أنه تم إصلاح المشكلة على جميع عناوين URL، على الرغم من أنك لم تحاول التحقّق أبدًا.
  • تعذّر التحقّق: هناك عنوان URL واحد أو أكثر في حالة "تعذّر التحقق" بعد إجراء محاولة التحقّق.

حالة التحقّق من عنوان URL

هذه حالة التحقّق من كل عنوان URL في صفحة مراحل تقدّم التحقّق. أثناء فترة التحقّق النشط، تظهر الحالات "في انتظار المراجعة" أو "تم الإصلاح" أو "لا يزال متأثرًا". والحالة "لا يزال متأثرًا" هي الوحيدة التي تبقى معروضة بعد انتهاء الفترة (تتم إزالة العناصر التي تم إصلاحها من القائمة بعد انتهاء الفترة).

  • في انتظار المراجعة: يشير إلى انتظار Google الحصول على بيانات كافية لتحديد ما إذا كان عنوان URL لا يزال متأثرًا.
  • تم الإصلاح: يبدو أنّ عنوان URL لم يعُد متأثرًا بهذه المشكلة.
  • لا يزال متأثرًا: لا يزال عنوان URL متأثرًا بالمشكلة المُشار إليها. 

لا يمكن الوصول إلى حالتَيّ عنوان URL تم الإصلاح ولا يزال متأثرًا إلا خلال فترة تتبّع التحقّق. إذا ظهرت المشكلة في عنوان URL خارج نطاق طلب التحقّق ثم اختفت بعد ذلك، سيختفي عنوان URL ببساطة من القائمة بدون حالة.

ولن تظهر بعد ذلك أي عناوين URL تمت إزالتها من الويب ولا تحتوي على بيانات في آخر 28 يومًا في سجلّ التحقّق من الصحة أو في التقرير.

هل كان ذلك مفيدًا؟
كيف يمكننا تحسينها؟