تجنُّب إنشاء المحتوى المكرّر

يشير المحتوى المكرّر عمومًا إلى وجود أجزاء جوهرية من المحتوى، في النطاقات أو بينها، تتطابق تمامًا مع محتوى آخر أو تتشابه معه بشكل ملحوظ. وفي الغالب، لا يعتبر هذا أسلوبًا خداعيًا في الأصل. ومن أمثلة المحتوى المكرر غير الضار:

  • منتديات المناقشة التي تستطيع إنشاء صفحات عادية أو مقسمة تستهدف أجهزة الجوَّال
  • منتجات المتاجر التي يتم عرضها أو ربطها عبر عناوين URL مختلفة ومتعددة
  • الإصدارات المعدَّة للطباعة فقط من صفحات الويب

إذا كان موقعك الإلكتروني يحتوي على صفحات متعددة تتضمّن محتوًى متشابهًا إلى حد كبير، هناك عدد من الطرق التي تستطيع من خلالها أن تحدّد لمحرك البحث Google عنوان URL المفضَّل لديك. (ويطلق على ذلك "تحديد عنوان URL الأساسي".) تعرَّف على مزيد من المعلومات حول تحديد عنوان URL الأساسي.

ورغم ذلك، في بعض الحالات يتم تكرار المحتوى عمدًا عبر النطاقات في محاولة للتلاعب في ترتيب محرك البحث أو اكتساب مزيد من الزيارات. وقد يأخذ الزائر انطباعًا سيئًا عن مثل هذه الممارسات الخداعية حين يرى المحتوى نفسه تقريبًا يتكرر ضمن مجموعة واحدة من نتائج البحث.

يحاول محرك البحث Google جاهدًا فهرسة الصفحات ذات المعلومات المميَّزة وعرضها. ويقصد بهذه التصفية، على سبيل المثال، أنه إذا كان موقعك يحتوي على نسخة "عادية" ونسخة "معدة للطباعة" من كل مقالة، ولم يتم منع أيٍ من هاتين النسختين من خلال علامة noindex الوصفية، فإننا سنختار إحداهما لإدراجها بالقائمة. وفي حالات نادرة، عندما تلاحظ Google أن المحتوى المكرر قد يتم عرضه من أجل التلاعب في الترتيب وخداع المستخدمين، نجري أيضًا تعديلات مناسبة لفهرسة المواقع الإلكترونية المتورطة في ذلك الأمر وترتيبها. نتيجة لذلك، قد يسوء ترتيب الموقع الإلكتروني أو تتم إزالته تمامًا من فهرس Google وعندئذٍ لن يظهر في نتائج البحث بعد ذلك.

هناك بعض الخطوات التي يمكنك اتخاذها للتصدي للمشكلات المتعلّقة بالمحتوى المكرّر مسبقًا، وضمان مشاهدة الزوّار للمحتوى الذي تريدهم أن يشاهدوه بالفعل.

  • استخدام عمليات إعادة التوجيه 301: إذا كنت قد أعدت بناء موقعك الإلكتروني، استخدِم عمليات إعادة التوجيه 301 ("RedirectPermanent") في ملف htaccess لإعادة توجيه المستخدمين وGooglebot والعناكب الأخرى بنجاح. (في Apache، يمكنك تنفيذ ذلك الإجراء باستخدام ملف ‎.htaccess، أما في خادم IIS، يمكنك تنفيذ ذلك من خلال وحدة التحكم الإدارية).
  • الثبات: حاول الحفاظ على ثبات روابطك الداخلية. على سبيل المثال، لا تضع رابطًا يؤدي إلى http://www.example.com/page/ وhttp://www.example.com/page وhttp://www.example.com/page/index.htm.
  • استخدام نطاقات المستوى الأعلى: لمساعدتنا في عرض النسخة الأكثر ملاءمة لأحد المستندات، استخدِم نطاقات المستوى الأعلى كلما أمكن للتعامل مع المحتوى المحدّد لبلد معين. على سبيل المثال، من الأسهل علينا معرفة أنّ http://www.example.de يتضمّن محتوى عن ألمانيا عنه في حالة http://www.example.com/de أو http://de.example.com.
  • النشر بعناية: إذا نشرت المحتوى على مواقع أخرى، فستعرض Google الإصدار الذي نراه أكثر ملاءمة للمستخدمين في كل عملية بحث، وقد يكون ذلك الإصدار المفضل لديك أو إصدارًا آخر. ومع ذلك، فمن المفيد التأكد من أن كل موقع يتم الترويج للمحتوى الخاص بك عليه يتضمن رابطًا للعودة إلى مقالتك الأصلية. ويمكنك أيضًا أن تطلب ممن يستخدمون المادة التي يتم الترويج لها استخدام علامة noindex الوصفية لمنع محركات البحث من فهرسة إصدارهم من المحتوى.
  • تقليل التكرار المعياري لأدنى حدّ: على سبيل المثال، بدلاً من تضمين نص مطوَّل عن حقوق الطبع والنشر في أسفل كل صفحة، يمكنك إضافة ملخص موجز جدًا ووضع رابط بعد ذلك إلى صفحة تحتوي على مزيد من التفاصيل. إضافة إلى ذلك، يمكنك استخدام أداة التعامل مع المَعلمات لتحديد الطريقة التي تفضلها لتعامل Google مع مَعلمات عنوان URL.
  • تجنُّب نشر الرموز البديلة: لا يحبّذ المستخدمون مشاهدة صفحات "فارغة"، لذا تجنَّب استخدام العناصر النائبة قدر المستطاع. على سبيل المثال، تجنَّب نشر الصفحات التي لم تنته بعد من إعداد محتوى لها. إذا أنشأت صفحات عناصر نائبة، استخدِم العلامة الوصفية noindex لمنع فهرسة هذه الصفحات.
  • فهم نظام إدارة المحتوى: تأكد من استيعابك لكيفية عرض المحتوى على موقعك. غالبًا ما تعرض المدونات والمنتديات والأنظمة ذات الصلة المحتوى نفسه بأشكال متعددة. على سبيل المثال، قد يظهر مدخل إحدى المدونات على الصفحة الرئيسية للمدونة، وفي صفحة أرشيفية وفي صفحة مدخلات أخرى تحمل التصنيف نفسه.
  • تقليل المحتوى المتشابه لأدنى حد: إذا كانت لديك صفحات كثيرة متشابهة، فيُوصى بتوسيع كل صفحة أو دمج الصفحات في صفحة واحدة. على سبيل المثال، إذا كنت تمتلك موقعًا للرحلات والسفر مع وجود صفحتَين مستقلتَين لمدينتَين، رغم احتوائهما على المعلومات نفسها، يمكنك دمجهما في صفحة واحدة لكلتا المدينتَين أو توسيع كل صفحة لتتضمّن محتوًى مميزًا عن كل مدينة على حِدة.

تنصح Google بعدم منع دخول الزاحف إلى المحتوى المكرّر على موقعك الإلكتروني، سواء أكان ذلك باستخدام ملف robots.txt أم بطرق أخرى. إذا لم تتمكّن محركات البحث من الزحف إلى الصفحات ذات المحتوى المكرر، سيتعذر عليها تلقائيًا اكتشاف أن عناوين URL هذه تشير إلى المحتوى نفسه وستتعامل بالتالي مع هذه العناوين باعتبارها صفحات مستقلة وفريدة. أما الحل الأفضل فهو السماح لمحركات البحث بالزحف إلى عناوين URL هذه، لكن مع وضع علامة عليها تفيد بأنها مكررة عن طريق استخدام عنصر الرابط rel="canonical" أو أداة التعامل مع معلِّمات عناوين URL أو عمليات إعادة التوجيه 301. في الحالات التي يؤدي فيها المحتوى المكرّر إلى زحفنا بشكل أكثر من اللازم إلى موقعك، يمكنك أيضًا ضبط إعداد معدل الزحف في Search Console.

ولا يمثل المحتوى المكرر على أحد المواقع الإلكترونية سببًا لاتخاذ إجراءات بشأن هذا الموقع ما لم يتضح أن السبب وراء استخدام المحتوى المكرر هو الخداع والتلاعب بنتائج محرك البحث. إذا كان موقعك الإلكتروني يعاني من وجود مشاكل تتعلّق بالمحتوى المكرّر ولم تتبع النصيحة الموضَّحة أعلاه، يمكننا اختيار أحد إصدارات المحتوى لعرضه في نتائج البحث.

إذا أظهرت المراجعة مشاركتك في ممارسات خداعية وتمت إزالة موقعك الإلكتروني من نتائج البحث، عليك مراجعة موقعك الإلكتروني بعناية. إذا تمت إزالة موقعك من نتائج البحث، فيرجى مراجعة إرشادات مشرفي المواقع لمزيد من المعلومات. وبمجرد الانتهاء من إجراء التغييرات اللازمة وتأكدك من عدم مخالفة موقعك الإلكتروني لإرشاداتنا، أرسِل طلبًا بإعادة النظر في موقعك الإلكتروني.

في بعض الحالات النادرة، قد تحدِّد الخوارزميات عنوان URL من موقع إلكتروني خارجي يستضيف المحتوى التابع لك بدون إذنك. فإذا كنت تعتقد أن هناك موقع ويب آخر يعرض نسخة من المحتوى التابع لك منتهكًا بذلك قانون حقوق الطبع والنشر، فيمكنك الاتصال بمضيف موقع الويب لطلب إزالة هذا المحتوى. بالإضافة إلى ذلك، يمكنك أن تطلب من Google إزالة الصفحة التي تمثل انتهاكًا من نتائج البحث من خلال تقديم طلب بموجب قانون الألفية الجديدة لحقوق طبع ونشر المواد الرقمية.

هل كان ذلك مفيدًا؟
كيف يمكننا تحسينها؟