آخر أخبار سياسة "إعلانات Google" لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)

تاريخ السريان: 31 آب (أغسطس) 2021

يزداد تأثير فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) يومًا بعد يوم ونحن نعمل جاهدين للحفاظ على نظام إعلانات آمن للمستخدمِين والمعلنِين والناشرِين. تقدّم هذه الصفحة معلومات قيّمة وآخر المستجدات عن الإجراءات التي نتّخذها للحيلولة دون إساءة الاستخدام المتعلقة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). يجب أن يتّبع المعلنون سياسات "إعلانات Google" عند عرض محتوى متعلق بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، خاصةً سياسة الأحداث الحساسة، التي تحظر أي محتوى يهدف إلى الاستفادة من جائحة فيروس كورونا، أو يفتقد للحساسية المعقولة نحو هذه الأزمات الصحية العالمية.

وسنواصل تقييم الوضع للتعامل مع المنتجات/الخدمات الجديدة التي يتم استخدامها لاستغلال المستخدمين، بالإضافة إلى إعادة تفعيل منتجات/خدمات محدَّدة في حال استقرار الوضع.

سنحدِّث هذه الصفحة مع تطوُّر الوضع. يُرجى الاطّلاع على هذه الصفحة للحصول على آخر الأخبار عن كيفية تعامل "إعلانات Google" مع الوضع لضمان توفير تجربة آمنة وإيجابية للمستخدمين.

آخر الأخبار

[31 آب (أغسطس) 2021] تعديل سياستنا المتعلّقة بأنواع الكمامات التي يمكن إدراجها في إعلانات Shopping والبيانات المجانية

ستسمح شركة Google للتجّار والمورّدين المعتمَدين بإدراج أنواع محدّدة من كمامات التنفّس على منصّات التسوّق التابعة لنا. ستتم الموافقة على إدراج كمامات N95 في الولايات المتحدة فقط. وستتم الموافقة على إدراج الكمامات المشابهة لكمامات N95‏ (N95 وFFP2 وKF94) في جميع أنحاء العالم. سيكون على التجّار والمورّدين تقديم طلب للحصول على موافقة قبل إدراج عروضهم، وذلك بهدف الحدّ من خطر تقليد الكمامات المعروضة للبيع. وسيكون عليهم تقديم معلومات عن منتجاتهم وأنشطتهم التجارية لتتم مراجعتها في إطار إجراءات تقديم الطلب الخاصة بالمسارَين. يمكنك تقديم طلب هنا للحصول على موافقة لإدراج عروض بيع كمامات N95 من خلال Project N95، وتقديم طلب هنا للحصول على موافقة لإدراج الكمامات المشابهة لكمامات N95 من خلال LegitScript.

[28 تموز (يوليو) 2021] توسيع نطاق الوصول إلى الإعلانات المخصّصة

في شهر نيسان (أبريل) 2021، سمحنا لعدد محدود من المؤسسات الحكومية بترويج محتوى متعلّق بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) يتوافق مع سياسة الإعلانات المخصّصة. وتضمّن هذا المحتوى معلومات عامة عن لقاحات فيروس كورونا، وأحدث البروتوكولات المتعلّقة بهذه الجائحة، وعلى نطاق أوسع، معلومات مهمة لعملاء الأنشطة التجارية.

الآن سنسمح لمزيد من المؤسسات الحكومية، بما في ذلك الوزارات أو الإدارات أو الوكالات أو المكاتب الحكومية الرسمية والمعترف بها، بعرض مثل هذه الإعلانات. وستكون هذه المؤسسات أو الجهات الحكومية الآن مؤهلة لعرض الإعلانات المخصّصة التي تتضمّن محتوى متعلّق بفيروس كورونا يتوافق مع سياسة تلك الإعلانات.

سنواصل تقييم سياساتنا وإجراءات تنفيذها خلال الأشهر المقبلة للسماح تدريجيًا لمزيد من المعلنين بعرض مثل هذه الإعلانات.

[29 April 2021] إمكانية عرض المحتوى المسموح به في الإعلانات المخصّصة

لضمان وصول المستخدمين إلى المعلومات المتعلّقة بالوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، أصبحت بعض الكيانات مؤهَّلة الآن لعرض إعلانات مخصّصة عن المحتوى المتعلّق بفيروس كورونا والذي يلتزم ببنود سياسة الإعلانات المخصّصة. ويتضمّن هذا المحتوى معلومات عامة عن لقاحات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وأحدث بروتوكولات الأمان المتعلّقة بهذه الجائحة، وعلى نطاق أوسع، معلومات مهمة لعملاء الأنشطة التجارية.

في السابق، حظرت سياستنا المعنيّة بالأحداث الحسّاسة أي محتوى متعلّق بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في الإعلانات المخصّصة. ولكنّ سياسة الإعلانات المخصّصة تُتيح بشكلٍ عام عرض الإعلانات عن المحتوى المتعلّق بالصحة الوقائية، بما في ذلك المعلومات المتعلّقة باللقاحات. ومع هذا التعديل، بات ممكنًا لبعض الكيانات الآن الترويج لهذا المحتوى المتعلّق بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في الإعلانات المخصّصة، طالما أنه يلتزم بالسياسات السارية. وسنستمر في حظر التخصيص استنادًا إلى المحتوى المتعلّق بالصحة الشخصية، والذي يتضمّن المحتوى المرتبط بالمعلومات أو الحالة الصحية الشخصية للفرد. وهذا محظور دائمًا بموجب سياسة الإعلانات المخصّصة العادية من Google.

في البداية، سنسمح لبعض المنظمات الحكومية التي تريد إتاحة المعلومات ذات الصلة للجميع بعرض إعلانات مخصّصة. وفي الأشهر القليلة المقبلة، سنسمح تدريجيًا لمزيد من المعلنين بعرض مثل هذه الإعلانات، بما في ذلك مقدمو الخدمات الطبية، والمنظمات غير الحكومية، والمنظمات الحكومية الدولية، والمعلنين المعتمدين الذين يعرضون إعلانات انتخابية، وأصحاب الحسابات المُدارة من القطاع الخاص ممن لديهم سجلات امتثال جيدة للسياسة، وفي الوقت نفسه، سنواصل تقييم سياساتنا وإجراءات التعامل مع الانتهاكات.

[4 آذار (مارس) 2021] تعديل سياساتنا المتعلقة بقيود الترويج للأقنعة

يمكن للمعلنين الآن الترويج للأقنعة الجراحية وجميع الأقنعة الأخرى بخلاف N95 (وما يماثلها). وسنواصل حظر بيع أقنعة N95 وKN95 وFFP2 وFFP3 وPFF2 وPFF3 وKF94 بسبب النقص العالمي في معدّات الحماية الشخصية الخاصة بخبراء الرعاية الصحية.

[15 حزيران (يونيو) 2020] حظر بيع الأقنعة التي قد تكون ضرورية للعاملين في مجال الرعاية الصحية خلال فترة تفشّي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19):

إننا نفرض قيودًا مؤقّتة على الأقنعة التي قد تكون ضرورية للعاملين في مجال الرعاية الصحية خلال فترة مواجهة تفشّي فيروس كورونا لمنع الإعلانات التي قد تستفيد من هذا الفيروس. ويهدف هذا القرار إلى تجنّب حدوث نقص في المعروض عالميًا من المنتجات الضرورية لاجتياز فترة تفشّي الفيروس، وذلك استنادًا إلى "سياسة الأحداث الحساسة" ضمن سياسة المحتوى غير الملائم.

سنسمح بالإعلانات التي تروّج لبيع الأقنعة المصنوعة فقط من النسيج. وقد لا يُسمح بالأقنعة التي تتضمّن ميزات أو أجهزة إضافية.

سنتّخذ أيضًا خطوات إضافية لمنع تضخّم الأسعار بشكل مبالَغ فيه مما يقلل أو يعيق الوصول إلى السلع الأساسية الأخرى على شبكة Google.

[30 آذار (مارس) 2020] تعديل سياسة الأحداث الحساسة

في آذار (مارس) 2020، أوضحنا أنه سيتم التعامل مع أي "حالة طوارئ تتعلق بالصحة العامة" كحدث حساس. للحصول على المزيد من المعلومات، يُرجى الاطّلاع على "سياسة الأحداث الحساسة" ضمن سياسة المحتوى غير الملائم.

أهلية المعلِنين لعرض الإعلانات المتعلقة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)

لضمان وصول المستخدمين إلى المعلومات الأساسية عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) أثناء التنقّل، أصبحت بعض الكيانات مؤهَّلة الآن لعرض إعلانات مرتبطة بالفيروس. 

نحن نسمح حاليًا بالإعلانات من المؤسسات الحكومية، ومقدّمي الرعاية الصحية، والمؤسسات غير الحكومية، والمؤسسات الحكومية الدولية، والمعلنين الذين تم التحقُّق من إعلاناتهم الانتخابية، وحسابات القطاع الخاص المُدارة التي تحظى بسجلّ من الالتزام بالسياسات وتريد نشر معلومات ذات صلة للجمهور. ونواصل تقييم سياستنا وإجراءات تنفيذها مع تطوُّر الوضع لإدراج المزيد من المعلنِين خلال الأسابيع المقبلة. 

ضمان خصوصية المستخدمِين:

سنضمن خصوصية مستخدمينا وأمانهم من خلال مواصلة حظر استهداف الجمهور بخصوص المحتوى المتعلق بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) استنادًا إلى سياسة الإعلانات المخصَّصة

حماية القوى العاملة الإضافية والمجتمع:

إننا نتّخذ خطوات لضمان سلامة موظفينا والقوى العاملة الإضافية والمجتمعات التي يعيشون فيها، بما في ذلك خفض عدد الموظفين في المكتب في مواقع جغرافية محدَّدة. وقد يؤدي ذلك إلى بعض التأخيرات أثناء تقديم الدعم إلى المستخدمِين والمعلنِين والناشرِين. 

الأسئلة الشائعة

أين أجد المزيد من المعلومات عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)؟

يقدّم موقع منظمة الصحة العالمية الإلكتروني آخر المعلومات والإرشادات عن تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

ما هي الآلية التي سيتّبعها فريق "إعلانات Google" لإطلاعي على التغييرات الإضافية التي يتم إجراؤها بخصوص فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)؟

يتطوّر وضع فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) يومًا بعد يوم، ونحن نلتزم بإطلاعك على آخر الأخبار، بما في ذلك أي تغييرات قد تؤثّر في عملياتنا وأنظمة الدعم لدينا. 

لمعرفة كيفية تأثير هذه التغييرات في أعمالك، يمكنك الاطّلاع على هذه المقالة باستمرار، إذ سنعمل على تحديثها بشكل منتظم.

كيف يتصدى فريق "إعلانات Google" للمعلومات الخاطئة المتعلقة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)؟

نعمل جاهدين على سرعة إزالة الإعلانات التي تنتهك السياسات، بما في ذلك الإعلانات التي تثني المستخدمِين عن طلب العلاج الطبي، أو تدّعي بأنّ المواد الضارة لها فوائد صحية.

إذا صادفت محتوى إعلان ينتهك هذه السياسة، يُرجى الإبلاغ عنه. تعليمات بشأن الإبلاغ عن انتهاك السياسات متوفّرة هنا.

كيف يمكن للمعلنِين ضمان التزام إعلاناتهم بالسياسة؟
يُرجى ضمان التزامك بسياساتنا، بما في ذلك سياسات "إعلانات Google". إذا كان محتوى إعلانك ينتهك هذه السياسات، ستتم إزالته. مثلاً، المحتوى الذي يدّعي أنّه قد يكون للمواد أو العلاجات الضارة فوائد صحية أو المحتوى الذي ينتهك سياسات المحتوى غير الملائم ستتم إزالته.
هل كان ذلك مفيدًا؟
كيف يمكننا تحسينها؟

هل تحتاج إلى مزيد من المساعدة؟

تسجيل الدخول للحصول على خيارات دعم إضافية لحل مشكلتك بسرعة

بحث
محو البحث
إغلاق البحث
تطبيقات Google
القائمة الرئيسية
مركز مساعدة البحث
true
73067
false