مراقبة صيغ الإعلانات المختلفة

بعد أن بدأت عرض صيغ الإعلانات المختلفة، يمكنك مراقبة مستوى أدائها. ومن خلال التعرُّف على مستوى أداء صيغ الإعلانات المختلفة، يمكنك اتخاذ قرار مدروس بشأن الاستعاضة عن إعلاناتك الأصلية بإعلانات أفضل أداءً.

توضّح هذه المقالة كيفية مراقبة مستوى أداء صيغ الإعلانات المختلفة واستيعابه.

قبل البدء

إذا لم تكن قد أنشأت صيغة إعلان بعد، فاطلع على إعداد صيغة إعلان.

التعليمات

  1. سجِّل الدخول إلى حسابك في "إعلانات Google".
  2. من قائمة الصفحة على اليمين، انقر على المسودات والتجارب.
  3. انقر على أشكال الإعلان المختلفة.

يتم إدراج عدد الإعلانات والنقرات ومرات الظهور المتأثرة لكل صيغة إعلان. وعند النقر على صيغة إعلان، ستظهر لك مقارنة بين مقاييس الأداء والإعلان الأصلي.

حول مقاييس الأداء في صيغ الإعلانات المختلفة

تتضمن مقاييس الأداء التي ستظهر لك في صيغ الإعلانات المختلفة أربعة أرقام:

  1. يُعبر الرقم الأول عن قيمة كل مقياس أداء لصيغة الإعلان فقط. على سبيل المثال، تلقت صيغة الإعلان "س" نقرة.
  2. تُمثل النسبة المئوية خارج الأقواس "[]" الفارق بين صيغة الإعلان والإعلان الأصلي. على سبيل المثال، تلقت الصيغة نقرات أكثر من الإعلان الأصلي بنسبة "ص"%.
  3. داخل الأقواس، يقدم الرقمان نطاقًا متوقعًا بفاصل ثقة يبلغ 95%. على سبيل المثال، هناك فرصة نسبتها 95% لوجود فارق بين "أ"% و"ب"%.

عند تمييز أحد المقاييس بنجمة زرقاء اللون "*"، فهذا يعني أنه له دلالة إحصائيًا. ويحتمل بنسبة 95% على الأقل أن التأثير في الأداء نتج عن التغيير الذي أجريته وليس من تغيير عشوائي.

وبصفة عامة، تتأثر الدلالة بثلاثة عوامل:

  • الفارق في الأداء بين الإعلانات الأصلية والإعلانات المُعدّلة. الفوارق الكبيرة تزيد الدلالة.
  • التغييرات في الأداء. تتسم الحملة التي تتفاوت نقراتها بنسبة 50% من يوم لآخر بمزيد من التفاوت عن الحملة التي تتفاوت نقراتها بنسبة 2%. ويؤدي التفاوت الكبير إلى تقليل الدلالة.
  • إجمالي عدد مرات الظهور في صيغة الإعلان. كلما زاد عدد مرات الظهور، زادت الدلالة الإحصائية.
هل كان ذلك مفيدًا؟
كيف يمكننا تحسينها؟

هل تحتاج إلى مزيد من المساعدة؟

تسجيل الدخول للحصول على خيارات دعم إضافية لحل مشكلتك بسرعة