لمحة عن إعلانات العرض المبسط

يمكنك الآن الوصول إلى عملائك المحتملين وجذب انتباههم وإدخال البهجة عليهم من خلال إعلانات العرض المبسط التفاعلية. عندما يتفاعل الأشخاص مع إعلانات العرض المبسط عن طريق النقر عليها أو تمرير مؤشر الماوس فوقها، تستجيب الإعلانات لهذه التفاعلات. وقد يتم توسيع إعلانات العرض المبسط لملء الشاشة أو عرض مقاطع الفيديو أو السماح للأشخاص بالنقر لعرض مجموعة صور، والتي تؤدي في النهاية إلى موقعك الإلكتروني.

يتم تعديل إعلانات العرض المبسط تلقائيًا بحيث تناسب المساحات الإعلانية عبر الشبكة الإعلانية. وتقدّم هذه المقالة نظرة عامة على إعلانات العرض المبسط. للحصول على تعليمات حول إنشاء إعلان العرض المبسط، انتقل إلى إنشاء إعلان عرض مبسط.

المزايا

في ما يلي بعض فوائد استخدام إعلانات العرض المبسط:

  • الاتصال بالعملاء المناسبين: يمكنك تحديد الاستهداف لإعلاناتك من خلال استخدام جميع طرق الاستهداف المختلفة المتاحة في الشبكة الإعلانية مثل شرائح الجمهور المتقاربة. بالإضافة إلى ذلك، لن تدفع أي أموال إلا عندما يتفاعل الأشخاص مع إعلانك - على سبيل المثال، من خلال توسيع الإعلان ومتابعة فتحه لمدة ثلاث ثوانٍ أو أكثر.
  • جذب انتباه جمهورك: باستخدام الموارد على الإنترنت التي قد تكون لديك من قبل مثل مقاطع الفيديو أو الكتالوجات، يمكنك إنشاء إعلانات جذابة يمكن للأشخاص استكشافها فعليًا. على سبيل المثال، يمكنك إنشاء إعلان يتم توسيعه إلى لوحة بملء الشاشة، أو يمكنك إنشاء إعلان يعرض مقطع فيديو ضمن الصفحة.

آلية عمل إعلانات العرض المبسط

تتوفر إعلانات العرض المبسط بالأحجام القياسية التي حدّدها مكتب الإعلانات التفاعلية (IAB) وهي مكونة من بطاقات تحتوي على صور أو مقاطع فيديو يمكن للأشخاص التفاعل معها، سواء في حالة الدعوة أو في لوحة موسّعة. على سبيل المثال، يمكن للأشخاص النقر لتوسيع الإعلان للتفاعل معه على أجهزة الكمبيوتر. ويمكن للأشخاص النقر على الإعلان لبدء حالة التفاعل على الأجهزة الجوّالة. تم تصميم العرض المبسط لتقليل التفاعلات غير المقصودة، مما يقدّم تجربة أفضل للعملاء وقيمة أفضل للمعلنين.

يتغيّر حجم إعلانات العرض المبسط تلقائيًا بحيث يناسب المساحات الإعلانية المتوافقة مع الأحجام القياسية التي حدّدها مكتب الإعلانات التفاعلية (IAB). يمكن لتغيير الحجم التلقائي أن يساعدك على الوصول إلى شريحة أكبر للجمهور المحتمل عبر شبكة Google الإعلانية. ويسمح لك أيضًا بتخصيص حملتك للجماهير باستخدام الأجهزة الجوّالة أو أجهزة الكمبيوتر أو كليهما.

عروض الأسعار والفوترة

في تجربة إعلانات Google السابقة، كان هناك خياران لعروض الأسعار المتعلقة بإعلانات العرض المبسط: عروض أسعار التكلفة لكل ألف ظهور قابل للعرض (vCPM) وتكلفة المشاركة (CPE). وفي التجربة الجديدة في إعلانات Google، تتمثل إستراتيجية عروض الأسعار في تكلفة المشاركة (CPE)، والتي يتم فيها تحصيل رسوم على المشاركات عندما يتفاعل المستخدم مع الإعلان. بالنسبة إلى المساحات الإعلانية القابلة للتوسعة، يعني "تفاعل المستخدم" أن يمرّر المستخدم مؤشر الماوس فوق الإعلان أو ينقر عليه لتوسيعه، وأن يأخذ الإعلان وقتًا كافيًا لتحميله وعرضه. بالنسبة إلى الإعلانات الموسّعة سابقًا (مثل الإعلانات البينية)، يعني "تفاعل المستخدم" أن يتفاعل المستخدم مع الإعلان بعد أن يتم عرضه.

هل كان ذلك مفيدًا؟
كيف يمكننا تحسينها؟