تعديلات على سياسة الوصف المضلِّل (تموز (يوليو) 2020)

 

في تموز (يوليو) 2020، ستُعدِّل Google سياسة الوصف المضلِّل لتقديم سياسة "الإعلانات التي تتضمّن محتوى لجذب الانتباه". تغطي هذه السياسة الإعلانات التي تستخدم نصوصًا أو صورًا مثيرة للإعجاب أو تتضمن محتوى لجذب الانتباه والتي تهدف إلى جذب الزيارات إلى الإعلان من خلال الضغط على المشاهد لاتخاذ إجراء فوري لفهم السياق الكامل للإعلان. بموجب هذه السياسة، لن يتم السماح بما يلي:

لا يُسمح بما يلي:

الإعلانات التي تستخدم أساليب تتضمن محتوى لجذب الانتباه أو النصوص المثيرة أو الصور المثيرة لجذب الزيارات
أمثلة (غير شاملة): الإعلانات التي تدعي أنها تكشف أسرارًا أو فضائح أو غيرها من المعلومات المثيرة حول المنتج أو الخدمة التي يتم الإعلان عنها أو الإعلانات التي تستخدم رسائل تتضمن محتوى لجذب الانتباه مثل "انقر هنا لمعرفة ذلك" أو"لن تصدق ما حدث" أو عبارات مترادفة أو مشابهة لتشجيع المستخدم على النقر على الإعلان لفهم السياق الكامل للإعلان أو الإعلانات التي تستخدم تغييرًا واضحًا في أجزاء الجسم أو صور الوجوه التي تستخدم في سجلات الشرطة أو صور الحوادث والكوارث في الحياة الواقعية للترويج لمنتج أو خدمة أو الإعلانات التي تستخدم صور "قبل وبعد" للتشجيع على إجراء تغييرات كبيرة في جسم الإنسان
 
إعلانات تستخدم أحداثًا سلبية في الحياة مثل الوفاة أو الحوادث أو المرض أو الاعتقالات أو الإفلاس لإثارة مشاعر الخوف أو الذنب أو غير ذلك من المشاعر السلبية القوية بهدف الضغط على المشاهد لاتخاذ إجراء فوري.
أمثلة (غير شاملة): الإعلانات التي تضغط على المستخدم لشراء منتج أو خدمة أو التوقف عن استهلاكها لتجنب الضرر أو الإعلانات التي تستخدم صورًا لأشخاص يعانون من مِحَن شديدة أو يعانون من الألم أو الرعب أو الصدمة للترويج لمنتج أو خدمة.
 

(تم النشر في حزيران/يونيو 2020)

هل كان ذلك مفيدًا؟
كيف يمكننا تحسينها؟