تعديل على سياسة مكافحة "الحثّ على السلوكيات غير النزيهة" (آب (أغسطس) 2020)

 

في شهر آب (أغسطس) 2020، سيتم تعديل سياسة مكافحة "الحثّ على السلوكيات غير النزيهة" في "إعلانات Google" لتوضيح القيود المفروضة على الإعلانات المتعلقة ببرامج التجسّس وتقنيات المراقبة. وستحظر السياسة المعدّلة الترويج للمنتجات أو الخدمات التي يتم تسويقها للمستخدمين أو التي تستهدفهم بشكل صريح لغرض تتبُّع أو مراقبة شخص آخر أو أنشطته بدون إذنه. وستُطبّق هذه السياسة عالميًا وسنبدأ بتنفيذ هذا التعديل على السياسة في 11 آب (أغسطس) 2020.

أمثلة على المنتجات والخدمات التي ستكون محظورة (قائمة غير حصرية)

برامج التجسُّس والتقنيات التي تُستخدَم لمراقبة الشريك الحميم، على سبيل المثال لا الحصر، برامج التجسُّس/البرامج الضارّة التي يمكن استخدامها لمراقبة المراسلات النصّية أو المكالمات الهاتفية أو سجلّ التصفُّح، وأجهزة التعقّب عبر نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) التي يتم تسويقها على وجه التحديد للتجسُّس على شخص أو تتبُّعه بدون موافقته، والترويج لمعدّات المراقبة (الكاميرات وأجهزة التسجيل الصوتي وكاميرات لوحة القيادة وكاميرات مراقبة المربّيات) التي يتم تسويقها بشكل صريح لغرض التجسُّس.

لا يشمل ذلك (أ) خدمات التحقيق الخاص أو (ب) المنتجات أو الخدمات المصممة للوالدَين لتتبُّع أطفالهم القُصّر أو مراقبتهم.

لن تؤدي انتهاكات هذه السياسة إلى تعليق الحساب فورًا بدون تحذير مسبق، بل سيتم إصدار تحذير قبل 7 أيام على الأقل من أي تعليق لحسابك.

يُرجى مراجعة تعديل السياسة هذا لتحديد ما إذا كان أي من إعلاناتك يقع في نطاق هذه السياسة. وإذا كانت هذه هي الحال، يُرجى إزالة هذه الإعلانات قبل 11 آب (أغسطس) 2020.

(تاريخ النشر: تموز (يوليو) 2020)

هل كان ذلك مفيدًا؟
كيف يمكننا تحسينها؟