تعديلات على "سياسة الرعاية الصحية والأدوية" (يونيو 2024)

توفّر Google نسخًا مترجمة من مقالات "مركز المساعدة"، لكن تلك النُسخ لا تهدف إلى تغيير محتوى سياساتنا. وتبقى النسخة الإنجليزية هي النسخة الرسمية التي نستخدمها لتنفيذ سياساتنا. لعرض هذه المقالة بلغة أخرى، استخدِم القائمة المنسدلة للغات في أسفل الصفحة.

تعديل: بسبب الصعوبات المتعلقة بالتنفيذ، ستوقف Google مؤقتًا هذا التعديل على السياسة إلى أجل غير مسمى. نعتذر عن أي إزعاج قد يسببه ذلك.

في يونيو 2024، ستعدّل Google سياسة الرعاية الصحية والأدوية للسماح للمعلِنين بالتحدث عن مسكّنات الألم الأفيونية بدون الترويج لها أو بيعها. فمثلاً، سيتضمّن التعديل السماح للمعلِنين بمناقشة الحلول المرتبطة بالسياسات العامة المتعلّقة بإساءة استخدام مسكّنات الألم الأفيونية في حال أرادوا ذلك، ولكن بعد الحصول على شهادة اعتماد جديدة.

مسكّنات الألم الأفيونية التي تستلزم وصفة طبية

لا تسمح Google بعرض إعلانات تبيع مسكّنات الألم الأفيونية التي تستلزم وصفة طبية أو تروّج لها. لا يشمل ذلك المسكّنات المستخدَمة كعلاج بمساعدة دوائية (MAT) لاضطرابات استخدام المواد الأفيونية والتي تلبي جميع المتطلبات الأخرى المتعلّقة بالأدوية التي تستلزم وصفة طبية المُدرجة في هذه الصفحة.

تسمح Google للمعلِنين بتقديم طلب للحصول على شهادة اعتماد تمكّنهم من الإشارة إلى مسكّنات الألم الأفيونية في الإعلانات والصفحات المقصودة، طالما أنّهم لا يروّجون لهذه المسكّنات أو يبيعونها. فمثلاً، بالنسبة إلى المعلِنين الذين يريدون مناقشة حلول السياسات العامة المتعلّقة بإساءة استخدام مسكّنات الألم الأفيونية، يجوز لهم إجراء ذلك ولكن بعد الحصول على شهادة اعتماد. بدون حصول المعلِنين على شهادة الاعتماد هذه، لن يُسمح لهم بالإشارة إلى مسكّنات الألم الأفيونية في إعلاناتهم بأي شكل من الأشكال. يمكن للمعلِنين تقديم طلب الحصول على شهادة الاعتماد هنا.

نتعامل مع إساءة استخدام شهادة الاعتماد هذه بمنتهى الجدية، ونعتبر ذلك انتهاكًا جسيمًا لسياساتنا. لتحديد ما إذا كانت السياسة مُنتهكَة من خلال المعلِن أو الوجهة، قد نراجع معلومات من مصادر متعددة تشمل الإعلان والموقع الإلكتروني والحسابات ومصادر تابعة لجهات خارجية. إذا تبيَّن لنا أنّ أحد المعلِنين قد أساء استخدام شهادة الاعتماد هذه من خلال عرض إعلانات تبيع مسكّنات الألم الأفيونية أو تروّج لها، سنعلق حساباته على "إعلانات Google" على الفور وبدون تحذير مُسبق، ولن يُسمح له بالإعلان معنا مرة أخرى. وإذا كان يعتقد أنّ هناك خطأ وأنّه لم ينتهك سياستنا، يمكنه إرسال طلب بإعادة النظر وتوضيح السبب. لا نُعيد الحسابات إلّا في الحالات المقنعة، وعندما يكون هناك سبب وجيه، فمن المهم أن تخصِّص الوقت الكافي لتقديم معلومات شاملة ودقيقة وصادقة. مزيد من المعلومات عن الحسابات المعلّقة

(تاريخ النشر: 12 يونيو 2024)

هل كان ذلك مفيدًا؟

كيف يمكننا تحسينها؟

هل تحتاج إلى مزيد من المساعدة؟

جرِّب الخطوات التالية:

true
بحث
محو البحث
إغلاق البحث
تطبيقات Google
القائمة الرئيسية