تعديل على المتطلبات القانونية (شباط (فبراير) 2021)

توفّر Google نسخًا مُترجَمة من "مركز المساعدة" كوسيلة سهلة ومريحة للمستخدمين، لكن أي اختلاف في الترجمة لا يغيّر محتوى سياساتنا. فاللغة الإنجليزية هي اللغة الرسمية التي نستخدمها لتنفيذ سياساتنا. لعرض هذه المقالة بلغة أخرى، استخدِم القائمة المنسدلة للغات في أسفل الصفحة.

اعتبارًا من 28 شباط (فبراير) 2021، ستُعدِّل Google سياسة المتطلبات القانونية لجذب الانتباه إلى متطلبات التوجيه المتعلق بخدمات وسائط الإعلام السمعية البصرية ("AVMSD") في الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة. ونذكَِر المعلنين بأنه يجب عليهم الالتزام بالقوانين المحلية.

بالنسبة إلى المعلنين الذين يستهدفون إعلاناتهم في الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة، قد يعني هذا أن عليك الامتثال لمتطلبات التوجيه المتعلق بخدمات وسائط الإعلام السمعية البصرية ("AVMSD") في النموذج المستخدَم في البلد المستهدف. وكمرجع لك، نوضِّح أدناه المادة رقم 9 من التوجيه.

هذه ليست قائمة شاملة للمتطلبات القانونية المحلية في كل بلد، وتظل مسؤولية البحث عن القوانين المحلية في المناطق التي يعمل فيها النشاط التجاري والمناطق التي تستهدفها الإعلانات تقع على عاتق المعلنين.

المقالة 9

1- يلزم على الدول الأعضاء ضمان امتثال الرسائل التجارية السمعية البصرية التي يوفّرها مقدّمو خدمات الوسائط في نطاق سلطتهم للمتطلبات التالية:
(أ) يلزم أن تكون الرسائل التجارية السمعية البصرية سهلة الفهم، مثل: سيتم حظر الرسائل التجارية السمعية البصرية المشفَّرة
(ب) لا يجوز أن تستخدم الرسائل التجارية السمعية البصرية أساليب مموَّهة؛
(ج) لا يجوز أيٍ مما يلي في الرسائل التجارية السمعية البصرية:
(1) أن تُخِلّ باحترام كرامة الإنسان،
(2) أن تتضمَّن أي تمييز أو تروِّج له استنادًا إلى الجنس أو العرق أو الأصل العرقي أو الجنسية أو الدين أو المعتقدات أو الإعاقة أو العمر أو التوجه الجنسي
(3) أن تشجِّع السلوك المؤذي للصحة أو السلامة؛
(4) أن تشجِّع السلوك الذي يمَسّ بحماية البيئة بشكل جسيم؛
(د) يُحظَر عرض جميع أشكال الرسائل التجارية السمعية البصرية عن السجائر ومنتجات التبغ الأخرى، إلى جانب السجائر الإلكترونية وحاويات إعادة التعبئة،
(هـ) لا يجوز أن تستهدف الرسائل التجارية السمعية البصرية عن المشروبات الكحولية القاصرين على وجه التحديد ولا أن تشجِّع على الإفراط في استهلاك مثل هذه المشروبات،
(و) تُحظَر الرسائل التجارية السمعية البصرية عن المنتجات الطبية والعلاجية التي لا تتوفّر إلا في وصفة طبية في إحدى الدول الأعضاء التي تقع ضمن نطاق السلطة التي يقع فيها مزوّد خدمة الوسائط؛
(ز) لا يجوز أن تتسبب الرسائل التجارية السمعية البصرية في ضرر جسدي أو نفسي أو عاطفي للقاصرين؛ وبالتالي، لا يجوز أن تحثّ القاصرين عمدًا على شراء أو تأجير منتج أو خدمة من خلال استغلال قلة خبرتهم أو سذاجتهم أو تشجيعهم بشكل مباشر على إقناع والديهم أو غيرهم بشراء السلع أو الخدمات التي يتم الإعلان عنها واستغلال ثقة القاصرين في الوالدين أو المدرسين أو غيرهم من الأشخاص، أو إظهار القاصرين بشكل غير معقول في مواقف خطرة.

(تم النشر في كانون الأول (ديسمبر) 2020)

هل كان ذلك مفيدًا؟
كيف يمكننا تحسينها؟