سياسات الناشرين في Google

تحرص Google على توفير خدمة إنترنت مجانية ومفتوحة من خلال مساعدة الناشرين على تحقيق الربح من المحتوى الذي ينشرونه ومساعدة المعلنين على الوصول إلى العملاء المحتملين من خلال تقديم منتجات وخدمات مفيدة وذات صلة. ويتطلّب تعزيز الثقة في منظومة الإعلانات المتكاملة وضع قيود على المحتوى الذي سنحقّق ربحًا منه.

في حال الرغبة في تحقيق الربح من خلال المحتوى باستخدام رمز إعلان Google، عليك الالتزام بالسياسات التالية. ونعني بالمحتوى أي شيء موجود على صفحتك أو تطبيقك، بما في ذلك أي إعلانات أخرى وروابط تؤدّي إلى مواقع إلكترونية أو تطبيقات أخرى. وقد يؤدّي عدم الالتزام بهذه السياسات إلى عمل Google على منع عرض الإعلانات في محتواك أو تعليق حسابك أو إنهائه.

تجدر الإشارة إلى أن هذه القيود تنطبق بالإضافة إلى أي سياسات أخرى تحكم استخدامك لمنتجات الناشرين في Google.

المحتوى غير القانوني

لا نسمح بالمحتوى:

  • غير القانوني أو الذي يشجع على نشاط غير قانوني أو ينتهك الحقوق القانونية للغير.

إساءة استخدام حقوق الملكية الفكرية

لا نسمح بالمحتوى الذي:

  • ينتهك حقوق الطبع والنشر. تقضي سياستنا بالرد على الإشعارات المتعلقة بالانتهاك المزعوم والتي تخضع لقانون الألفية الجديدة لحقوق طبع ونشر المواد الرقمية (DMCA). ويمكنك إرسال إشعار مضاد من خلال هذا النموذج.
  • يبيع منتجات مزيّفة أو يروج لبيعها. وتحتوي السلع المزيّفة على علامة تجارية أو شعار يطابق تمامًا علامة تجارية لسلعة أخرى أو لا يمكن تمييزه بشكل واضح. وتحاكي هذه المنتجات خصائص ومواصفات المنتج في محاولة لتصوير نفسها على أنها منتج أصلي لمالك العلامة التجارية.

الأنواع المهدَّدة بالانقراض

لا نسمح بالمحتوى الذي:

  • يروّج لبيع المنتجات التي يتم الحصول عليها من الأنواع المهدَّدة بالانقراض.

    أمثلة: بيع النمور أو زعانف سمك القرش أو عاج الأفيال أو جلود النمور أو قرن وحيد القرن أو زيت الدلافين

المحتوى الخطير أو الازدرائي

لا نسمح بالمحتوى الذي:

  • يحرض على الكراهية أو يشجّع على التمييز أو توجيه الإهانات للأفراد أو الجماعات على أساس العِرق أو الأصل العرقي أو الدين أو الإعاقة أو السن أو الجنسية أو الحالة العسكرية أو الميول الجنسية أو الجنس أو الهوية الجنسية أو أي سمات أخرى مرتبطة بالتهميش أو التمييز المنهجي.

    أمثلة: المحتوى الذي يروّج لجماعات تحض على الكراهية أو أدوات الجماعات التي تحض على الكراهية، والمحتوى الذي يشجّع الآخرين على الاعتقاد بأن أحد الأشخاص أو إحدى الجماعات في مرتبة أقل من البشر أو قليلة الشأن أو تستحق الكراهية

  • يهدف إلى مضايقة فرد أو مجموعة من الأفراد أو ترهيبها أو التسلُّط عليها.

    أمثلة: المحتوى الذي يستهدف أحد الأشخاص بسوء المعاملة أو المضايقة، والمحتوى الذي ينفي وقوع حادثة مفجعة، أو أن الضحايا أو أسرهم ممثلون أو متواطئون في التغطية على الحادثة

  • يهدّد أو يدعو إلى إلحاق الضرر بالنفس أو بالآخرين.

    أمثلة: المحتوى الذي يحرّض على الانتحار أو فقدان الشهية أو إيذاء الذات بأي طريقة أخرى، أو المحتوى الذي يهدف إلى تهديد أحد الأشخاص بإلحاق ضرر به في الحياة الواقعية أو الدعوة للهجوم على أشخاص آخرين، أو المحتوى الذي يدعو إلى ممارسة العنف ضد الآخرين أو دعمه أو التغاضي عنه، أو المحتوى الذي تُنشِئه الجماعات الإرهابية أو يدعو إلى دعمها، أو المحتوى الذي يروّج لأعمال إرهابية، بما في ذلك تجنيد إرهابيين أو الاحتفاء بالهجمات الإرهابية

  • يستغل الآخرين عن طريق ابتزازهم.

    أمثلة: عمليات التخلص من الأفراد الأضعف، استخدام المحتوى الإباحي بغرض الانتقام، عمليات الابتزاز

الحث على السلوكيات غير النزيهة

لا نسمح بالمحتوى الذي:

  • يساعد المستخدمين على تضليل الآخرين.

    أمثلة: إنشاء مستندات زائفة أو مزوّرة، مثل جوازات السفر أو الشهادات التعليمية أو الاعتمادات، أو بيع أو توزيع أبحاث نهاية الفصل الدراسي، أو خدمات كتابة الأبحاث أو أداء الامتحانات؛ أو المعلومات أو الوسائل المساعدة على اجتياز اختبارات تعاطي المخدرات

  • يروّج لأي شكل من أشكال القرصنة أو الاختراق و/أو تزويد المستخدمين بتعليمات أو أدوات تساعدهم على التلاعب بالبرامج أو الخوادم أو المواقع الإلكترونية أو توفّر لهم وصولاً غير مصرح به.

    أمثلة: الصفحات أو المنتجات التي تتيح إمكانية الوصول غير القانوني إلى محتوى الهواتف الخلوية والأجهزة أو الأنظمة الأخرى التي تعمل على توفير الاتصالات أو عرض المحتوى؛ مثل المنتجات أو الخدمات التي تتجاوز نظام حماية حقوق الطبع والنشر، بما في ذلك التحايل على تقنيات إدارة الحقوق الرقمية؛ والمنتجات التي تعمل على فك شفرة إشارات الكابلات أو الأقمار الصناعية بشكل غير قانوني للحصول على الخدمات مجانًا؛ وكذلك الصفحات التي تساعد المستخدمين أو تُمكّنهم من تنزيل الفيديوهات التي يتم بثها مباشرة إذا كان مزوّد المحتوى يحظر ذلك

المحتوى الذي يتضمن معلومات كاذبة

لا نسمح بالمحتوى الذي:

  • يحتوي على معلومات تضليلية أو كاذبة، أو يخفي أي معلومات عنك أو عن محتوياتك أو عن الغرض الرئيسي لموقعك الإلكتروني.
  • يستدرج المستخدمين للتفاعل مع المحتوى المقدَّم بحجج زائفة أو غير واضحة.
  • يشارك في "التصيّد الاحتيالي" لمعلومات المستخدمين.
  • يروج لمحتويات أو منتجات أو خدمات من خلال ادعاءات كاذبة أو غير صريحة أو خادعة.

    مثال: مخططات "تحقيق الثراء السريع"

  • يشير ضمنًا على نحو كاذب إلى أي علاقة ارتباط أو دعم من جانب شخص أو مؤسسة أو منتج أو خدمة أخرى.

    أمثلة: انتحال هوية منتجات Google وإساءة استخدام شعارات الشركة

  • يتناول قضايا سياسية أو اجتماعية أو قضايا تهم الرأي العام وتوجيهه لمستخدمين في بلد بخلاف بلدك، أو تقديم وصف مضلّل لبلدك الأصلي أو غير ذلك من التفاصيل المهمة عن نفسك

البرامج الضارة أو غير المرغوب فيها

لا نسمح بالمحتوى الذي:

  • يحتوي على برامج أو "برمجيات" ضارة قد تسبب أضرارًا، أو تمنح حق وصول غير مصرح به إلى جهاز كمبيوتر أو جهاز أو شبكة.

    أمثلة: فيروسات الكمبيوتر، وبرامج الفدية، والفيروسات المتنقلة، وفيروسات حصان طروادة، والبرمجيات الخبيثة، وراصدو لوحة المفاتيح، وبرامج الاتصال، وبرامج التجسس، وبرامج التأمين الاحتيالية، والبرامج أو التطبيقات الضارة الأخرى

  • ينتهك سياسة Google للبرامج غير المرغوب فيها.

    أمثلة: عدم الشفافية في ما يخص وظيفة البرنامج، أو الآثار الكاملة المترتبة على تثبيته، أو عدم إدراج بنود الخدمة أو اتفاقية ترخيص المستخدم النهائي، أو التجميع مع برامج أو تطبيقات بدون علم المستخدم، أو إجراء تغييرات على النظام بدون موافقة المستخدم، أو تصعيب تعطيل البرنامج أو إلغاء تثبيته على المستخدم، أو عدم استخدام واجهات برمجة تطبيقات Google المتاحة للجمهور استخدامًا لائقًا عند التفاعل مع خدمات Google أو منتجاتها

المحتوى الجنسي الصريح

لا نسمح بالمحتوى الذي:

  • يشتمل على محتوى جنسي مصور أو صوتي أو فيديو أو ألعاب.

    أمثلة: الممارسات الجنسية مثل الجنس المهبلي والشرجي والفموي، والاستمناء، ورسوم الكارتون الإباحية أو الهنتاي أو الرسوم العارية

  • يحتوي على موضوعات متعلقة بالاعتداءات الجنسية، سواء كانت صورية أو حقيقية.

    أمثلة: الاغتصاب، أو زنا المحارم، أو مجامعة الحيوانات، أو مجامعة الموتى، أو المواد الإباحية للمراهقين والفتيات الصغيرات السن أو التي تتضمن مشاهد قتل أو المواعدة لمن هم دون السن القانونية

  • يمكن أن يُفسّر على أنه يروّج لممارسة جنسية بمقابل مادي.

    أمثلة: البغاء، وخدمات مرافقة الفتيات والرفقة الحميمة، والتدليك الحميم والمواقع الإلكترونية للمغازلة

طلبات الزواج عن طريق البريد

لا نسمح بالمحتوى الذي:

  • يسهّل الزواج من شخص أجنبي.

    أمثلة: طلبات الزواج عن طريق البريد ووسطاء الزواج على المستوى الدولي والجولات الرومانسية

مواضيع البالغين في المحتوى المناسب للعائلات

لا نسمح بالمحتوى الذي:

  • صُمّم ليلائم جميع أفراد العائلة ولكنه يحتوي على مواضيع للبالغين، بما في ذلك محتوى الجنس والعنف والمحتوى المبتذَل وغير ذلك من أشكال المحتوى الذي يجسّد الأطفال أو الشخصيات الرائجة لدى الأطفال بصورة لا تناسب الجميع.

مواد الاعتداء الجنسي على الأطفال واستغلالهم جنسيًا

لا نسمح بالمحتوى الذي:

  • يروّج للاستغلال الجنسي للقاصرين.

    أمثلة: صور الاعتداء الجنسي على الأطفال أو أي محتوى آخر يصف بصريًا أو يشجّع على الانجذاب الجنسي من جانب البالغين تجاه القاصرين أو يروّج لذلك

تحظر Google مطلقًا تحقيق ربح مادي من المحتوى المتعلق بصور الاعتداء الجنسي على الأطفال أو الاعتداء الجنسي عليهم بصورة فعلية. ولقد احتلت Google على الدوام موقعًا متقدمًا على صعيد محاربة إساءة معاملة الأطفال على الإنترنت، كما تُعتبر جهة داعمة شديدة الحماس لمبدأ أمان العائلة على الإنترنت. بموجب القانون الفيدرالي للولايات المتحدة، يتم تعريف صور الاعتداء الجنسي على الأطفال على أنها صور مرئية للقُصّر (أي من تقل أعمارهم عن 18 عامًا) أثناء ممارسات جنسية مثل الجماع أو الجنس الفموي أو ممارسة العادة السرية، إلى جانب الصور الفاسقة للأعضاء التناسلية (سواء المغطاة أو العارية). يتوسّع هذا التعريف ليشمل الصور الفوتوغرافية، والفيديوهات، وأفلام الكرتون، والرسومات، واللوحات، والمنحوتات. قد تتضمّن الصورة طفلاً حقيقيًا، أو صورة يتم إنشاؤها على جهاز كمبيوتر، أي يتم تشكيلها أو تركيبها، أو بمعنى آخر، تعديلها بحيث تبدو وكأنها صورة طفل (يمكن التفكير هنا ببرنامج "Photoshop"). ويشمل هذا أيضًا ترغيب القُصّر في الممارسات الجنسية، وهو ما يُعرف أيضًا باسم "الإغواء". والاعتداء الجنسي على الأطفال هو أي محتوى أو سلوك (صور أو نصوص أو فيديوهات أو غير ذلك) يصف انجذاب البالغين جنسيًا نحو القصّر (أي من تقل أعمارهم عن 18 عامًا) أو يروِّج له أو يشجّع عليه.

هل كان ذلك مفيدًا؟
كيف يمكننا تحسينها؟