السماح بالتطبيقات التابعة لجهات خارجية والتي لم يتم إثبات ملكيتها

تتعاون Google مع مطوّري التطبيقات للتأكد من امتثال التطبيقات التابعة لجهات خارجية مع متطلبات الخصوصية والأمان في Google. تُعد التطبيقات التابعة لجهات خارجية التي لم تكمل عملية إثبات الملكية تطبيقات "لم يتم إثبات ملكيتها"، وقد تخضع لقيود.

ما التطبيقات التابعة لجهات خارجية التي لم يتم التحقق منها التي تخضع لقيود؟

تخضع التطبيقات التابعة لجهات خارجية التي لم يتم إثبات ملكيتها والتي تصل إلى بيانات Gmail ولديها أكثر من 100 مستخدم في جميع أنحاء العالم لقيود.

حاليًا، لا تخضع التطبيقات التابعة لجهات خارجية التي لم يتم إثبات ملكيتها، والتي تضم أقل من 100 مستخدم في جميع أنحاء العالم، والتطبيقات الداخلية في نطاقك، والتطبيقات التابعة لجهات خارجية التي لم يتم إثبات ملكيتها والتي تصل إلى البيانات لخدمات Google الأخرى بخلاف Gmail لقيود.

ما مدى تأثير هذا التغيير على مؤسستي؟

في حال كانت مؤسستك تمتلك مستخدمين يستخدمون حاليًا تطبيقات تابعة لجهات خارجية لم يتم التحقق منها، ستستمر تلك التطبيقات التي لم يتم التحقق منها في العمل كما هو متوقع. وسيتم حظر أي عمليات تثبيت جديدة للتطبيقات التابعة لجهات خارجية التي لم يتم التحقق منها والتي تخضع لقيود - ما لم تؤكد على أن التطبيق موثوق به.

مراجعة التطبيقات التابعة لجهات خارجية

ربما تكون قد تلقيت رسالة إلكترونية من Google لإبلاغك بهذا التغيير، وتحتوي الرسالة على قائمة بالتطبيقات التابعة لجهات خارجية التي لم يتم التحقق منها. يمكنك مراجعة هذه القائمة وتحديد التطبيقات التي تريد الوثوق بها والسماح للمستخدمين بتثبيتها.
في حال عدم التواصل معك، ما زال من الأفضل مراجعة التطبيقات التابعة لجهات خارجية باستخدام أفضل الممارسات هذه.

في حال كان لديك تطبيقات تابعة لجهات خارجية لم يتم إثبات ملكيتها

إذا قررت السماح بحالات جديدة من تثبيت المستخدمين للتطبيقات التابعة لجهات خارجية التي لم يتم إثبات ملكيتها والتي تخضع لقيود، عليك أولاً إضافتها في قائمة مسموح بها بالتطبيقات الموثوق بها.
وفي حال كان لديك تطبيقات تابعة لجهات خارجية لم يتم إثبات ملكيتها ولا تخضع لقيود، ننصح أيضًا بوضع هذه التطبيقات في قائمة مسموح بها بالتطبيقات الموثوق بها.

ماذا عن التطبيقات الداخلية؟

نقترح استخدام تطبيقات داخلية موثوق بها يتم إنشاؤها داخليًا أو تطبيقات مثبَّتة من مصدر موثوق به، مثل مطوّر برامج وظفته مؤسستك.  

يمكنك الوثوق بالتطبيقات الداخلية التي تم إنشاؤها في مؤسستك تلقائيًا في "وحدة تحكُّم المشرف في Google".

لمحة عن التطبيقات التابعة لجهات خارجية الموثوق بها

عند الوثوق بتطبيق تابع لجهة خارجية، سيتمكن التطبيق من الوصول إلى بعض بيانات مستخدم Google Workspace (نطاقات OAuth2) التي قيدَت الوصول إليها. مثلاً، في حال كنت قد حظرت بوجه عام الوصول إلى نطاقات Gmail OAuth2، سيظل بإمكان التطبيقات في القائمة المسموح بها الوصول إلى Gmail.

الأسئلة الشائعة

لماذا لا يتم إثبات ملكية تطبيق تابع لجهة خارجية؟

قد لا يكمل تطبيق عملية إثبات الملكية لأسباب متعددة، مثل استخدام نوع تطبيق غير متوافق، أو استخدام البيانات بطريقة لا تتوافق مع متطلبات الاستخدام المحدود.
نفذت Google عملية التحقق هذه للمساعدة على توفير الثقة والتوافق مع توقعات الخصوصية.

في حال كنت مطوّر تطبيقات ومستخدمًا في الوقت نفسه، كيف يمكنني إثبات ملكية تطبيق تابع لجهة خارجية؟

ماذا سيحدث للتطبيقات التابعة لجهات خارجية التي لم يتم إثبات ملكيتها؟

يمكن للمستخدمين الذين يستخدمون التطبيقات التابعة لجهات خارجية التي لم يتم إثبات ملكيتها الاستمرار في استخدامها، إلا في حال تقييد الوصول إلى "واجهات برمجة التطبيقات في Google Workspace".
لن يتمكن المستخدمون الجدد من تثبيت التطبيقات التابعة لجهات خارجية التي لم يتم إثبات ملكيتها والتي تخضع لقيود - ما لم تضفها أولاً في قائمة مسموح بها بالتطبيقات الموثوق بها.

ماذا يحدث عند الوثوق بتطبيق تابع لجهة خارجية؟

سيتمكن المستخدمون الذين ليس لديهم التطبيق من تثبيته، سواء تم إثبات ملكيته أم لا. إضافةً إلى ذلك، سيتمكن التطبيق من الوصول إلى أي واجهة من "واجهات برمجة التطبيقات في Google Workspace" (نطاقات OAuth2) التي قيدتها باستخدام إعدادات أذونات واجهة برمجة التطبيقات.  
هل كان ذلك مفيدًا؟
كيف يمكننا تحسينها؟

هل تحتاج إلى مزيد من المساعدة؟

تسجيل الدخول للحصول على خيارات دعم إضافية لحل مشكلتك بسرعة

بحث
محو البحث
إغلاق البحث
تطبيقات Google
القائمة الرئيسية
مركز مساعدة البحث
true
73010
false
false