تحرّي أسباب البطء في أداء Gmail وإصلاحه

اختبارات متقدِّمة للمشرفين

بصفتك مشرفًا، يمكنك الاستعانة بخطوات تحرّي الخلل وإصلاحه المتقدمة هذه لتشخيص اتصالات مستخدميك عندما يقدمون شكاوى من بطء Gmail. 

قبل البدء

يمكنك أن تطلب من مستخدميك إجراء عدد من خطوات تحرّي الخلل وإصلاحه بأنفسهم عن طريق تحديد هذه العوامل أولاً:

إجراء اختبارات متقدمة

في حال عدم القدرة على تحديد أصل المشكلة، فأجرِ الاختبارات والتحليلات المتقدمة التالية.

 الخطوة الأولى: إجراء اختبار فحص الاتصال لخوادم بريد Google

يحسب اختبار فحص الاتصال الوقت التقريبي الذي يستغرقه إرسال رسالة قصيرة من الخادم وإليه.

1- إجراء اختبار فحص الاتصال.

على نظام التشغيل Windows:

  1. افتح موجِّه الأوامر.
  2. انقر على بدء ثم تشغيل.
  3. اكتب cmd ثم اضغط على Enter.
  4. في المطالبة، أدخل ping -n 10 mail.google.com ثم اضغط على Enter:

في نظامي التشغيل Mac OS X وLinux:

  1. افتح نافذة طرفية. 
  2. في المطالبة، أدخل ping -c 10 mail.google.com ثم اضغط على Enter.

2- تفسير نتائج اختبار فحص الاتصال لخادم بريد Google.

  1. تحقَّق من فقدان الحزمة. أسفل نتيجة اختبار فحص الاتصال، ستجد "فقدان الحزمة بنسبة X%". وبوجه عام، يشير أي مقدار لفقدان الحزمة إلى وجود مشكلة في المسار بينك وبين خادم Gmail.

  2. تحقَّق من المدد الطويلة لإرسال الرسائل واستقبالها. أسفل نتيجة اختبار فحص الاتصال، سترى "round-trip min/avg...". وبوجه عام، يجب ألا يزيد متوسط مدة إرسال الرسائل واستقبالها عن 0.05 ثانية (50 ملي ثانية). إذا زادت مدة إرسال الرسائل واستقبالها عن 500 ملي ثانية، فهذا يشير إلى وجود مشكلات بالشبكة يلزم التحقق منها. تابع إلى اختبار traceroute .

الخطوة الثانية. إجراء اختبار traceroute لخوادم بريد Google

أجرِ اختبار traceroute لخوادم بريد Google إذا أظهر اختبار فحص الاتصال أن مدة إرسال الرسائل واستقبالها أكبر من 50 ملي ثانية أو كان هناك أي مقدار من فقدان الحزمة. يبين هذا الاختبار مسار الحزم ويساعد على التعرُّف على أجهزة توجيه الشبكة التي تواجه تأخير.

1- إجراء اختبار traceroute.

على نظام التشغيل Windows:

  1. افتح موجِّه الأوامر.
  2. انقر على بدء ثم تشغيل.
  3. اكتب cmd ثم اضغط على Enter.
  4. في المطالبة، أدخل tracert mail.google.com واضغط على Enter:

على نظامي التشغيل Mac OS X وLinux:

  1. افتح نافذة طرفية. 
  2. في المطالبة، أدخل traceroute mail.google.com ثم اضغط على Enter:

2- تفسير نتائج اختبار traceroute لخادم بريد Google.

ابحث عن مسار غير مباشر وقفزات طويلة للبيانات وحالات انقطاع الاتصال بالشبكة.

  1. تحقَّق من المدد الطويلة لإرسال الرسائل واستقبالها. افحص كل سطر وتأكد من أنه لا يتجاوز ثلاث ثوان (3000 ملي ثانية). في ما يلي أمثلة على نتائج وقت الاستجابة الزائد:

    11  ppp-151-164-39-20.rcsntx.swbell.net (151.164.39.20) 9100.287 ملي ثانية 8100.077 ملي ثانية 9100.065 ملي ثانية
     
  2. شغّل أمر traceroute بضع مرات أخرى للتأكد من أن مشكلة القفز أو المضيف المعني لا تزال مستمرة.
     
  3. تحقَّق من وجود عدد مرات كبير لقفزات البيانات.

    بوجه عام، لمنع مشكلة في توجيه الشبكة، يجب ألا يتجاوز المسار بين العميل والخادم 20 أو 25 قفزة.
     
  4. إذا رأيت أن ناتج اختبار traceroute أكبر من 20 أو 25 قفزة، فالرجاء إعادة تشغيل الاختبار لتأكيد ذلك.
     
  5. تحقَّق من بيئة شبكتك المحلية لاكتشاف أي مشكلات قد تؤدي إلى زيادة القفزات.
     
  6. تابع إلى اختبار فحص الاتصال لنظام أسماء النطاقات.

الخطوة الثالثة. إجراء اختبار فحص الاتصال لخادم نظام أسماء النطاقات الداخلي

تحدِّد Google مواقع المستخدمين عن طريق معرفة مصدر طلبات نظام أسماء النطاقات المقترنة ثم إرسالها إلى أقرب خوادم Google لتحسين الأداء. إذا كان المستخدمون يستعملون nameserver في موقع جغرافي مختلف، فسترسلها Google على الأرجح إلى خوادم بعيدة. ومن خلال إجراء اختبار فحص الأداء لخادم نظام أسماء النطاقات المحلي، يمكنك اكتشاف مدى بعدك عنه.

1- إجراء اختبار فحص الاتصال.

على نظام التشغيل Windows:
  1. افتح موجِّه الأوامر.
  2. انقر على بدء ثم تشغيل.
  3. اكتب cmd ثم اضغط على Enter.
  4. في المطالبة، أدخل ipconfig /all ثم اضغط على Enter.

  5. في نتيجة معلومات الاتصال، ابحث عن قسم خوادم نظام أسماء النطاقات وحدد عنوان IP لخادم نظام أسماء النطاقات المستخدم.
  6. أجرِ اختبار فحص الاتصال كما فعلت من قبل لخوادم بريد Google، مع إحلال عنوان IP الرقمي لخادم الأسماء محل mail.google.com.

على نظام التشغيل Mac OS X وLinux:

  1. افتح نافذة طرفية. 
  2. في المطالبة، أدخل cat /etc/resolv.conf ثم اضغط على Enter.
  3. لاحظ أول عنوان IP يتم إدراجه كخادم أسماء.
  4. نفذ اختبار فحص الاتصال كما فعلت من قبل لخوادم بريد Google، مع إحلال عنوان IP الرقمي لخادم الأسماء محل mail.google.com.

2- تفسير نتائج اختبار فحص الاتصال لخادم نظام أسماء النطاقات.

عند إجراء اختبار فحص الاتصال لخادم نظام أسماء النطاقات المحلي، يجب ألا تزيد المدة عن 10 إلى 30 مللي ثانية. في أغلب الشبكات، تقل القيمة عن 2 ملي ثانية. إذا كانت نتيجتك أكبر من ذلك، فقد تكون الشبكة الظاهرية الخاصة (VPN)، أو شبكة المؤسسة الداخلية الأخرى تعمل على توجيه زيارات المستخدمين إلى مدينة أخرى. في هذه الحالة، يمكن أن يكون الدخول إلى Gmail بطيئًا. نوصيك بالاتصال بمشرف شبكتك لمعرفة كيفية تقليل وقت الاستجابة لنظام أسماء النطاقات. قد يتضمن هذا إجراء تغييرات على مستوى الشبكة أو تنفيذ إجراء بسيط مثل تهيئة أجهزة المستخدمين للدخول إلى خوادم نظام أسماء نطاقات مختلفة.

ألا تزال بحاجة إلى مساعدة؟

يمكنك التواصل مع دعم Google Cloud.


Google وGoogle Workspace والعلامات التجارية والشعارات المرتبطة هي علامات تجارية مملوكة لشركة Google LLC. وتعتبر جميع أسماء الشركات والمنتجات الأخرى علامات تجارية مملوكة للشركات ذات الصلة بها.

هل كان ذلك مفيدًا؟
كيف يمكننا تحسينها؟

هل تحتاج إلى مزيد من المساعدة؟

تسجيل الدخول للحصول على خيارات دعم إضافية لحل مشكلتك بسرعة